خاشقجي وحرية الرأي والتعبير لدى آل سعود    ميلاد عمر المزوغي

خاشقجي وحرية الرأي والتعبير لدى آل سعود    ميلاد عمر المزوغي

وأخيرا اعترفت المملكة بعد ان تأكدت بان العالم لم يعد يقتنع بما تقول والإصرار الشديد من الجانب التركي على ان خاشقجي قد قتل,بان مواطنها قد قضى نحبه داخل مبنى القنصلية وليس كما كانت تدعي بأنه خرج منها بعد ان انجز معاملته,التأخير في الاعلان عن الجريمة محاولة لكسب الوقت وشراء ذمم (الدخول في صفقة مع تركيا او امريكا او كليهما),القول بأن وفاته كانت نتيجة عملية مشاجرة لا يصدقها العقل,الرجل ذاهب لغرض انجاز معاملته,ولا نعتقد انه في وارد مشاجرة كم هائل من البشر اتوا خصيصا له,المشاجرة في اسوأ الاحوال لن تفضي الى القتل بل الى رضوض وكدمات يمكن علاجها.

كم هي سخيفة تلك الجولة الصحفية التي رتّب لها وقادها قنصل المملكة داخل اروقة القنصلية والأكثر سخافة واستهتار بعقول الصحفيين ومن خلفهم الجمهور الكبير,قيامه بفتح ادرج وخزائن المكتب وكأنهم يبحثون عن شيء صغير الحجم ليس بحجم رجل!. الرجل بدى شاحب الوجه وقد جفت شفتاه فلم يعد يقوى على الحديث. ترى ما موقف شقيق الامير سفير المملكة في واشنطن عندما قال بان المملكة حريصة على سلامة ابنائها وان الحديث عن قتله هو نوع من الشائعات المغرضة؟ بالطبع إلا اذا اعتبرت السلطات ان المعارضين او اصحاب الرؤى المتباينة مع النظام لم يعودوا مواطنين.

لقد اثبتت واقعة القتل بان ابن سلمان يسعى الى تصفية خصومه السياسيين وليس التحاور معهم,وانه جد بعيد عن الاصلاح الذي اوهم به البعض,فقيادة المرأة للسيارة ماهي إلا ذر للرماد في العيون لما هو آتٍ من التضييق على الحريات الشخصية وبالأخص حرية الرأي والتعبير وإحكام السيطرة على كافة الامور أي ان النظام سيكون اكثر ديكتاتورية من ذي قبل.

الرجل قتل باعتراف ولي الامر,قضي الامر اذًا,ولكن اين الجثة ولماذا تم اخفائها لما يزيد عن اسبوعين ؟هل يريدون الاحتفاظ بالجثة كاملة من خلال تحنيطها وعرضها بأحد السرادق الملكية على غرار  فراعنة مصر فلكل دولة عظماء؟ ام تم تقطيعها الى اشلاء,ومن ثم وضعها في حقائب من اتوا للتحقيق معه لإخفاء معالم الجريمة؟ام تم تذويبها بواسطة مادة الاسيد ووضعت بشبكة الصرف الصحي؟ ام الاحتفاظ بالمحلول للذكرى؟ للدلالة على مدى نذالة الفاعلين وان كانوا يرونها عملا جبارا يستحق التخليد.

خاشقجي عمل مستشارا في عديد المواقع الحكومية وأيد دور بلاده في الربيع العربي,لكن دولته لم تحتمل تغريداته التي وان اتت على هيئة نصائح,لم تشفع له سنوات عمله في اروقة الدولة, فالملك المرتقب ظل الرب في الارض وليس في حاجة الى نصائح من أي كان فما بالك بمن يعتبرونه سوقه,يساق ولا يسوق,لقد كان بإمكان السلطات السعودية ان تتعامل برفق مع من اعتبر نفسه انه ليس معارضا للنظام ومن ثم ارجاعه الى سابق نهجه المؤيد لها,ولكنها النفس الامارة بالسوء,المحبة للتسلط,الموغلة في احتقار البشر. 

ترى ما موقف الدول الغربية وأمريكا على وجه الخصوص التي مهدت له الطريق للوصول الى السلطة وإزاحة من كانوا في طريقه؟هل ستواصل التعامل معه وتعتبر ما جرى شان داخلي؟ ام ان الامور ستسير نحو المزيد من الابتزاز للأسرة الحاكمة التي تعتبر البقرة الحلوب على مدى عقود لتحريك عجلة الانتاج ببلدانهم وخفض مستوى البطالة؟ ام انها ستسعى الى معاقبة الامير تحت وطأة الضغوط المحلية بها حيث الرأي العام الذي اصبح مدركا لبشاعة الجرائم التي ترتكبها الاسرة الحاكمة بحق رعاياها منذ ان اعتلت السلطة,بالطلب الى الملك بإزاحته وان بشكل مؤقت؟ ام انها ستكون البداية لإزاحة الاسرة الحاكمة,ويداهم المملكة الربيع العربي الذي شاركت فيه وبكل ثقلها لتتذوق طعمه؟ هل التضحية بالعسيري والقحطاني وغيرهما (اكباش فداء) تكفي لإسدال الستار عن الجريمة؟اسئلة في حاجة الى اجوبة المؤكد ان مقبل الايام ستكشف عنها.

يبقى حريا بنا ان نتوجه بجزيل الشكر والتقدير على الدور الفاعل المنقطع النظير الذي لعبه الاعلام التركي في اظهار الحقيقة واجبار آل سعود على الاعتراف بجريمتهم النكراء,ونتمنى ان يستمر في كشف المزيد من الملابسات لتبيان الحقيقة,والخزي والعار لذاك الاعلام الذي ظل يدافع عن تصرفات آل سعود واعتبارهم منزهين لا يرقى الشك اليهم.

لم اراد الحقيقة

لمن اراد ان يفهم حقيقة ما يجري في المنطقة من دمار ، ما عليه الا ان يتتبع الخطوات ليربط الاحداث ، وان يتوسع كيفما شاء في كل ما سيذكر لعله يقترب من فهم حجم القذارة والشيطنة التي تمارس بحق شعوب المنطقة المظلومة ، سيكون البحث مقتضبا ، وعلى شكل نقاط ..
 
1- لم تكن الحروب غايات ، بل وسائل لاجل السيطرة على *مصادر الطاقة* ومفاتيح الاقتصاد العالمي تاريخيا .
 
2- حروب القرن العشرين كانت تدور حول افتراس منابع *النفط* في الشرق الاوسط .
 
3- عام 1992 وقعت اوربا على ( اتفاق كيوتو ) الذي يلزم الدول بالحد من تلوث الجو .
 
4- يستدعي ذلك ايجاد بديل عن النفط الذي بدا بالضعف بسبب تراجع كميات الاحتياطي العالمي وعدم توافقه مع اتفاق كيوتو وبالتالي تلاشي الرغبة الاوربية بشرائه .
 
5- *الغاز* او ما يسمى ( بالطاقة النظيفة ) كان هو البديل الناجح والذي سيكون مفتاح السيطرة على اقتصاد العالم . 
 
6- تحتل *روسيا* المركز الاول لانتاج الغاز 430 مليار طن سنويا ، بعدها *ايران* ، ثم *قطر* ، ثم *تركمانستان* . 
 
7- تحول انظار دول العالم وخصوصا اوربا نحو استيراد الغاز يعني تربع روسيا على عرش الكوكب مع موت سريري لامريكا . 
 
8- *امريكا* حاولت تدارك الامر من خلال التوقيع برفقة عدة دول على انشاء خط انابيب *( نابوكو )* الذي سينقل غاز تركمانستان (القوة الرابعة عالميا ) عبر بحر قزوين ، ثم اذربيجان ، ثم تركيا ، ثم النمسا فاوربا ، من دون المرور بروسيا ، وبذلك ستكون روسيا في قبضة طوق نوبوكو المدعوم امريكيا والمحمي بواسطة الناتو .
 
9- ردت روسيا بقوة قانونيا، من خلال اثبات ان قزوين بحيرة وليس بحر ، وهذا ما يمنع تركمانستان من مد انابيب غاز عبره ، ايضا قامت بشراء كل الغاز التركمانستاني والاذربيجاني بعقود طويلة ، وهذا يعني ان الدول التي كانت ستمول مشروع نوبوكو الغربي قد اصبحت في قبضة الروس . 
 
10- امريكا تتنازل عن غاز تركمانستان ، وتلتف لايجاد ممول بديل لمشروع نابوكو ، وهو قطر ( الثالث عالميا ) عبر انشاء انبوب ( قطر – السعودية – الاردن –  سوريا  – تركيا ثم اوربا ). 
 
11- عام 2009 حاولت قطر والمجتمع الدولي اقناع الاسد بالسماح لمرور انبوب الغاز القطري عبر الاراضي السورية ، لكنه رفض لان ذلك سيعود بالضرر على الحلفاء الروس ! 
 
12- في نفس العام ، ايران تعقد اتفاقا مع العراق و سوريا لاجل مد انبوب من ايران عبر العراق ثم سوريا ثم الى تركيا فاوربا لتزويد مشروع نوبوكو والانفتاح على السوق الاوربية لتخفيف العقوبات وامتلاك ورقة للضغط من اجل مفاوضات النووي ، ولكن المشكلة هي ان (الانبوب الايراني) و (الانبوب القطري) سيتقاطعان في ريف حمص فيما لو نجحت قطر بمده !! 
 
13- الآن اصبح نظام الاسد الرافض للانبوب القطري الامريكي عقبة يجب زوالها من اجل تحقيق الحلم القطري بايصال الغاز لاوربا ، والارادة الامريكية بضرب سوق الغاز الروسية ، الخصم التقليدي .
 
14-  2010 اشتعال الشارع السوري 2010 ضد النظام الحاكم ، قطر وامريك والغرب تمول الجماعات المعارضة لاجل اسقاط الاسد وتحقيق مشروع القرن 
 
الروس يدعمون الاسد من اجل البقاء ومنع مد الانبوب القطري المنافس لهم ، الايرانيين يدعمون الاسد لاجل انبوبهم ومصالحهم المشتركة والتي ستنتهي في المنطقة في حال زواله لصالح القوى الخليجية .
 
15- *اردوغان* يساند مشروع قطر ، وامريكا من اجل كسب الثقة وبالتالي اقترابه من تحقيق حلمه بالانضمام للاتحاد الاوربي .
 
اردوغان هو الرابح في كل الحالات ، فالمشاريع الثلاث ( الروسية ، القطرية ، الايرانية ) تمر من خلاله لاوربا وبالتالي سيكون هو عقدة الغاز الاسيوي نحو اوربا ، لذلك يلاحظ تنقله بالتحالف بين القوى المتصارعة لتحصيل عدد اكبر من المكاسب .
 
16- الصراع في سوريا لا يقبل التهاون ، انتصار الروس يعني هزيمة الامريكان واحتضارهم دوليا ، وانتصار الامريكان والقطريين يعني محاصرة روسيا وضربها تحت الحزام بأعز ما يملكون .
لذلك فان خيار الحرب واضعاف احدهما الاخر هو الحل لفرض ارادة المنتصر .
 
17- الحرب تحتاج لوقود من الطرفين (روسيا وأمريكا) ، والطرفين غير مستعدين لاضعاف جيوشهم وبناهم العسكرية ، لذلك ذهبوا لخيار ( الحرب بالوكالة )  
 
18- *الخليج* يمارس التعبئة الطائفية التكفيرية تحت شعارات نصرة السنة والتخلص من ظلم الاسد العلوي ، و *الايرانيين* يمارسون التعبئة الطائفية الشيعية من اجل نصرة الاسد وابعاد الخطر التكفيري عن سوريا والمنطقة .. وهنا التقى الجمعان !
 
19- الدعاية الايرانية – الخليجية نجحت بحرف مسار المعركة اعلاميا من حرب ((غازية)) الى حرب ((مذهبية)) !
 
20- *القضية السورية* قضية القرن ، والمنتصر فيها سيتسيد العالم ، لذلك فلا يوجد أي من اطراف الصراع مستعدا للتنازل وترك الحلبة ، وستبقى الامور كما هي عليه .
 
21- النهاية ستكون في *حرب عالمية* ثالثة لا تبقي ولا تذر ، او باتفاق بين الاطراف يفتح افاقا جديدة لهم على جماجم شعب اخر ينتظره الموت الذي مر على الشام والعراق لسنين .
 
22- الطائفية في سوريا هي طائفية اقتصادية ، طرفاها ( مذاهب غازية ) ، مذهب نوبوكو الغربي وخصمه السيل الجنوبي الروسي ، وستكون الغلبة لمن يتمسك بعروة انبوبه اكثر .. 

الدولة العميقة

الدولة العميقة  يرى الباحثون أنها مجموعة من التحالفات النافذة المناهضة للديمقراطية داخل النظام السياسي التركي، وتتكون من عناصر رفيعة المستوى داخل أجهزة المخابرات (المحلية والأجنبية)، والقوات المسلحة التركية والأمن والقضاء والمافيا.[1][2] فكرة الدولة العميقة مشابهة لفكرة ”دولة داخل الدولة“. ولهؤلاء المعتقدين بوجودها، فالأجندة السياسية للدولة العميقة تتضمن الولاء للقومية والنقابوية، وما تراه هذه الجماعات مصالح الدولة. العنف ووسائل الضغط الأخرى قد تم توظيفها تاريخيًا بطريقة سرية في الأغلب للتأثير على النخب السياسية والاقتصادية لضمان انتهاج سياسات تحقق مصالح معينة ضمن الإطار الديمقراطي ظاهريًا لخريطة القوى السياسية.[3][4] الرئيس السابق سليمان دميرل يقول أن منظر وسلوك النخب (التي يسيطر عليها العسكر) التي تكون الدولة العميقة، وتعمل على الحفاظ على المصالح الوطنية، يشكله إيمان متجذر، يعود إلى سقوط الدولة العثمانية، بأن البلد هو دومًا ”على حافة هاوية ما“.[5]

فتح الله كولن يوجه رسالة الى مسعود البارزاني و يحذره من أردوغان

فتح الله كولن يوجه رسالة الى مسعود البارزاني و يحذره من أردوغان

رسالة من فتح الله كولن الى مسعود البارزاني

السيد مسعود البارزاني..
رئيس إدارة شمال العراق
السلام عليكم
السيد المحترم أحس أمامكم بالمسؤوليه ..لان أبائك وأجدادك كانوا على الطريقة النقشبندية ..ان النور والايمان الذي أنعم الله به علينا انا واخواننا فهو من بركات الاجداد النقشبندية..وفي هذه السنوات المتقدمة من عمري أريد ان أقدم خدمة للشعب الكوردي المسلم وأكتب هذه الرسالة في سبيل الله وفي سبيل نور الطريقة النقشبندية..
وأتمنى ان يعينكم الله ،وان تتقبلوا مني هذه النصائح..
البارزاني المحترم .. أنا على إطلاع بأنكم زرتم اردوغان عدة مرات في قصره ..ومرة دعاك اردوغان من أجل حملته الانتخابيه وزرتم معاً ديار بكر..اعرف انك تحسب نفسك حليفاً وصديقا لاردوغان..ووضح لي الاخوة أنك سعيد بهذا التحالف وومن اجل تلك الصداقه والتحالف ضحيت بالكثير من سمعتك وضحيت بمصالح شعب شمال العراق. وانا على اطلاع بأنك على خلاف مع كل احزاب شمال العراق من اجل تلك العلاقه ..وبدون علم تلك الاحزاب عقدت اتفاقية 50 سنة لبيع نفط شمال العراق لاردوغان وصهره ..واعلم انك استقدمت القوات التركية الى اطراف الموصل بدون علم الحكومة العراقية مما تسببت بخلاف مع الحكومة.وأعلم انك لاجل ارضاء اردوغان قد اختلفت مع كورد سوريا وفرضت عليهم الحصار ..واعرف انك الان تتهيأ لمحاربة االارهابين الانفصاليين من ب ك ك بأمر من أردوغان.
شيخ بارزان المحترم..
أنا كمؤمن أحترقت يداي بنار أردوغان ..اتمنى ان تأخذ درساً وعبرة من علاقتي بأردوغان ..
يقول الرسول الاعظم : المؤمن لا يلدغ من جحره مرتين.
كؤمن اقول لك لو سلمت كل نفط كركوك وموصل لاردوغان لا يعادل قشة من الذي انا قدمته لاردوغان وسيأتي يوم وترون انتم الغدر من اردوغان.
كل شعب تركيا يعرفون اردوغان ويعرفون انه ابن عائلة غير معروفة وبدون ظل وعائلته كانت تعاني الجوع والفقر .. وبسبب الفقر لم يكن يدرس وكان يبيع كعكة السميت على صواني في شوارع اسطنبول وعندما كان يتعب كان يذهب لاحدى الجوامع يصلي ركعتين ويستريح ..وعندما اخبروني الاخوة رأيته شابا فقيرا وخجولا وكان يخدمني اكثر من البقيه وكان يضع يده على صدره عند الوقوف امامي.. لذا دخل قلبي وقررت إدخاله ضمن الجماعه ..وبعد سنوات أخذت منه صينية الكعك ووضعت تركيا على صينية من ذهب وقدمتها له.
شيخ بارزان..
انت رأيت النتيجة ..وفي المستقبل ترى الاكثر ..
عندما استلم اردوغان تركيا رمى تلك الصينيه ورمانا انا والاخوة وصاغ سيناريو الانقلاب علينا.. وجعل من تركيا سجنا مظلما وحاصرني في بنسلفانيا .
اردوغان لم يكن ناكراً للجميل معي فقط ..بل ابدى عدم وفائه حتى امام الاخوة الذين ساعدوه في الوصول الى القصر جنكاي ومن ثم قصر يلدز ..
من كان وفيا لاردوغان اكثر من عبدالله گول؟!
السيد ساين ارينج مابقي لكي لا يقدمه لاردوغان؟!
أو حسنات علي باباجان ؟ أم نسيت احمد داوود اوغلو؟!كل هؤلاء تم ازاحتهم من قبل اردوغان..
رغم ان الحق مر ولكن اريد ان اذكرك بأنك لا بالدم ولا بالجنسيه لن تكون اقرب اليه من الساده الذين ذكرتُ أسمائهم أعلاه.
هؤلاء كانوا من طبقه وعوائل ارقى واكثر ايمانا من اردوغان ..وان الله انعم عليهم بالفخر والنسب التركي ..وغير ذلك كانوا من مؤسسي أ ك پ وكانوا صاحب هذا الحزب.
اذا كانوا هؤلاء بكل امتيازاتهم ومواقفهم اصبحوا ضحايا بيد اردوغان .( لذا ستكون انت صيداً سهلا له )..
لذا ألحق على نفسك .. ولا تتنازل اكثر لاردوغان .. قبل ان تكون الضحية ..عد الى جبهة شعبك في اقليم العراق ..
والله من وراء القصد
أخوك محمد فتح الله كولن
ترجمة .. گولي فيلي
صوت كردستان

لينزي لوهان تتعرض للتمييز العنصري بسبب حجابها

لينزي لوهان تتعرض للتمييز العنصري بسبب حجابها

أعلنت الممثلة الأمريكية الشهيرة لينزي لوهان، تعرضها للتمييز العنصري، من خلال طلب خلع حجابها من قبل موظفة بمطار “هيثرو” في لندن.

وقالت لوهان، خلال مشاركتها في البرنامج الصباحي على قناة ” ITV” البريطانية، إن موظفة أمن بمطار “هيثرو” طلبت منها مؤخرا أن تخلع حجابها، لدى صعودها الطائرة للتوجه إلى نيويورك.

وأشارت إلى أنها لأول مرة عانت من التمييز خلال ذلك الحادث.

وأضافت: أن “موظفة الأمن طلبت مني خلع حجابي، وأنا خلعته. ولم يكن خلع الحجاب مشكلة. ولكنني خفت عندما شعرت بإحساس امرأة أخرى تنزعج من خلع حجابها وتكون مكاني. وأصبت بالصدمة أيضا حينها“.

وأشارت إلى أن الموظفة التي طلبت منها خلع الحجاب اعتذرت منها بعد أن رأت اسم “لينزي لوهان”، على جواز السفر.

وفي معرض ردها على سؤال “هل أنت مسلمة أم لا”، أضافت لوهان قائلة: “لا أريد أن أتحدث عن موضوع لم أنهه، لأن الحديث لن يكون صحيحا“.

وأهدت نجمة هوليود الأمريكية الشهيرة، لينزي لوهان، نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قلادة تحمل شعار “العالم أكبر من خمسة“.

جاء ذلك خلال استقبال أردوغان، وعقيلته أمينة لها، في المجمع الرئاسي، بالعاصمة أنقرة، بعيدا عن الإعلام.

ويرمز الشعار، إلى أن مصير العالم أكبر من أن يترك تحت تصرّف الدول الخمسة دائمة العضوية بمجلس الأمن، وهو شعار لطالما ردده الرئيس التركي في أكثر من مناسبة، كدعوة إلى ضرورة إصلاح الأمم المتحدة ومجلس الأمن.

وكانت تقارير إعلامية قد أوردت أنباء خلال الفترة الماضية، بشأن احتمال اعتناق لوهان الإسلام خاصة أنها ظهرت عدة مرات وهي ترتدي الحجاب، وحذفت سابقا جميع صورها من حسابها على موقع “إنستغرام”، وكتبت بعدها عبارة “عليكم السلام”، كما شوهدت في صورة وهي تحمل نسخة من القرآن باللغة الانجليزية.

النشرة الاخبارية ليوم الخميس 22 ربيع الاول 1438 22 كانون الاول 2016

رئيس الوزراء التركي يعلن سحب مشروع قانون مثير للجدل حول الاعتداء الجنسي على قاصر

رئيس الوزراء التركي يعلن سحب مشروع قانون مثير للجدل حول الاعتداء الجنسي على قاصر