اتفاقية

الملك حسين وجمال عبد الناصر يوقعان اتفاقية الدفاع المشترك بين مصر والأردن.

اتفاقية الدفاع المشترك بين مصر والأدرن هي اتفاقية عسكرية بين مصر والأردن. وقعت الاتفاقية في 30 مايو 1967. وعلى إثر هذه الاتفاقية سافر الفريق عبد المنعم رياض إلى العاصمة الأردنية عمّان، ومعه كتيبتان من كتائب قوات الصاعقة المصرية، وفرقة عمليات، ومعدات دفاع جوي.

30/5/1967

لماذا كانت فاتن حمامة تكره عهد عبدالناصر ولم تعد إلى مصر إلا بعد وفاته؟

لماذا كانت فاتن حمامة تكره عهد عبدالناصر ولم تعد إلى مصر إلا بعد وفاته؟

في عام 1966 تركت الفنانة الراحلة فاتن حمامة، مصر متنقلة بين بيروت ولندن، ولم تعُد مرة أخرى إلا بعد وفاة الرئيس جمال عبدالناصر عام 1971.

وتقول “سيدة الشاشة”، خلال حوارها مع مجلة “المصور” في عددها الصادر عام 1991، إنها كانت في البداية مؤيِّدة لثورة 23 يوليو، إلا أنها بدأت تشعر أن ناصر “مخادع” عندما حدد الملكية بواقع 200 فدان ليخفضها في العام التالي إلى 100 فدان، وبدأ التخوف يزيد بالنسبة لها قائلة: “رأيت ظلماً كثيراً، ظلماً غير طبيعي لأناس يؤخذون من بيوتهم للسجن وفي نص الليل سيدات

 

تبكي رأيت حولي أشياء فظيعة.. أما فيما يخصني كنت أعيش كبت وحبس لأنني كنت لا أستطيع السفر دون مراجعات لا لزوم لها وظروف المتحكمين في البلد من مخابرات ومضايقات”.

ربما كانت الأسباب السابقة غير كافية بالنسبة لـ”فاتن” لتترك البلاد، ليأتي السبب الأهم ويدفعها للهروب خارج البلاد، فتقول: “جاءني رجل من المخابرات ومعه كتب غريبة عن الجاسوسية وطلب مني قراءتها، وقال لي: إننا نثق فيك وأنك لن تتكلمي رغم أننا نعلم أن لك أشقاء يتكلمون ومن أجلك أنت لم نؤذِ أحداً”.

وتضيف الفنانة خلال حوارها مع “المصور”: “ما حدث كان تهديداً مباشراً.. رفضت بسياسة ولباقة، وبعد ذلك كنت إذا أردت المشاركة في مهرجان فأذهب إلى ضابط الجوازات ويسألني لماذا تريدين السفر؟ كرهتهم جداً وبعد قليل خططت ومشيت ولم أستطع السفر إلا بعد أن سمح زكريا محيي الدين رئيس وزراء مصر وقتها، بسبب عائلتي”.

وفي الوقت نفسه حاول الرئيس الراحل عبدالناصر إقناعها بالعودة إلى مصر ووصفها بـ”الثروة القومية”، لتقول “حمامة” إنها لم تكن هاربة من “ناصر” ولكن من رجاله.

تغريدات

‎تغريدات اياد جمال الدين على تويتر .
.
اليوم وبعد جريمة داعش بحرق الطيار الأسير الأردني .. يجب ان تتغير
موازين التعامل مع " الارهاب الاسلامي" ..
.
ليست داعش لوحدها " ارهابية " ..
كل مَنْ يرفع " السلاح" ضد " الحكومة" فهو ارهابي .. أيّاً كان مذهبه
او هدفه ...
.
كل سلاح خارج إرادة " الحكومات " فهو سلاح ارهابي .
.
الارهاب الاسلامي" هو كل صوت يدعو لتطبيق " الشريعة " 
.
كل دولة تطبق " الشريعة" أو تريد تطبيق " الشريعة" او تسعى لنشر
ثقافة تطبيق الشريعة فهي دولة تنشر الارهاب من حيث تشعر او لا تشعر .
.
" التيار السلفي" الوهابي في الاردن .. هم الطابور الخامس ل داعش .
ما قيمة إعدام " الريشاوي" وفي الاردن مدن كاملة داعشية الهوى ؟؟؟
.
ما زال " العرب والمسلمون" حكومات وشعوب .. يكذبون على أنفسهم
بأن " داعش" لا علاقة لها ب " الاسلام" !!
.
القول ان " ارهاب" داعش لاعلاقة له ب الاسلام ، يكشف عن جهل القائل
ب الاسلام .
داعش تطبق ما مورد في كتب الفقه الاسلامية .
.
داعش تطبق ما ورد في كتب الفقه الاسلامية بالضبط ..
ايها الناس لا تلوموا داعش ولوموا " فقهكم " و " فقهاءكم " .
.
قتلت " داعش" الايزديين وباعت نساءهم في الاسواق .. 
داعش لم تأت بجديد وانما طبقت ما ورد في كتب الفقه الشيعية والسنية !!!!
.
داعش هي أصفى مرآة .. 
شاهدوا انفسكم ايها المسلمون ب مرآة داعش ..
لا تلعنوا داعش ولكن العنوا الفقه والفقهاء الذين أنتجوا داعش .
.
لا يوجد " دين" على وجه الارض يحكم ب" قتل" مَنْ يتخلى عنه ..
الا " الاسلام" ثم يقول الجهلة من المسلمين لسنا ارهابيين وداعش لاتمثل الاسلام !!!
.كل " فقيه" سني او شيعي او غير ذلك يفتي بوجوب " قتل" المرتد فهو
فقيه ارهابي وداعية من دعاة الارهاب .
.
اغلب العرب " حكومات اعلام رأي عام " يقولون ان داعش ردة فعل على تهميش السنة في العراق وسورية . طيب ماذا عن بوكو حرام 
ماذا عن سيناء . وغيرها
.
" الارهاب الاسلامي" ليس ردة فعل مؤقتة ..
الارهاب الاسلامي يستند الى بنية فقهية وعقائدية وحاضنة اجتماعية
تسمي الارهابي " مجاهد" .
.
ما زال المسلمون الى اليوم يفتخرون ب" الفتوحات" الاسلامية .
وأقسم بالله الواحد الأحد أنْ لافرق بين فتوحات داعش وتلك الفتوحات .
.
اذا استمرت " الثقافة" الاسلامية دون تغيير .. فسيصبح ابو بكر البغدادي
بمنزلة " الصحابة" بعد ألف سنة من الان .
.
لا بأس بتنشيط ذاكرة المسلمين " الذين يتبرأون من داعش" بذكر
مأساة " الحلاج" 
.
الحلاج .. فيلسوف صوفي شاعر فقيه مسلم سني .. لم يقتل احدا
لم يسرق لم يرتكب أي ذنب يوجب قتله ..
نعم كانت له أشعار وافكار لا تعجب الفقهاء ..
.
قطعت ذراعا الحلاج .. وقُطِعَت رجلاه من الركب .. طبعا بعد ان جُلِد الف
جلدة .. ثم أُحرِقت جثته ، وذُرّ رماده في نهر دجلة ..
.
لنفرض ان " الحلاج" زنديق ملحد خبيث " كما يقولون " .. فهل يستحق
القتل ؟؟
لماذا يُقْتَل الملحد وهو لم يقتل أحداً ولم يأمر بقتل احد ؟؟
.
سينتهي " الارهاب الاسلامي" اذا اعترف المسلمون ب" حق" الملحد بالحياة
وأن له نفس حقوق المسلم المتدين ..
.
يقولون لا علاقة لنا بالارهاب .. ومساجدهم
واعلامهم ومدارسهم الى اليوم تؤيد قتل " الحلاج " .. ثم يقولون من اين جاء الارهاب ؟
.
ما لي وللناس كم يلحونني سفهاً ديني لنفسي ودين الناس للناس
الحلاج‎

تغريدات اياد جمال الدين على تويتر .
.
اليوم وبعد جريمة داعش بحرق الطيار الأسير الأردني .. يجب ان تتغير
موازين التعامل مع ” الارهاب الاسلامي” ..
.
ليست داعش لوحدها ” ارهابية ” ..
كل مَنْ يرفع ” السلاح” ضد ” الحكومة” فهو ارهابي .. أيّاً كان مذهبه
او هدفه …
.
كل سلاح خارج إرادة ” الحكومات ” فهو سلاح ارهابي .
.
الارهاب الاسلامي” هو كل صوت يدعو لتطبيق ” الشريعة ” 
.
كل دولة تطبق ” الشريعة” أو تريد تطبيق ” الشريعة” او تسعى لنشر
ثقافة تطبيق الشريعة فهي دولة تنشر الارهاب من حيث تشعر او لا تشعر .
.
” التيار السلفي” الوهابي في الاردن .. هم الطابور الخامس ل داعش .
ما قيمة إعدام ” الريشاوي” وفي الاردن مدن كاملة داعشية الهوى ؟؟؟
.
ما زال ” العرب والمسلمون” حكومات وشعوب .. يكذبون على أنفسهم
بأن ” داعش” لا علاقة لها ب ” الاسلام” !!
.
القول ان ” ارهاب” داعش لاعلاقة له ب الاسلام ، يكشف عن جهل القائل
ب الاسلام .
داعش تطبق ما مورد في كتب الفقه الاسلامية .
.
داعش تطبق ما ورد في كتب الفقه الاسلامية بالضبط ..
ايها الناس لا تلوموا داعش ولوموا ” فقهكم ” و ” فقهاءكم ” .
.
قتلت ” داعش” الايزديين وباعت نساءهم في الاسواق .. 
داعش لم تأت بجديد وانما طبقت ما ورد في كتب الفقه الشيعية والسنية !!!!
.
داعش هي أصفى مرآة .. 
شاهدوا انفسكم ايها المسلمون ب مرآة داعش ..
لا تلعنوا داعش ولكن العنوا الفقه والفقهاء الذين أنتجوا داعش .
.
لا يوجد ” دين” على وجه الارض يحكم ب” قتل” مَنْ يتخلى عنه ..
الا ” الاسلام” ثم يقول الجهلة من المسلمين لسنا ارهابيين وداعش لاتمثل الاسلام !!!
.كل ” فقيه” سني او شيعي او غير ذلك يفتي بوجوب ” قتل” المرتد فهو
فقيه ارهابي وداعية من دعاة الارهاب .
.
اغلب العرب ” حكومات اعلام رأي عام ” يقولون ان داعش ردة فعل على تهميش السنة في العراق وسورية . طيب ماذا عن بوكو حرام 
ماذا عن سيناء . وغيرها
.
” الارهاب الاسلامي” ليس ردة فعل مؤقتة ..
الارهاب الاسلامي يستند الى بنية فقهية وعقائدية وحاضنة اجتماعية
تسمي الارهابي ” مجاهد” .
.
ما زال المسلمون الى اليوم يفتخرون ب” الفتوحات” الاسلامية .
وأقسم بالله الواحد الأحد أنْ لافرق بين فتوحات داعش وتلك الفتوحات .
.
اذا استمرت ” الثقافة” الاسلامية دون تغيير .. فسيصبح ابو بكر البغدادي
بمنزلة ” الصحابة” بعد ألف سنة من الان .
.
لا بأس بتنشيط ذاكرة المسلمين ” الذين يتبرأون من داعش” بذكر
مأساة ” الحلاج” 
.
الحلاج .. فيلسوف صوفي شاعر فقيه مسلم سني .. لم يقتل احدا
لم يسرق لم يرتكب أي ذنب يوجب قتله ..
نعم كانت له أشعار وافكار لا تعجب الفقهاء ..
.
قطعت ذراعا الحلاج .. وقُطِعَت رجلاه من الركب .. طبعا بعد ان جُلِد الف
جلدة .. ثم أُحرِقت جثته ، وذُرّ رماده في نهر دجلة ..
.
لنفرض ان ” الحلاج” زنديق ملحد خبيث ” كما يقولون ” .. فهل يستحق
القتل ؟؟
لماذا يُقْتَل الملحد وهو لم يقتل أحداً ولم يأمر بقتل احد ؟؟
.
سينتهي ” الارهاب الاسلامي” اذا اعترف المسلمون ب” حق” الملحد بالحياة
وأن له نفس حقوق المسلم المتدين ..
.
يقولون لا علاقة لنا بالارهاب .. ومساجدهم
واعلامهم ومدارسهم الى اليوم تؤيد قتل ” الحلاج ” .. ثم يقولون من اين جاء الارهاب ؟
.
ما لي وللناس كم يلحونني سفهاً ديني لنفسي ودين الناس للناس
الحلاج