قصة حب

حينما لا يعترف الحب بالأديان او المسميات الاخرى …قصة حب جميلة
قصة حب
سنة 1978 وصلت الممرضة النيوزلندية “مارغريت فان غيلدرملسين” برفقة صديقتها الاستراليه “اليزابيث” الى مدينة “البتراء” الاثرية في الأردن بغرض السياحة .
 هناك كان مضيفهم هو الشاب البدوي “محمد عبدالله” وكان شاب بسيط فقير جدًا يعيش في كهف جبلي في مدينة البتراء المنطقة الأثرية ، ولأن الحب ارادة من الله وقع البدوي “محمد” في حب “مارغريت” من النظرة الأولى وفي الوقت نفسه “مارغريت” اعجبت جدًا به.
بعد مرور ايام قليلة اعترفت “مارغريت” لصديقتها “اليزابيث” بمدى اعجابها بالبدوي ، وبشهامته معهم ، و غض بصره ، وتفانيه في خدمتهم ، وكونه يحميهم ولا يطمع في اموالهم وزادت في القول انها تحبه. 
الصديقه الاستراليه اتهمتها بالجنون وان هذا ليس الا شفقه ، 
لكن “ان الله اذا اراد قلب لقلب جمع بينهم ووفق ارواحهم لبعض.
في نفس السنة 1978 تزوجت “مارغريت” من البدوي “محمد” بعد ما اخبرت اهلها الذين رفضوا تمامًا فكرة انها تتزوج من عربي و مسلم وفقير لا يملك اي شيء ،لكن “مارغريت” كانت ترى انه يملك اعظم شيء و هو الأخلاق .. اخلاصه ، وفاءه ، احترامه للأنثى ، وهذا مما جعلها تضرب بكلام الكل عرض الحيط وتزوجته ، وعاشت معه من 7 سنين كاملة في كهف صغير في الجبل وسط حرارة عاليه ومعاناه شديده بدون كهرباء او ماء 
الا انها ذكرت انها كانت ايام سعيدة جدًا لأنها كانت برفقة شخص يحبها جدًا ويتفانى لأسعادها.
سنة 1985 الحكومة الاردنية تدخلت ونقلت “مارغريت وزوجها محمد” من الكهف المعزول الى قرية “ام صيحون” وكان ربنا قد رزقهم بـ 3 اطفال هما “سلوى ورامي ومروان” .
سنة 2002 توفى زوجها”محمد عبدالله” وحزنت عليه حزنًا شديدًا جدًا 
 ومن شدة ارتباطها به وبحبه اخذت اولادها ورجعت بهم الى “البتراء” لتعيش بالقرب من كهف زوجها محمد وتتذكر ذكرياتهم معا”
 تقول انها كانت كل ما تحزن عليه تروح تدخل الكهف ف تشم ريحته وتسمع صدى صوته وضحكته ف يرتاح قلبها.
سنة 2003 كتبت “مارغريت” رواية واطلقت عليها “أحببتُ بدويًا” خلدت فيها قصة حبها من زوجها العظيم على حد قولها ، ولما سألوها في وكالة الاناضول عن حافز الكتابة لقصتها ، قالت وهي تضحك : “سنوات كثيرة من الحوافز ، محمد كان شابًا رائعًا وقد تزوجنا ولدينا ثلاثة أبناء وقد عشت في كهف ، وكان لابد من كتابة القصة ليعرف العالم اجمع ان الحب يكمن في شهامة الرجل”.
في 2006 مارغريت طبعت كتابها في لندن وباعت 21 طبعه من 5 الاف يعني 105 الف نسخة ،وترجمت القصة ل 14 لغة مختلفة 
 وبسبب ان مارغريت كتبت عن جمال اخلاق البدو وشهامتهم وعن جمال مدينة “البتراء” الاردنية في سنة 2007 اختارت اليونسكو مدينة البتراء من عجايب الدنيا السبع بعد تصويت شارك فيه 70 مليون شخص.
مارغريت قالت ان والديها زاروها عدة مرات وانبهروا بالمكان وبسعادتها مع زوجها وانهم احبوه جدًا وعرضوا عليه اموال ليساعدوه لكنه رفض،وعرضوا عليه ان يسافر معاهم نيوزلندا ايضًا لكنه رفض واصر أن يعيش في ارضه مع زوجته 

نساء عاريات يتظاهرن أمام السفارة السعودية بباريس دعماً لرائف بدوي

363

تجمعت نساء عاريات يتبعن حركة “فيمن”، أمس الجمعة، أمام السفارة السعودية بباريس؛ لدعم مؤسس الشبكة الليبرالية السعودية “رائف بدوي”. وكانت الجهات الأمنية، نفذت يوم الجمعة الموافق 18 ربيع الأول الجاري، بحق “رائف بدوي” 50 جلدة من أصل 600، أمام مسجد الجفالي في جدة، وسينفذ باقي الحكم على مدى محكوميته التي تصل إلى 10 سنوات. الجدير بالذكر: أن “رائف بدوي” أُدين بتهمة إنشائه موقع الشبكة الليبرالية، وإصداره لعبارات كُفرية، ولعقوقه والده.

كتب

اغتيال العقل: محنة الثقافة العربية بين السلفية والتبعية – برهان غليون

http://www.qaraat.com/2013/09/blog-post_4659.html

الشخصية بين الحرية والعبودية – فؤاد كامل

http://www.qaraat.com/2013/12/blog-post_7875.html

العقل واللغة والمجتمع: الفلسفة فى العالم الواقعي – جون سيرل

http://www.qaraat.com/2013/12/blog-post_4338.html

بؤس الفلسفة – كارل ماركس

http://www.qaraat.com/2013/10/blog-post_29.html

العمل الدينى وتجديد العقل – طه عبد الرحمن

http://www.qaraat.com/2013/12/blog-post_7309.html

العقل والمعايير – أندريه لالند

http://www.qaraat.com/2013/07/blog-post_4726.html

دراسات فى الفلسفة الوجودية – عبد الرحمن بدوي

http://www.qaraat.com/2013/12/blog-post_18.html

الإخوان المسلمون والتنظيم السري – عبد العظيم رمضان

http://www.qaraat.com/2013/05/blog-post_26.html — ‏مع ‏‏‎Dina Wagieh‎‏ و ‏‎Lamia Hammoud‎‏ و ‏‎Mahmoud Gamal‎‏ و ‏‏47‏ آخرين‏‏.‏

ناقصات عقل ودين: فصول فى حديث الرسول – ألفة يوسف

http://www.qaraat.com/2013/05/blog-

آلام فيرتير – يوهان جوته

http://www.qaraat.com/2013/05/blog-post_18.html

كتاب خريف الفكر اليوناني

خريف الفكر اليونانى – عبد الرحمن بدوى
http://www.4shared.com/office/Ycemm0Tj/___-___.html?
الفيلسوف الكبير” عبد الرحمن بدوي” له الكثير من المؤلفات والترجمات التى نهل منها الكثير من الباحثين والدارسين للفلسفة وعلومها. وهذا الكتاب هو واحد من تلك المؤلفات ويقدم فيه حديث ممتع ووافي عن الحضارة اليونانية وفكرها ، فبين تفوقها وبلوغها أوج مجد كما بين إنحدارها وإتجاه سهمها نحو الأسفل و هو ما سماه الدكتور ” عبد الرحمن بدوي” بخريف الفكر اليوناني. وبدأ الكتاب بخصائص الفلسفة اليونانية في العصر الثالث ، وتحدث عن مذهب الرواقية الأبيقورية والشكاك ونشأة الشك في الفلسفة اليونانية “ليليها حديثة عن شتاء الفكر اليوناني وما به من مناهج وتيارات، واخيرا المصطلح الفلسفي في العصر اليوناني الأول.