معلومات عن رواية مزرعة الحيوان لجورج أورويل

1EN-625-B1945
Orwell, George (eigentl. Eric Arthur
Blair),
engl. Schriftsteller,
Motihari (Indien) 25.1.1903 – London
21.1.1950.
Foto, um 1945.

معلومات عن رواية مزرعة الحيوان لجورج أورويل

أغسطس 17, 2017 –  – 

مزرعة الحيوان (Animal Farm) هي رواية للكاتب العالمي جورج أورويل ، وتم تصنيفها ضمن أفضل روايات القرن العشرين ، وتعد من أهم الروايات التي كتبت في تاريخ الأدب العالمي ، وذلك لأنها تتحدث عن طبيعة المجتمعات التطورات التي يمر بها كل مجتمع بعد الانتصار ، وهي رواية لها إسقاط سياسي عن فترة ما قبل الحرب العالمية الثانية ، وعن حكم جوزيف ستالين الرجل الثاني في الاتحاد السوفييتي .

ومن القصص الشهيرة حول نشر هذه الرواية ، أن بعد أن انتهى من كتابتها جورج أورويل ذهب بها إلى دار النشر التي يتعامل معها ولكنه تفاجئ برفض نشر الرواية ، وحد هذا الأمر مع أكثر من دار نشر في أنحاء بريطانيا مما دفعه لكتابة مقال صحفي عن تعنت وتخوف دور النشر من استقبال الروايات المعارضة للنظام الشمولي ، والذي تمثل في حكم الاتحاد السوفيتي .

مما دفع أورويل للقيام بخدعة صغيرة هي الأشهر في تاريخ الأدب العالمي ، فقد قدم روايته على أنها رواية للأطفال تتحدث عن مزرعة حيوانات وطبيعة الحياة بها ، وتم نشرها بالفعل عام 1945 ، وقد تمت ترجمة الرواية إلى كل لغات العالم ومازالت تتم إعادة نشرها حتى اليوم ، كما أنها تحولت إلى أعمال سنيمائية ودرامية من بينها الفيلم البريطاني (Animal farm  1954 عام ) وأعيد انتاجه مرة أخرى هام  1999  ولكن مع تغير بعض النقاط القصة الحقيقية .

ملخص رواية مزرعة الحيوان
تدور أحداث الرواية حول مجموعة من الحيوانات يعملون داخل مزرعة صاحبها رجل ظالم ويعاملهم بطريقة غير أدمية على الإطلاق ، ولكنهم يقومون بثورة ضد هذا الرجل، وينجحون بالفعل بطرده من المزرعة بقيادة خنزير يدعى (ميجر) وبعد نجاح الثورة بثلاثة أيام يموت الخنزير القائد ويتولى الأمر من بعده ثلاثة خنازير وهم (سنوبول، نابولين، سكويلر) ، ويضعون قواعد جديدة للتعامل داخل المزرعة ، ولكن تدريجياً تختلف هذه القواعد ويعود مرة أخرى حيوانات المزرعة يتعرضون للظلم ولكن هذه المرة من الخنازير وليس صاحب المزرعة .

حيث أنه بدأ بالاختلاط مع البشر وهذا ما كانت تمنعه القوانين الثورية التي وضعها (ميجر) ، وعادة مرة أخرى منتجات الحيوانات تباع للبشر كما بدأت الخنازير التي تولت الحكم بعد (ميجر) خطف كلاب صغيرة من أمهاتها وتدريبهم ليكونوا حراسهم ، كما ان كل من يعارضهم يكون مصيره الاختفاء والطرد خارج المزرعة ليلاً دون اخبار أحد .

كما وصل الأمر في الأخير أن الخنازير صعدت إلى غرفة صاحب المزرعة واتخذتها مكان لها ، وارتدوا ملابس البشر وشربوا خمور ، مع العلم أن هذه الغرفة تم إغلاقها بقرار ثوري من أجل أن تظل رمز للاستبداد والتذكير دائماً أن الثورة نجحت .

وتعمد أورويل أن يشرح بصورة ساخرة تحول المجتمعات الأوروبية بعد الثورة الروسية التي انتهت بحكم ستالين ،  وأن الضحية الحقيقية في الثورات هي الشعوب التي تتوقع نهاية سعيدة فيتحول الأمر إلى واقع مؤلم .

معلومات عن الكاتب
الاسم الحقيقي لجورج أورويل هو (إريك آرثر بلير) صحفي وروائي بريطاني الأصل ، ولد عام 1903 ويعد من أهم الاسماء في تاريخ الرواية العالمية ، وكتب روايات مازالت تترجم حتى اليوم وتحقق مبيعات كبيرة حول العالم ، كما برع أورويل في كتابة المقالات السياسية التي كان يشتهر بها ، وأيضاً النقد الأدبي كما كتب عدد من الأشعار ، وواجه أورويل خلال حياته الكثير من الصحاب بسبب انتقاده المستمر ومعارضته لنظام الحكم الشيوعي وتأثيره على المجتمعات ، كما تناول طبيعة الحياة داخل المعسكرات النازية خلال الحرب العالمية الثانية في اكثر من عمل أدبي له.

أهم أعمال الكاتب
– 
رواية أيام بورما عام 1934
– رواية ابنة القسيس عام 1935
– رواية دع الزنبقة الخرز عام 1936
– رواية  الخروج من المتنفس عام 1939
– رواية مزرعة الحيوان عام 1945
– رواية ألف تسعمائة وأربعة وثمانون عام 1949

صراع العروش

Game of Thrones

عدد المواسم 7 يتحدث مسلسل Game of Thrones عن سبعة عوائل تتصارع فيما بينها للحصول على عرش المملكة، وفي هذه الأثناء يبدأ خطر بالنمو شمال المملكة، حيث يبدأ جيش من الأموات السائرون بالتشكل.
استطاع المسلسل كسب قاعدة جماهيرية كبيرة لأنه اندرج تحت تصنيفات كثيرة… الأكشن، الدراما، التاريخ، الفنتازيا والتشويق، بالإضافة لكون المسلسل يملك عدداً كبيراً جداً من الشخصيات التي لا إرادياً يتعلق بها المشاهدون أثناء مشاهدة المسلسل، والمسلسل معروف بأن أي شخصية منه من الممكن أن تموت، حتى إذا كانت هذه الشخصية من الشخصيات الرئيسية في المسلسل.

كتب

المؤلفات شبه الكاملة ـ فرويد ـ ترجمة جورج طرابيشي

Posted: 17 Feb 2017 03:44 PM PST

سيرة على الزيبق – خيري عبد الجواد

Posted: 17 Feb 2017 03:39 PM PST

نجم المبيعات – ريك كونلو ودوج واتسابوف

Posted: 17 Feb 2017 12:30 PM PST

رواية دوائر – أحمد الحقيل

Posted: 17 Feb 2017 12:20 PM PST

رواية زيوس يجب أن يموت – أحمد الملواني

Posted: 17 Feb 2017 12:15 PM PST

رواية السلفي – عمار علي حسن

Posted: 17 Feb 2017 11:55 AM PST

رواية قرية ظالمة – محمد كامل حسين

Posted: 17 Feb 2017 11:48 AM PST

تنزيل لعشاق الثقافة العامة كتاب 1000 سؤال و 3000 اجابة

Posted: 17 Feb 2017 11:28 AM PST

الأطفال من الجنة مهارات تربوية إيجابية لتنشئة أطفال متعاونين، واثقين، متعاطفين – جون جراى

Posted: 17 Feb 2017 09:15 AM PST

الديستوبيا: المستقبل المخيف في الأدب العالمي

يعتبر أدب الديستوبيا Dystopia أو كما يمكن ترجمته بأدب المدينة الفاسدة، أحد الفروع المندرجة تحت مظلة كبيرة وهو أدب الخيال العلمي، ولأدب الديستوبيا عدة تعريفات ومنها: هو مجتمع خيالي يكون الناس به غير سعداء ومرعوبين ولا يتم معاملتهم بطريقة عادلة أو إنسانية.

ويعتبر لمصطلح المدينة الفاضلة Utopia الذي صاغه توماس مور في عمله الأشهر الذي يحمل نفس العنوان “المدينة الفاضلة” – وهو مجتمع مثالي تعم به مبادئ المساواة والعدالة – الفضل في اشتقاق وظهور مصطلح أدب المدينة الفاسدة Dystopia، فإذا كانت اليوتوبيا هي المجتمع المثالي، فالديستوبيا هي عالم كابوسي وغير مرغوب به، وتسعى فيه الحكومات للسيطرة على مواطنيها، وأحداثها غالبًا تقع في المستقبل.

إن القرن العشرين يمثل العصر الذهبي لأدب الخيال العلمي وفروع الأدب الملحقة به مثل أدب الديستوبيا ونشرت الكثير من الأعمال التي خلدت وصنعت شهرة هذا النوع من الأدب مثل البرتقالة الألية A Clockwork Orange لأنتوني بيرجس وهي الرواية التي حولها ستانلي كوبريك إلى فيلم يحمل ذات العنوان، ورواية نحن ليفغيني زامياتين، ورواية العقب الحديدية  The Iron Heel لجاك لندن صاحب الرواية ذائعة الصيت “نداء البراري”.

وتعتبر رواية 1984 لجورج أورويل هي درة أدب الديستوبيا، إذ إن أنتوني بيرجس يقول إنه كان ليكون من الأفضل استخدام مصطلح Cacotopia (كان هذا المصطلح يتم استخدامه قبل ظهور مصطلح الديستوبيا وهي كلمة يونانية يمكن ترجمتها إلى سيء أو شرير، واقترح جيرمي بينتهام استخدامه كمقابل لليوتوبيا) لتوصيف رواية 1984، فعلى حد قوله إنها تعتبر أسوأ بكثير مما تكون عليه المدينة الفاسدة.

ويمكن تتبع أدب الديستوبيا إلى الماضي أكثر وأكثر قبل ظهور المصطلح نفسه، فبالرغم من أن البعض يعتبر رواية رحلات جيلفر لجوناثان سويفت 1726م أحد أوائل أعمال أدب الفانتازيا إلا أن إنه يمكنه ربطها بأدب اليوتوبيا والديستوبيا معًا ففي المجتمعات التي زارها الرحالة جيلفر تنطبق عليها ذات الخصائص العامة التي تحدد المدن الفاضلة وكذلك المدن الفاسدة، ورواية إيرهون لصمويل بوتلر 1872، ورواية آلة الزمن لهربرت جورج ويلز 1895.

وبالرغم من أن أدب الديستوبيا والخيال العلمي يعتبر قديم وتجاوز أكثر من مئة عام، فإن الأدب العربي لم يعرفه إلا حديثًا بصدور رواية “يوتوبيا” لأحمد خالد توفيق عام 2008م وعلى الرغم من أن عنوانها يوحي بأن محتواها سيكون عن مدينة فاضلة إلا أن ما أن تقرأها فستجد أنها النقيض تمامًا، فأحداثها تدور في المستقبل عام 2023م حيث يعزل الأغنياء أنفسهم في مدينة “مجتمع اليوتوبيا” في الساحل الشمالي، حيث تحرسهم الأسوار وجيش من المارينز عما يوجد خارج الأسوار، وحينما يشعر أحد هؤلاء الأغنياء بالملل، يقرر الذهاب خارج أسوار المدينة لصيد الآخرين، البشر كما لو كانوا حيوانات، والرواية الثانية هي رواية “عطارد” للكاتب محمد ربيع والتي رشحت للقائمة القصيرة لجائزة البوكر لعام 2016م.

وتعاني المكتبة العربية من ندرة توافر المحتوى المترجم من أدب الديستوبيا، إلا أن هناك بعض الأعمال الشهيرة التي تم ترجمتها إلى العربية، وفيما يلي قائمة بأهم تلك الأعمال.

1984.. لجورج أورويل

“أحذر، فالأخ الأكبر يراقبك”
“الحرب هي السلام

  الحرية هي العبودية

  الجهل هو القوة”

أبدع جورج أورويل تلك الرواية العبقرية في نهاية أربعينات القرن الماضي، تدور أحداث الرواية في عالم حيث يسيطر فيه الحزب الحاكم، الأخ الأكبر على البلاد، حيث تدار كل وسائل الإعلام بواسطة الحكومة والحزب، وتنشر الأكاذيب على أساس أنها حقائق، وتبدأ في تزييف الحقائق وغسل عقول المواطنين بما يتناسب مع رؤي الأخ الأكبر.

هذه الرواية تثير الرعب في النفوس لما ما تصبح عليه الأنظمة الشمولية والديكاتورية، هذه رواية يجب أن تقرأ وتقرأ أكثر من مرة.

فهرنهايت 451 لـ راي برادبري

 

“ليس عليك أن تحرق الكتب لتدمر حضارة، فقط كل ما عليك فعله هو أن تجعل الناس يتوقفون عن قراءتها”

هذا هو عالم راي برادبري حيث تتطاير أوراق الكتب المحترقة وتصبح حيازتها جريمة يعاقب عليها القانون، مرحبًا بك في عالم حيث إن مهمة “رجال الإطفاء” Fireman لا علاقة لهم بإطفاء البيوت المحترقة أوالإنقاذ على الإطلاق بل إضرام النار في الكتب وتحويلها إلى رماد، تدور الرواية حول جاي مونتاج أحد رجال الحريق حيث يقابل الفتاة ذات السبعة عشر عام كلاريس التي تسأله سؤالًا غير متوقع على الإطلاق “هل أنت سعيد!”

لم يكن مونتاج معتادَا على هذا النوع من الأسئلة، ولم يكن يعرف أن هذه الفتاة سوف تقلب حياته رأسًا على عقب، حيث يجد نفسه بدلًا من أن يحرق الكتب عند درجة الحرارة 451 فهرنهايت، يحاول إنقاذ بعضها وقراءتها سرًا.

أستلهم المخرج الفرنسي فرانسو تروفو عالم راي بردابري وقام بتحويل هذه الرواية إلي فيلم يحمل ذات العنوان في عام 1966.

عالم جديد رائع Brave New World لـ ألدس هكسلي

كما كانت عالم جديد رائع تمثل وحي لأورويل أثناء كتابته لـ 1984، فهنا نجد ألدس هكسلي يستوحى من كتابات هربرت جورج ويلز اليوتوبية، ولكن هكسلي يأخذنا إلى النقيض تمامًا حيث يرسم عالم بارد جاف، حيث تختفي الكثير من مفاهيم الإنسانية، فلم يعد هناك ما تدعى (الأسرة)، بل هناك فقط “مركز التفرييخ والتكييف” حيث يتم إنتاج الأجنة البشرية في المصانع، وتربيتها وتهيئتها بما يتناسب مع دورها في المجتمع حيث يتم تصنيفها إلى خمس طبقات حسب احتياجات المجتمع، حيث تتلاشي المشاعر والإرادات، ويستبدل كل ذلك بالعقاقير والإعلام.

هنا العالم الجديد الرائع لا يعتمد على جو الترهيب والتخويف، بل لتحقيق السعادة والاستقرار

آلة الزمن The time Machine لـ هربرت جورج ويلز

يعتبر هربرت جورج ويلز هو أحد مؤسسي أدب الخيال العلمي وأحد آبائه الروحيين، وكان قد كتب هذه الرواية عام 1895، وبالرغم من أن للوهلة الأولى تبدو “كأحد رحلات عبر الزمن” إلا أنها تعد أول رواية من نوعها والتي مهدت لتلك التيمة “الانتقال عبر الزمن”، إلا أن بطل ويلز “مسافر الزمن” لم ينتقل إلى عالم سهل وسعيد، بل تذهب به رحلته ونذهب معه إلى مستقبل قاتم حيث ينقسم البشر إلى جنسين الأول هم إيلوي والثاني هم المورولوك، حيث يعيش الجنس الأول فوق الأرض، والأخير تحت الأرض لأنهم يخافون النور.

يشهد العالم الذي انتقل عبر الزمن الصراع الأخير على سطح الأرض.

الرجل الراكض أو الهارب The Running Man لـ ستيفن كينج

كتب ستيفن كينج هذه الرواية في عام 1985 تحت اسم مستعار وهو (ريتشارد باكمان) حيث نسج أحداث هذه الرواية في عام 2025 في الولايات المتحدة الأمريكية حيث لم تعد كما كانت بل أصبغها بطابع ديستوبياوي تمامًا، فالاقتصاد منهار، ومعدلات الجرائم والعنف منتشرة بكثرة، والجو فاسد وملوث.

يقرر ريتشارد بن المفلس والعاطل بطل هذه الرواية أن يشارك في أحد العروض التلفازية للحصول على بعض المال لأجل أسرته، ويذهب إلى الشبكة ليقف في طابور طويل من المعدمين مثله، وتصل به نتائج الاختبارات لأن يكون مشاركًا في أكثر العروض شعبية “الهارب”، ومن أجل جائزة مقدارها 100 مليون دولار عليه أن ينجو طيلة 30 يومًا بعيدًا عن المطاردين والصيادين.