لم اراد الحقيقة

لمن اراد ان يفهم حقيقة ما يجري في المنطقة من دمار ، ما عليه الا ان يتتبع الخطوات ليربط الاحداث ، وان يتوسع كيفما شاء في كل ما سيذكر لعله يقترب من فهم حجم القذارة والشيطنة التي تمارس بحق شعوب المنطقة المظلومة ، سيكون البحث مقتضبا ، وعلى شكل نقاط ..
 
1- لم تكن الحروب غايات ، بل وسائل لاجل السيطرة على *مصادر الطاقة* ومفاتيح الاقتصاد العالمي تاريخيا .
 
2- حروب القرن العشرين كانت تدور حول افتراس منابع *النفط* في الشرق الاوسط .
 
3- عام 1992 وقعت اوربا على ( اتفاق كيوتو ) الذي يلزم الدول بالحد من تلوث الجو .
 
4- يستدعي ذلك ايجاد بديل عن النفط الذي بدا بالضعف بسبب تراجع كميات الاحتياطي العالمي وعدم توافقه مع اتفاق كيوتو وبالتالي تلاشي الرغبة الاوربية بشرائه .
 
5- *الغاز* او ما يسمى ( بالطاقة النظيفة ) كان هو البديل الناجح والذي سيكون مفتاح السيطرة على اقتصاد العالم . 
 
6- تحتل *روسيا* المركز الاول لانتاج الغاز 430 مليار طن سنويا ، بعدها *ايران* ، ثم *قطر* ، ثم *تركمانستان* . 
 
7- تحول انظار دول العالم وخصوصا اوربا نحو استيراد الغاز يعني تربع روسيا على عرش الكوكب مع موت سريري لامريكا . 
 
8- *امريكا* حاولت تدارك الامر من خلال التوقيع برفقة عدة دول على انشاء خط انابيب *( نابوكو )* الذي سينقل غاز تركمانستان (القوة الرابعة عالميا ) عبر بحر قزوين ، ثم اذربيجان ، ثم تركيا ، ثم النمسا فاوربا ، من دون المرور بروسيا ، وبذلك ستكون روسيا في قبضة طوق نوبوكو المدعوم امريكيا والمحمي بواسطة الناتو .
 
9- ردت روسيا بقوة قانونيا، من خلال اثبات ان قزوين بحيرة وليس بحر ، وهذا ما يمنع تركمانستان من مد انابيب غاز عبره ، ايضا قامت بشراء كل الغاز التركمانستاني والاذربيجاني بعقود طويلة ، وهذا يعني ان الدول التي كانت ستمول مشروع نوبوكو الغربي قد اصبحت في قبضة الروس . 
 
10- امريكا تتنازل عن غاز تركمانستان ، وتلتف لايجاد ممول بديل لمشروع نابوكو ، وهو قطر ( الثالث عالميا ) عبر انشاء انبوب ( قطر – السعودية – الاردن –  سوريا  – تركيا ثم اوربا ). 
 
11- عام 2009 حاولت قطر والمجتمع الدولي اقناع الاسد بالسماح لمرور انبوب الغاز القطري عبر الاراضي السورية ، لكنه رفض لان ذلك سيعود بالضرر على الحلفاء الروس ! 
 
12- في نفس العام ، ايران تعقد اتفاقا مع العراق و سوريا لاجل مد انبوب من ايران عبر العراق ثم سوريا ثم الى تركيا فاوربا لتزويد مشروع نوبوكو والانفتاح على السوق الاوربية لتخفيف العقوبات وامتلاك ورقة للضغط من اجل مفاوضات النووي ، ولكن المشكلة هي ان (الانبوب الايراني) و (الانبوب القطري) سيتقاطعان في ريف حمص فيما لو نجحت قطر بمده !! 
 
13- الآن اصبح نظام الاسد الرافض للانبوب القطري الامريكي عقبة يجب زوالها من اجل تحقيق الحلم القطري بايصال الغاز لاوربا ، والارادة الامريكية بضرب سوق الغاز الروسية ، الخصم التقليدي .
 
14-  2010 اشتعال الشارع السوري 2010 ضد النظام الحاكم ، قطر وامريك والغرب تمول الجماعات المعارضة لاجل اسقاط الاسد وتحقيق مشروع القرن 
 
الروس يدعمون الاسد من اجل البقاء ومنع مد الانبوب القطري المنافس لهم ، الايرانيين يدعمون الاسد لاجل انبوبهم ومصالحهم المشتركة والتي ستنتهي في المنطقة في حال زواله لصالح القوى الخليجية .
 
15- *اردوغان* يساند مشروع قطر ، وامريكا من اجل كسب الثقة وبالتالي اقترابه من تحقيق حلمه بالانضمام للاتحاد الاوربي .
 
اردوغان هو الرابح في كل الحالات ، فالمشاريع الثلاث ( الروسية ، القطرية ، الايرانية ) تمر من خلاله لاوربا وبالتالي سيكون هو عقدة الغاز الاسيوي نحو اوربا ، لذلك يلاحظ تنقله بالتحالف بين القوى المتصارعة لتحصيل عدد اكبر من المكاسب .
 
16- الصراع في سوريا لا يقبل التهاون ، انتصار الروس يعني هزيمة الامريكان واحتضارهم دوليا ، وانتصار الامريكان والقطريين يعني محاصرة روسيا وضربها تحت الحزام بأعز ما يملكون .
لذلك فان خيار الحرب واضعاف احدهما الاخر هو الحل لفرض ارادة المنتصر .
 
17- الحرب تحتاج لوقود من الطرفين (روسيا وأمريكا) ، والطرفين غير مستعدين لاضعاف جيوشهم وبناهم العسكرية ، لذلك ذهبوا لخيار ( الحرب بالوكالة )  
 
18- *الخليج* يمارس التعبئة الطائفية التكفيرية تحت شعارات نصرة السنة والتخلص من ظلم الاسد العلوي ، و *الايرانيين* يمارسون التعبئة الطائفية الشيعية من اجل نصرة الاسد وابعاد الخطر التكفيري عن سوريا والمنطقة .. وهنا التقى الجمعان !
 
19- الدعاية الايرانية – الخليجية نجحت بحرف مسار المعركة اعلاميا من حرب ((غازية)) الى حرب ((مذهبية)) !
 
20- *القضية السورية* قضية القرن ، والمنتصر فيها سيتسيد العالم ، لذلك فلا يوجد أي من اطراف الصراع مستعدا للتنازل وترك الحلبة ، وستبقى الامور كما هي عليه .
 
21- النهاية ستكون في *حرب عالمية* ثالثة لا تبقي ولا تذر ، او باتفاق بين الاطراف يفتح افاقا جديدة لهم على جماجم شعب اخر ينتظره الموت الذي مر على الشام والعراق لسنين .
 
22- الطائفية في سوريا هي طائفية اقتصادية ، طرفاها ( مذاهب غازية ) ، مذهب نوبوكو الغربي وخصمه السيل الجنوبي الروسي ، وستكون الغلبة لمن يتمسك بعروة انبوبه اكثر .. 

هذه ليست حربي

127

علاء العبادي

 

هذه ليست حربي

ولا حرب ميرفي

ولاحرب العاهرات الصغيرات

انها حربكم اللعينة

المستمرة منذ الازل

معركة الاغبياء

والحاقدين

والعاطلين عن العمل

والذين لايحبون زوجاتهم

اعرف ان الحرب اغراء

ولن احارب من اجل احد

فليقتل بعضكم بعضا

ولتذهبوا الى الجحيم

موتوا

نحن باقون

تموز2016

دليلك الكامل لمشاهدة سلسلة Star Wars الرائعة!

2000px-Star_Wars_Logo.svg
0
51
 
 
حرب النجوم أو Star Wars واحدة من أشهر سلاسل الأفلام التي قدمتها هوليوود للعالم، وهي من طراز أوبرا الفضاء، أبدعها جورج لوكاس، وتتناول في إطار من المغامرات الفضائية الصراع الأبدي بين الخير والشر، من خلال مجموعة كبيرة من الشخصيات وتقع أحداثها ” في الماضي البعيد، في مجرة بعيدة للغاية”.

بدأت سلسلة افلام Star Wars بفيلم يُدعى ببساطة Star Wars في 25 مايو عام 1977 والذي تم تسميته لاحقاً Star Wars Episode IV: A New Hope وتبعه The Empire Strikes Back والذي يعتبر Star Wars Episode V الذي تم عرضه في 21 مايو عام 1980 ثم Return of the Jedi والذي يعتبر Star Wars Episode VI والذي تم عرضه في 25 مايو عام 1983، وبهذه الأفلام انتهت الثلاثية الأولى.

في عام 1997 واثناء الاحتفال بمرور عشرون عاماُ على أول أفلام السلسلة تم إصدار نسخة خاصة من ثلاثية حرب النجوم، تحولت هذه النسخة إلى ثلاثية جديدة أستُخدِم فيها تقنيات حديثة لم تكن متوافرة بالطبع وقت صدور الثلاثية الأصلية، أول أفلام هذه الثلاثية هي Episode I: The Phantom Menace الذي عُرض في 19 مايو عام 1999 ثم Episode II: Attack of the Clones الذي عُرض في 16 مايو 2002 وبعدها Episode III: Revenge of the Sith الذي عُرض في 19 مايو 2005 وبذلك انتهت الثلاثية الثانية من السلسلة.

استحوذت شركة والت ديزني عام 2012 على حقوق شركة أفلام لوكاس مقابل (4.06 بليون دولار)، وأعلنت عن تقديم ثلاثية جديدة، وفي 18 ديسمبر 2015 تم عرض فيلم The Force Awaken وهو يعتبر كذلك Star Wars Episode VII، ويُنتظر عرض جزئين آخرين من هذه الثلاثية الثالثة في عامي 2017 و2019.

نبذة عن سلسلة افلام Star Wars


Star Wars Episode IV: A New Hope – 1977

 

سلسلة افلام star wars - الحلقة الأولى

أول أفلام السلسلة وهو من تأليف وإخراج George Lucas وبطولة Mark Hamill ،Carrie Fisher وHarrison Ford ، وتبدأ الأحداث بمجموعة من المقاتلين من أجل الحرية الذين يكونون تحالفاً باسم “تحالف الثوار” تقودهم الأميرة ليا، ويخططون لتدمير المحطة الفضائية الشهيرة “نجمة الموت”.

ولكن يدخل الصراع الدامي على غير إرادته الشاب “لوك سكاي وكر” الذي يحصل بدون قصد على “درويد” وهو آلي يحمل مخططات نجمة الموت، وبينما تبدأ الإمبراطورية بحث محموم عن الدرويد يقرر لوك إيصال المخططات للثوار وإنقاذ المجرة من الطغيان.

حصد الفيلم إيرادات بلغت 775 مليون دولار (خارج وداخل الولايات المتحدة) وتربع على عرش الأعلى إيراداً لوقت طويل حتى تفوق عليه عام 1982 فيلم E.T. the Extra-Terrestrial، والفيلم في المرتبة 19 على لائحة موقع IMDB الشهيرة وحصل على سبعة جوائز أوسكار من أًصل عشرة ترشيحات.


Star Wars Episode V: The Empire Strikes Back – 1980

 

سلسلة افلام star wars - الحلقة الثانية

ثاني أفلام السلسلة والذي تم عرضه عام 1980 وأخرجه Irvin Kershner وLeigh Brackett وكتبه Lawrence Kasdan وGeorge Lucas.

تدور أحداث الفيلم بعد ثلاثة سنوات من الجزء الأول، حيث إمبراطورية Galactic تحت حكم الشرير Darth Vader، ويطارد رجال الإمبراطور الثوار من الجزء الأول في حين يدرس لوك ليصبح فارس ولكن بعدما يتم إلقاء القبض على أصدقائه، يجد إنه أمام خيارين، ترك أصدقائه وإكمال تدريبه، أو المغامرة ومحاولة إنقاذهم.

حصل الفيلم على كل من النقد الجيد والسيء ولكنه يعتبر حالياً واحد من أهم الأفلام في التاريخ وهو في المرتبة الثانية عشر على لائحة موقع IMDB الشهيرة وحصل على جائزتي أوسكار من أصل أربعة ترشيحات.


Star Wars Episode VI: Return of the Jedi – 1983

 

سلسلة افلام star wars - الحلقة الثالثة

ثالث أفلام السلسلة أخرجه Richard Marquand وكتبه كل من Lawrence Kasdan وGeorge Lucas، وهو أول أفلام السلسلة التي استخدمت تقنية THX، وتدور أحداثه بعد الجزء السابق بعام واحد، حيث يستمر الصراع بين الخير الذي يمثله لوك وأصدقائه والشر المتمثل في Darth Vader بمجرة جلاكتيكا.

حصل الفيلم على استحسان النقاد وحصد إيرادات بلغت (572 مليون دولار) حول العالم، وهو في المرتبة رقم 74 بموقع IMDB وترشح لأربعة جوائز أوسكار.


Star Wars Episode I: The Phantom Menace – 1999

 

سلسلة افلام star wars - الحلقة الرابعة

الفيلم الرابع في السلسلة من حيث الإنتاج، والأول من حيث تسلسل الأحداث، كتبه وأخرجه George Lucas وهو من بطولة Liam Neeson وEwan McGregor وNatalie Portman وتدور أحداثه قبل الثلاثية الأصلية بإثنين وثلاثين عام، وايضاً في إطار الصراع بين الخير والشر بعالم الفضاء، ولكن البطل هنا هو اناكين سكاي ووكر والد لوك سكاي ووكر في الأجزاء التالية.

تم عرض الفيلم في 19 مايو عام 1999 بعد 16 عام من عرض الفيلم الذي سبقه مباشرة، حيث أنتظر لوكاس هذه السنوات حتى تصل تقنيات المؤثرات الخاصة للمستوى الذي يريده للجزء الثاني من سلسلته، وحصل الفيلم على تغطية إعلامية واسعة، خصيصاً وقد أًصبح عالم حرب النجوم ذو تأثير ثقافي كبير وله عدد مهول من المعجبين.

جمع الفيلم (924.3 مليون دولار) إيرادات حول العالم، وأصبح الفيلم الثاني في وقتها الذي يحصل على أعلى إيرادات عالمياً بعد تيتانيك، وترشح لثلاثة جوائز أوسكار.


Star Wars Episode II: Attack of the Clones – 2002

 

سلسلة افلام star wars - الحلقة الخامسة

الفيلم الخامس من حيث الإصدار والثاني من حيث تسلسل الأحداث، وهو من إخراج George Lucas وكتبه بنفسه مع مشاركة Jonathan Hales، وتدور أحداثه بعد الجزء السابق بعشرة أعوام، حيث المجرة على أعتاب حرب أهلية، و يُكلّف أناكين سكاي والكر بحماية الملكة السابقة لنابو Padmé Amidala.

بدأ العمل على هذا الجزء بعد عرض الجزء السابق مباشرة، وتم عرضه في 16 مايو 2002 وحصل على تعليقات إيجابية من النقاد أكثر من الجزء السابق ولكن لم يحقق إيرادات كبيرة مثل الأفلام السابقة له، وترشح لجائزة أوسكار واحدة.


Star Wars Episode III: Revenge of the Sith – 2005

 

سلسلة افلام star wars - الحلقة الثالثة

الجزء الأخير من الثلاثية الثانية لحرب النجوم وهو من إخراج وتأليف George Lucas، وتدور أحداثه بعد ثلاث سنوات من انتهاء الحرب، حيث تحدث الكثير من التغيرات للفرسان المقاتلين ومنهم اناكين ذاته.

بدأ لوكاس كتابة هذه الجزء قبل انتاج الجزء السابق، وتتم عرضه لأول مرة في 19 مايو 2005 بمهرجان كان السينمائي، وحظي باستحسان النقاد، وهو آخر أفلام حرب النجوم الذي ساهمت شركة 20th Century Fox في توزيعها، حيث انتقلت حقوق السلسلة بالكامل عام 2012 لشركة والت ديزني.

حقق الفيلم إيرادات بلغت (848 مليون دولار) حول العالم، ليصبح في المستوى الثالث بين باقي السلسلة.


Star Wars Episode VII :The Force Awakens – 2015

 

سلسلة افلام star wars - الحلقة السابعة

الفيلم الأول في الثلاثية الجديدة لحرب النجوم، والتي ستنتجها شركة والت ديزني وهو من بطولة Harrison Ford وMark Hamill وCarrie Fisher وLupita Nyong’o، وتدور أحداثه بعد الجزء الأخير من السلسلة Return of the Jedi بثلاثون عاماً.

شارك جورج لوكاس في هذا الفيلم كاستشاري فقط على عكس كل الأفلام السابقة التي كتبها وأخرج أربعة منها، بينما أخرج هذا الجزء J. J. Abrams، وكتبه Lawrence Kasdan وJ. J. Abrams وMichael Arndt.

تم عرضه بلوس أنجلوس في 14 ديسمبر 2014 أي بعدة عشرة سنوات من عرض أخر أجزاء السلسلة Revenge of the Sith عام 2005، قامت ديزني بحملة دعائية واسعة للفيلم بالإضافة لانتظار الجماهير له ليحطم الأرقام القياسية ومنها إنه الفيلم الأسرع في تحقيق بليون دولار بشباك التذاكر، ومتوقع أن يتفوق على فيلم Avatar الشهير ويحقق أعلى إيرادات في التاريخ قريباً، ولقى الفيلم استحسان كل من الجمهور والنقاد الذين قارنوه بالثلاثية الأًصلية.


ترتيب عرض الأفلام في مواجهة ترتيب الأفلام؟


 

سلسلة افلام star wars - ترتيب المشاهدة

واحد من أهم الأسئلة التي تقابل من ينوي مشاهدة سلسلة افلام Star Wars هو ترتيب مشاهدة الأفلام الستة الأولى، فترتيب إصدار وعرض الأفلام مختلف تماماً عن تسلسل الأحداث بها والترقيم الذي أضافه عليها جورج لوكاس مبتدع السلسلة.

ترتيب العرض: مشاهدة الأفلام تُبعاً لتواريخ عرضهم بداية من عام 1977 (الثلاثية الأولى ثم الثلاثية الثانية).

ترتيب الأفلام: مشاهدة الأفلام حسب الترتيب الذي اضافه جورج لوكاس عليهم، وذلك بداية من الثلاثية الثانية ثم الثلاثية الأولى وبعدها الفيلم الحديث الذي تم إصداره عام 2015.

للأسف كل ترتيب مشاهدة به بعض العيوب، فمشاهدة الأفلام حسب الترتيب الذي وضعه جورج لوكاس يفسد عنصر المفاجئة في الكثير من الأحداث، فلو كان عامل التشويق لا يهمك فيمكنك المشاهدة تبعاً لهذا الترتيب، بالإضافة لأن الثلاثية الثانية لا تحتوي قصة بل هي خلفية للقصة الأساسية في الثلاثية الأولى، وبالتالي قد تكون مملة بالنسبة للكثيرين الذين لم يتعلقوا بالقصة والأبطال ويريدون معرفة المزيد عن الأحداث، وهناك من يراهنون على أن الذي يشاهدون السلسلة لأول مرة من الفيلم رقم 1 الكثير منهم لا يكمل باقي الأفلام بسبب الملل، ولكن في حال شاهدت الأفلام بتاريخ الإصدار ستجد الأمر محيراُ ايضاً لعدم ترتيب الأحداث.

على الجانب اللآخر بعض من محبي السلسلة يفضلون ترتيب آخر للمشاهدة، وهو الجزء الرابع والخامس، ثم الثاني والثالث وبعدها السادس أي هكذا IV, V, II, III, VI، مع عدم مشاهدة الجزء الأول، أو مشاهدته منفصلاً عن باقي السلسلة، وذلك لكونه غير متصل في الأحداث مع باقي الأفلام التي تدور حول رحلة “لوك” وقراره بتقبل عبء بطولته.


التأثيرات الثقافية لـ سلسلة افلام Star Wars


 

سلسلة افلام star wars - ثقافياً

Star wars ليست فقط أفلام أحبها الجمهور، بل لها تأثيرات واضحة على الثقافة الشعبية، وقد أثرت شخصياتها الرئيسية في البشر حول العالم، ونجد أن Darth Vader على سبيل المثال أصبح شخصية شريرة أيقونية، وجعل اقتباسات مثل “Evil Empire” و”May the Force be With You” متداولة أكثر.

للسلسلة أيضاً تأثير كبير كذلك على العديد من الأعمال الأخرى في مجال الخيال العلمي، وفتح الفيلم الأول في السبعينات المجال واسعاً أمام العديد من المنتجين والمبتكرين لنشاهد موجة من هذه الأفلام مثل Spaceballs و Family Guy’s وغيرها وأنبثق منها كذلك مسلسلات درامية وألعاب فيديو.

غيّرت سلسلة افلام Star Wars كذلك الكثير من القواعد في هوليوود، فبدلاً من التركيز على انتاج الأفلام الدرامية والكوميدية فقط، أظهر أن هناك أنواع أخرى من الأفلام تحظى باهتمام الجمهور، وكذلك كانت فتحاً جديداً في عالم المؤثرات الخاصة، وبدأت بعدها التغييرات السريعة في هذا المجال والاتجاه لاستخدام الكمبيوتر وغيرها من التقنيات الحديثة.

وكما قلنا في البداية Star wars ليست فقط أفلام، بل عالم متكامل صنعه جورج لوكاس، وأحبه جمهوره، ويقام له سنوياً المعارض التي يحضرها المعجبون مرتدين ملابس شخصياتهم المفضلة، ويقتنون تذكارات من الفيلم، فإن لم تشاهد الأفلام من قبل، فهذا الوقت المناسب لتنضم لعالم محبيها.

حرب

  1. حَرَبَ: ( فعل )

    حرَبَ يَحرُب ، حَرْبًا ، فهو حارب ، والمفعول مَحْروب ، والجمع : مَحارِيبُ وهو حَرِيبٌ والجمع : حَرْبَى ، وحُرَبَاءُ
    حَرَبَهُ بِالحَرْبَةِ : طَعَنَهُ بِها
    حَرَبَه حَرَباً : سَلبَه جميعَ ما يملك ، فالفاعل حارب ، والمفْعول مَحْرُوبٌ والجمع : مَحارِيبُ وهو حَرِيبٌوالجمع : حَرْبَى ، وحُرَبَاءُ

  2. حَرِبَ: ( فعل )

    حرِبَ يَحرَب ، حَرَبًا ، فهو حَرِب والجمع : حَرْبَى
    حَرِبَ الرَّجُلُ : اِشْتَدَّ غَضَبُهُ
    حَرِبَ الْمُسافِرُ : أُخِذَ جَميعُ مالِهِ
    حَرِبَ الرَّجُلُ : قالَ : واحَرَباهُ ، وَا أَسَفاهُ ، واحُزْناهُ

  3. حَرَّبَ: ( فعل )

    حَرَّبْتُ ، أُحَرِّبُ ، حَرِّبْ ، مصدر تَحْريبٌ
    حَرَّبَ صَديقَهُ : أَغْضَبَهُ
    حَرَّبَ عَلَيْهِ الرِّفاقَ : غَضَّبَهُمْ عَلَيْهِ ، حَرَّضَهُمْ عَلَيْهِ
    حَرَّبَ السِّنانَ : شَحَذَها ، حَدَّدَها
    حَرَّبَ الْمُحارِبَ : دَلَّهُ على ما يَغْنَمُهُ مِنَ العَدُوِّ

  4. حَرِب: ( اسم )

    الجمع : حَرْبَى
    رَجُلٌ حَرِبٌ : شَديدُ الغَضَبِ

  5. حَرب: ( اسم )

    الجمع : حُروبٌ
    الحَرْبُ : قتال ونِزال بين فئتين ، عكسه سِلْم
    الحربُ الباردةُ : أَن يكيد كلٍّ من الطرفيْن المتعادِيَين لخَصْمِه دون أَن يؤدّي ذلك إِلى حرب سافرة
    قامت الحَرْبُ على ساقٍ : اشتَدَّ الأَمرُ وصَعُبَ الخلاصُ منه
    رَجلُ حَرْبٌ : شديدُ الحرب شُجاعٌ
    حَرْبٌ لي وعَليَّ : عَدُوٌّ
    حَرْبُ الاستِنْزاف : مناوشات حربيَّة غير متّصلة بقصد استهلاك قوى العدوّ وإفناء موارده ،
    حَرْبٌ إعلاميّة : تقوم بين أجهزة الإعلام في الدُّول المتنازعة ،
    صندوق الحرب : تجميع الأموال لتمويل المجهود الحربيّ ،
    صَيْحة الحرب : صَيْحة يطلقها المحاربون عند الهجوم ،
    استعرتِ الحربُ : اشتدَّت واحتدمت ،
    الحرب بينهم سِجال : مستمرَّة بين الطّرفين دون انتصارِ طرف أو هزيمة آخر ،
    حَرْبٌ أهليَّة / حَرْبٌ طائفيّة : صراع مسلَّح يقع بين أبناء الوطن الواحد ،
    حَرْبٌ خاطفة : هجوم سريع ومفاجئ تشارك فيه القوات الجوِّيَّة والبرِّيَّة ، مبنيّة على مبدأ الهجوم الصاعق ،
    حَرْبٌ عالميّة : تشترك فيها دول العالم ،
    أركان الحرب : قواد الجيش الحاصلون على مؤهّلات عليا في العلوم العسكرية ، جماعة القُوّاد الذين تصدر عنهم خُطط قيادة الجيش ، والمكان الذي يجتمع فيه هؤلاء القوّاد ،
    وضَعت الحربُ أوزارَها : انقضت ، لم يبق قتال ، { حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا }
    حَرْبُ الأعصاب : حربٌ نفسيَّة تهدف إلى إرباك وإنقاص الرُّوح المعنويَّة للخصم ،
    دَقَّ طُبولَ الحرب : أعلنها ، أثارها ،
    حَرْبُ الجراثيم / حَرْبٌ جُرْثوميّة : حرب تُستخدم فيها الجراثيم المؤذية كالبكتيريا والفيروسات ،
    أوقد نارَ الحرب : أثارها وهيَّجها ، { كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللهُ }
    أطفأ الحرب : أهمدها حتى تبرد ، { كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللهُ }
    حَرْبُ العِصابات : حربٌ يكون أحدُ طرفَي القتال فيها جنود غير نظاميين يهاجمون عدوَّهم كلَّما سنحت لهم فرصة مناسبة ثمَّ يَفرُّون إلى مكانٍ آمِن ،
    حَرْبٌ نفسيَّة : محاولة التَّأثير على المعنويَّات في أوقات الحرب ،
    حَرْبٌ وقائيّة : حرب يدّعي مثيروها أنّها حرب دفاعيَّة يريدون بها حماية بلادهم من غزوٍ مُحتمَل ،
    رَجُل حَرْب : خبير في إدارة المعارك الحربيّة ،
    دارُ الحَرْبِ : بِلادُ الأعْداءِ
    حَرْبٌ فِكْرِيَّةٌ أَو عِلْمِيَّةٌ : تَسَابُقٌ على قَدَمٍ وَساقٍ مِنْ أَجْلِ الغَلَبَةِ وَالسَّبْقِ حَرْبٌ عِلْمِيَّةٌ اِنْطَلَقَتْ شَرارَتُها مِنْ عَواصِم أُوروبَّا ( ع غلاب )

  6. حَرَب: ( اسم )

    الحَرَبُ : الوَيْلُ والهلاك
    واحَرَباهُ : عند إظهار الحزن والتأَسّف
    الحَرَبُ الطلعُ إذا كان بقشره

  7. حَرْب: ( اسم )

    حَرْب : مصدر حَرَبَ

  8. حَرِب: ( اسم )

    حَرِب : فاعل من حَرِبَ

  9. حَرْبٌ: ( اسم )

    حَرْبٌ : جمع مُحَارِبُ

  10. حَرْبٌ: ( اسم )

    حَرْبٌ : جمع حارِبُ

حرب بسبب كرة القدم

حرب المائه ساعه :
مباراة كرة قدم تسببت بحرب بين السلفادور وهندوراس عام 1969م

من كان ليصدق شيء سخيف “ككرة القدم” ممكن أن يتسبب في وقوع حرب كارثية، نعم هذا ما حدث بين البلدين الجارين “الهندوراس والسلفادور” ، بعد مبارةٍ فاصلة في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم “ميكسيكو سيتي 1970” ، والتي انتهت بخسارة الهندوراس وفوز وتأهل السيلفادور، التطورات التي حدثت بعد المبارة أشعلت فتيل حربٍ بين البلدين.

بعد فوز السيلفادور على الهندوراس في المباراة، خرج آلاف السيلفادوريين المقيمين في الهندوراس إلى الشوارع وبشكل استفزازي تعبيراً عن “فرحهم” بفوز فريق بلادهم، هذا التعبير الاستفزازي عن الفرح تحول في وقت لاحق إلى مواجهات دامية مع قوّات مكافحة الشغب الهندوراسية التي فرقت الجماهير بشكل وحشي راح ضحيتها عشرات السيلفادوريين، وفي السلفادور حدثت مواجهات أقل عنفاً بين مواطنين من السيلفادور والجالية الهندوراسية الصغيرة المقيمة فيها.

شيء من حياة وتاريخ العراقيين

(صمون حار وكيمر)
عام 1981 في الكاظمية خرج عبدالله فجراً من بيته لجلب الصمون الحار والقيمر لكن افراد الجيش الشعبي كانوا له بالمرصاد فأقتادوه الى المعسكر الذي كان يستعد للذهاب الى الجبهة اثناء الحرب العراقية الايرانية وصل عبدالله مكان وحدته التي كانت في حالة هجوم وسرعان ماوقع اسير بيد الجيش الايراني حتى نهاية عام 1988 ذلك الحين بدأت ايران بأطلاق سراح الاسرى واطلق سراح عبدالله وصل عبدالله الى مدينته الكاظمية وصادف وصوله فجراً وشاهد الناس تأخذ الصمون فأخذ عبدالله صمون حار وكانت هناك امرأة تبيع القيمر اشترى منها طبقاً وذهب الى بيته طرق الباب فنحتت زوجته باب المنزل فسألها : خو ماتأحرت ؟!

حرب البسوس

وقعت هذه الحرب بين بكر وتغلب ابني وائل ، وقد مكثت أربعين سنة ، وقعت فيها هذه الأيام : يوم النهى ، ويوم الذنائب ، ويوم واردات ، ويوم عنيزة ، ويوم القصيبات ، ويوم تحلاق اللمم ، وجميعها أسماء مواضع تمت فيها الحروب ، ماعدا تحلاق اللمم لأن بني بكر حلقوا فيه جميعاً رؤوسهم فسمي بذلك. وانتصرت تغلب في أربع حروب، وبكر في واحدة، وتكافأت القبيلتان في حرب واحدة.

وهذه قصة:
لما فض كليب بن ربيعة – اسمه وائل وكليب لقبه ، ولد سنة 440م ، ونشأ في حجر أبيه ، ودرب على الحرب ، ثم تولى رئاسة الجيش : بكر وتغلب زمناً حتى قتله جساس بن مرة سنة 494 م – جموع اليمن في خزا زى وهزمهم اجتمعت عليه معد كلها ، وجعلوا له قسم الملك وتاجه وطاعته ، وغبر بذلك حيناً من دهره ، ثم دخله زهو شديد ، وبغى على قومه لما هو فيه من عزة وانقياد معدّ له ، حتى بلغ من بغيه ، أنه كان يحمي مواقع السحاب فلا يرعى حماه ، وإذا جلس لا يمر أحد بين يديه إجلالاً له ، لا يختبئ أحد في مجلسه غيره ، ولا يغير إلا بإذنه ، ولا تورد إبل أحد ، ولا توقد مع ناره ، ولم يكن بكرى ولا تغلبي يجير رجلا ولا بعيراً أو يحمى إلا بأمره ، وكان يجبر على الدهر فلا تخفر ذمته ، وكان يقول : وحش أرض في جواري ، فلا يهاج ! وكان هو الذي ينزل القوم منازلهم ويرحلهم ، ولا ينزلون ولا يرحلون إلا بأمره ، وقد بلغ من عزته وبغيه أنه اتخذ جرو كلب ، فكان إذا نزل به كلأ قذف ذلك الجر وفيه فيعوى ، فلا يرعى أحد ذلك الكلأ إلا بإذنه ، وكان يفعل هذا بحياض الماء فلا يردها أحد إلا بإذنه أو من آذن بحرب ، فضرب به المثل في العز فقيل : أعز من كليب وائل ، وكان يحمى الصيد فيقول : صيد ناحية كذا وكذا في جواري فلا يصيد أحد منه شيئاً.

وتزوج كليب جليلة بنت مرة بن ذهل بن شيبان، وكان لمرة عشرين بنين جساس أصغرهم ، وكانت بنو جشم ، وبنو شيبان تقيم في دار واحدة إرادة الجماعة ومخافة الفرقة.
وحدث أن كليباً دخل على امرأته جليلة يوماً فقال لها:
هل تعلمين على الأرض أمنع مني ذمة ؟
فسكتت، ثم أعاد عليها الثانية فسكتت، ثم أعاد عليها الثالثة
فقالت: نعم، أخي جساس – وهو جساس بن مرة ، كان فارساً شهماً أبياً ، وكان يلقب الحامي الجار ، المانع الذمار ، وهو الذي قتل كليباً ، مات سنة 534 م – وندمانه، ابن عمه عمرة المزدلف بن أبى ربيعة بن ذهل ابن شيبان.فسكت كليب ، ومضت مدة ، وبينما هي تغسل رأسه وتسرحه ذات يوم إذ قال لها : من أعز وائل ؟ قالت: أخواي جساس وهمام. فنزع رأسه من يدها وخرج.

وكانت لجساس خالة اسمها البسوس بنت منقذ، جاءت ونزلت على ابن أختها جساس، فكانت جارة لبنى مرة، ولها ناقة خوارة، ومعها فصيل لها، فلما خرج كليب غاضباً من قول زوجه جليلة رأى فصيل الناقة فرماه بقوسه فقتله. وعلمت بنو مرة بذلك، فأغمضوا على ما فيه وسكتوا، ثم لقي كليب ابن البسوس فقال له: ما فعل فصيل ناقتكم ؟ فقال: قتلته وأخليت لنا لبن أمه، وأغمضت بنو مرة على هذا أيضاً.

ثم أن كليباً أعاد القول على امرأته فقال: من أعز وائل ؟ فقالت: أخواي ! فأضمرها في نفسه وأسرها وسكت، حتى مرت به إبل جساس وفيها ناقة البسوس، فأنكر الناقة، ثم قال: ما هذه الناقة ؟ قالوا: لخالة جساس. فقال: أو بلغ من أمر ابن السعدية – أي جساس – أن يجير عليّ بغير إذني ؟ ارم ضرعها يا غلام، فأخذ القوس ورمى ضرع الناقة، فاختلط دمها بلبنها.

وراحت الرعاة على جساس فأخبروه بالأمر، وولت الناقة ولها عجيج حتى بركت بفناء البسوس، فلما رأتها صاحت: واذلاه ! فقال لها جساس: اسكتي فلك بناقتك ناقة أعظم منها، فأبت أن ترضى حتى صاروا لها إلى عشر، فلما كان الليل أنشأت تقول – بخطاب سعداً أخا جساس وترفع صوتها تسمع جساساً:
يا أبا سعد لا تغرر بنفسك وارتحل……………….. فإني في قوم عن الجار أموات
ودونك أذوادي إليك فإنني……………………………. محاذرة أن يغدروا ببنياتي
لعمرك لو أصبحت في دار منقذ…………………….لما ضم سعد وهو جار لأبياتي
ولكنني أصبحت في دار معشر………………متى يعد فيها الذئب يعدو وعلى شاتي
فلما سمعها جساس قال لها: اسكتي لا تراعي: إني سأقتل جملاً أعظم من هذه الناقة، سأقتل غلالاً – وهو فحل إبل كليب لم ير في زمانه مثله، وإنما أراد جساس بمقالته كليباً -.

ثم ظعن ابنا وائل بعد ذلك، فمرت بكر على نهى – أي غدير – يقال له شبيث ، فنفاه، كليب عنه وقال : لا يذوقون منه قطرة ، ثم مروا على نهى آخر يقال له الأحص ، فنفاهم عنه وقال : لا يذوقون منه قطرة ، ثم مروا على بطن الجريب – واد عظيم – فمنعهم إياه ، فمضوا حتى نزلوا الذنائب ، واتبّعهم كليب وحيه حتى نزلوا عليه ، فمر عليه جساس ومعه ابن عمه عمرو بن الحارث بن ذهل ، وهو واقف على غدير الذنائب ، فقال له : طردت أهلنا عن المياه حتى كدت تقتلهم عطشا ! فقال كليب : ما منعناهم من ماء إلا ونحن له شاغلون. فقال له : هذا كفعلك بناقة خالتي ، فقال له : أوقد ذكرتها أما إني لو وجدتها في غير إبل مرة لا ستحللت تلك الإبل بها ، أتراك مانعي أن أذب عن حماي ، فعطف عليه جساس فرسه فطعنه برمح فأنفذ حضني – الحضن مادون الإبط إلى الكشح- .

فلما تداءمه الموت قال: يا جساس ، اسقني من الماء. فقال : ما علقت استسقاءك الماء منذ ولدتك أمك إلا ساعتك هذه. فالتفت إلى عمرو وقال له: يا عمرو ، أغثني بشربة ماء ، فنزل إليه وأجهز عليه .
وأمال جساس يده بالفرس حتى انتهى إلى أهله على فرسه يركضه ، وقد بدت ركبتاه ، ولما رأته أخته قالت لأبيها : إن ذا لجساس آتى كاشفاً ركبتاه ، فقال : والله ما خرجت ركبتاه إلا لأمر عظيم.

فلما جاء جساس قال له : ما وراءك يا بني ؟ قال : ورائي أني قد طعنت طعنة لتشغلن بها شيوخ وائل زمنا. قال: وماهي ؟ لأمك الويل أقتلت كليبا؟ فقال : نعم ، فقال أبوه : إذن نسلمك بجريرتك ، ونريق دمك في صلاح العشيرة ، والله لبئس ما فعلت ! فرقت جماعتك، وأطلت حربها ، وقتلت سيدها في شارف من الإبل ، والله لا تجتمع وائل بعدها ، ولا يقوم لها عماد في العرب ، ولقد وددت أنك وإخوتك كنتم متم قبل هذا ، ما بي إلا أن تتشاءم بي أبناء وائل ، فأقبل قوم مرة عليه وقالوا : لا تقل هذا ولا نفعل فيخذلوه وإياك ، فأمسك مرة .

ولما قتل كليب اجتمع نساء الحي للمأتم، فقلن لأخت كليب: رحلي جليلة من مأتمك ، فإن قيامها فيه شماتة وعار علينا عند العرب ، فقالت لها : يا هذه ، اخرجي عن مأتمنا ، فأنت أخت واترنا وشقيقة قاتلنا ، فخرجت وهي تجر أعطافها ، فقالت لها أخت كليب : رحلة المعتدي وفراق الشامت ، ويل غداً لآل مرة ، من السكرة بعد السكرة، فبلغ قولها جليلة فقالت : وكيف تشمت الحرة بهتك سترها ، وترقب وترها ،أسعد الله جد أختي ، أفلا قالت : نفر الحياء ، وخوف الاعتداء .
ولما ذهبت إلى أبيها مرة قال لها: ما وراءك يا جليلة ؟ فقالت: ثكل العدد وحزن الأبد ، وفقد حليل ، وقتل أخ عن قليل ، وبين ذين غرس الأحقاد ، وتفتت الأكباد ، فقال لها : أو يكف ذلك كرم الصفح وإغلاء الديات ؟ فقالت: أمنية مخدوع ورب الكعبة أبا لبدن تدع لك تغلب دم ربها.

وكان همام بن مرة ينادم المهلهل أخا كليب وعاقده ألا يكتمه شيئاً. فلما ظعن مره بأهله أرسل إلى ابنه همام فرسه مع جارية ، وأمره أن يظعن ويلحق بقومه. وكانا جالسين، فمر جساس يركض به فرسه مخرجاً فخذيه، فقال همام : إن له لأمراً ، والله ما رأيته كاشفاً فخذيه قط في ركض ، ولم يلبث إلا قليلاً حتى انتهت الجارية إليها ، وهما معتزلان في جانب الحي. فوثب همام إليها، فسارته أن جساساً قتل كليباً، وأن أباه قد ظعن مع قومه، فأخذ همام الفرس وربطه إلى خيمته ورجع ،
فقال له المهلهل : ما شأن الجارية والفرس ؟ وما بالك ؟
فقال: اشرب ودع عنك الباطل، قال: وما ذاك ؟
فقال: زعمت أن جساساً قتل كليباً، فضحك المهلهل،
وقال: همة أخيك أضعف من ذلك، فسكت. ثم أقبلا على شرابهما ، فجعل مهلهل يشرب شرب الآمن ، وهمام يشرب شرف الخائف ، ولم تلبث الخمر أن صرعت مهلهلا ، فانسل همام وأتى قومه من بنى شيبان ، وقد قوضوا الخيام ، وجمعوا الخيل والنعم ، ورحلوا حتى نزلوا بما يقال له النهى.

ورجع المهلهل إلى الحي سكران ، فرآهم يعقرون خيولهم ، ويكسرون رماحهم وسيوفهم ، فقال : ويحكم ما الذي دهاكم ؟ فلما أخبروه الخبر قال : لقد ذهبتم شر مذهب ، أتعقرون خيولكم حين احتجتم إليها ؟ وتكسرون سلاحكم حين افتقرتم إليه. فانتهوا عن ذلك، ورجع إلى النساء فنهاهن عن البكاء وقال: استبقين للبكاء عيوناً تبكى إلى آخر الأبد.

ولما أصبح غدا إلى أخيه فدفنه، وقام على قبره يرثيه ، وما زال المهلهل بيكي أخاه ويندبه ، ويرثيه بالأشعار ، وهو يجتزئ بالوعيد لبنى مرة ، حتى يئس قومه ، وقالوا : إنه زير نساء ، وسخرت منه بكر ، وهمت بنو مرة بالرجوع إلى الحمى ، وبلغ ذلك المهلهل فانتبه للحرب ، وشمر ذراعيه ، وجمع أطراف قومه ، ثم جز شعره ، وقصر ثوبه ، وآلى على نفسه ألا يهتم بلهو ولا يشم طيباً ، ولا يشرب خمراً ، ولا يدهن بدهن حتى يقتل بكل عضو من كليب رجلاً من بنى بكر بن وائل.

وحث بنى تغلب على الأخذ بالثأر ، فقال له أكابر قومه : إننا نرى ألا تعجل بالحرب حتى نعذز إلى إخواننا ، فبالله ما تجدع بحرب قومك إلا أنفك ، ولا تقطع إلا كفك ! فقال: جدعه الله أنفاً ، وقطعها كفاً ، والله لا تحدثت نساء تغلب أني أكلت لكليب ثمناً ولا أخذت له دية ، فقالوا : لا بد أن تغض طرفك وتخفض جناحك لنا ولهم ، فكره المهلهل أن يخالفهم فينفضوا من حوله ، فقال: دونكم ما أردتم.

وانطلق رهط من أشرافهم وذوي أسنانهم حتى أتوا مرة بن ذهل فعظموا ما بينهم وبينه، وقالوا له: إنكم أتيتم أمراً عظيماً بقتلكم كليباً بناب من الإبل، وقطعتم الرحم، ونحن نكره العجلة عليكم دون الإعذار، وإننا نعرض عليكم إحدى ثلاث، لكم فيها مخرج ولنا مرضاة.
إما أن تدفعوا إلينا جساساً فنقتله بصاحبنا، فلم يظلم من قتل قاتله ، وإما أن تدفعوا إلينا هماماً فإنه ند لكليب ، وإما أن تقيدنا من نفسك يا مرة ، فإن فيك رضا القوم.
فسكت وقد حضرته وجوه بنى بكر بن وائل فقالوا: تكلم غير مخذول ، فقال: أما جساس فغلام حديث السن ركب رأسه ، فهرب حين خاف ، فوالله ما أدري أي البلاد انطوت عليه . وأما همام فأبو عشرة وأخو عشرة، ولو دفعته إليكم لصيح بنوه في وجهي وقالوا: دفعت أبانا للقتل بجريرة غيره. وأما أنا فلا أتعجل الموت ، وهل تزيد الخيل على أن تجول جولة فأكون أول قتيل ! لكن هل لكم في غير ذلك ؟ هؤلاء بنيّ فدونكم أحدهم فاقتلوه ، وإن شئتم فلكم ألف ناقة تضمنها لكم بكر بن وائل. فغضبوا وقالوا : إنا لم نأتك لترذل لنا بنيك ، ولا لتسومنا اللبن. ورجعوا فأخبروا المهلهل، فقال: والله ما كان كليب بجزور نأكل له ثمناً.
واعتزلت قبائل من بكر الحرب ، وكرهوا مساعدة بني شيبان ومجامعتهم على قتال إخوتهم ، وأعظموا قتل جساس كليباً بناب من الإبل ، فظعنت عجل عنهم ، وكفت يشكر على نصرتهم ، ودعت تغلب النمر من قاسط فانضمت إليها ، وصاروا يداً معهم على بكر ، ولحقت بهم عقيل بنت ساقط.
وكان الحارث بن عباد بن ضبيعة من قيس بن ثعلبة من حكام بكر وفرسانها المعدودين، فلما علم بمقتل كليب أعظمه ، واعتزل بأهله وولد إخوته وأقاربه ، وحل وتر قوسه ، ونزع سنان رمحه.

ووقعت الحرب بين الحيين، وكانت وقعات مزاحفات يتخللها مغاورات، وكان الرجل يلقى الرجل والرجلان والرجلين هكذا ، وأول وقعة كانت على ماء لهم يقال له النهى كان بنو شيبان نازلين عليه ، ورئيس تغلب المهلهل ورئيس شيبان الحارث بن مرة فكانت الدائرة لتغلب ، وكانت الشوكة في شيبان ، واستحر القتال فيهم ، إلا أنه لم يقتل ذلك اليوم أحد من بني مرة.
ثم التقوا بالذنائب فظفرت بنو تغلب ، وقتلت بكر مقتلة عظيمة ، ثم التقوا بواردات فظفرت بنو تغلب ، وكان جساس بن مرة وغيره طلائع قومهم وأبو نويرة التغلبي طلائع قومهم أيضاً ، فالتقوا بعض الليالي فقال له أبو نويرة : اختر إما الصراع أو الطعان ، أو المسايفة – أي التضارب بالسيوف- ، فاختار جساس الصراع فاصطرعا ، وأبطأ كل واحد منهما على أصحاب حيه ، وطلبوهما فأصابوهما وهما يصطرعان ، وقد كاد جساس يصرعه ففرقوا بينهما.

ثم التقوا بعنيزة فتكافأ الحيان، ثم التقوا بالقصيبات وكانت الدائرة على بكر ، وقتل في ذلك اليوم همام بن مرة أخو جساس ، فمر به مهلهل مقتولاً فقال له : والله ما قتل بعد كليب قتيل أعز عليّ فقداً منك.
ثم كانت بينهم معاودة ووقائع كثيرة، كل ذلك كانت الدائرة فيها لبنى تغلب، ثم إن تغلب جعلت جساساً أشد الطلب، فقال له أبوه مرة: الحق بأخوالك بالشام، فامتنع، فألح عليه أبوه فسيره سراً في خمسة نفر ، وبلغ الخبر مهلهل ، فندب أبا نويرة ومعه ثلاثون رجلاً من شجعان أصحابه ، فساروا مجدين، فأدركوا جساساً فقاتلهم ، فقتل أبو نويرة وأصحابه ولم يبق منهم غير رجلين ، وجرح جساس جرحاً شديداً مات منه ، وقتل أصحابه فلم يسلم غير رجلين أيضاً، فعاد كل واحد من السالمين إلى أصحابه.
فلما سمع مرة بقتل ابنه جساس قال: إنما يحزنني أن كان لم يقتل منهم أحداً، فقيل له: إنه قتل بيده أبا نويرة رئيس القوم، وقتل معه خمسة عشر رجلاً ما شركه أحد منا في قتلهم، وقتلنا نحن الباقين، فقال: ذلك مما يسكن قلبي عن جساس.

فلما قتل جساس أرسل أبوه مرة إلى مهلهل: إنك قد أدركت ثأرك وقتلت جساساً فاكفف عن الحرب، ودع اللجاج والإسراف، فهو أصلح للحيين وأنكأ لعدوهم، فلم يجب إلى ذلك.
ثم إن بنى بكر اجتمعوا إلى الحارث بن عباد، وقالوا له: قد فني قومك ! فأرسل بجيراً ابن أخيه إلى مهلهل وقال له: قل له: إني قد اعتزلت قومي لأنهم ظلموك، وخليتك وإياهم ، وقد أدركت ثأرك وقتلت قومك. فأتاه بجبر فهمّ المهلهل بقتله ، فقال له امرؤ القيس بن أبان – وكان من أشراف بنى تغلب وكان على مقدمتهم زمناً – : لا تفعل ، فوالله لئن قتله ليقتلن به منكم كبش ، لا يسأل عن خاله من هو ؟ وإياك أن تحقر البغي ، فإن عاقبته وخيمة ، وقد اعتزلنا عمه وأبوه وأهل بيته. فأبى مهلهل إلا قتله، فطعنه بالرمح وقتله وقال له: (بؤ بشسع نعل كليب)! فلما بلغ قتله الحارث – وكان من أحلم أهل زمانه وأشدهم بأساً- قال: نعم القتيل قتيل أصلح بين ابني وائل ! فقيل له: إنما قتله بشسع نعل كليب، فلم يقبل ذلك.

وأرسل الحارث إلى مهلهل: إن كنت قتلت بجير بكليب، وانقطعت الحرب بينكم وبين إخوانكم فقد طابت نفسي بذلك. فأرسل إليه مهلهل: إنما قتلته بشسع نعل كليب ! فغضب الحارث ودعا بفرسه – وكانت تسمى النعامة – فجز ناصيتها وهلب ذنبها- الهلب: الشعر كله وقيل في الذنب وحده -.

ثم ارتحل الحارث مع قومه، حتى نزل مع جماعة بكر بن وائل، وعليهم يومئذ الحارث بن همام، فقال الحارث بن عباد له : إن القوم مستقلون قومك ، وذلك زادهم جرأة عليكم ، فقاتلهم بالنساء ، قال له الحارث بن همام : وكيف قتال النساء ؟ فقال : قلد كل امرأة إداوة من ماء ، وأعطها هراوة ، واجعل جمعهن من ورائكم ، فإن ذلكم يزيدكم اجتهاداً ، وعلموا قومكم بعلامات يعرفنها ، فإذا مرت امرأة على صريع منكم عرفته بعلامته فسقته من الماء ونعشته ، وإذا مرت على رجل من غيركم ضربته بالهراوة فقتلته ، وأتت عليه.

فأطاعوه، وحلقت بنو بكر يومئذ رؤوسها، استبسالاً للموت ، وجعلوا ذلك علامة بينهم وبين نسائهم ، وقال جحدر بن ضبيعة- وإنما سمي جحدراً لقصره – : لا تحلقوا رأسي ، فإني رجل قصير ، ولا تشينوني ، ولكن أشتريه منكم بأول فارس. يطلع عليكم من القوم، فطلع ابن عناق فشد عليه فقتله.
واقتتل الفرسان قتالا شديداً ، وانهزمت بنو ثغلب ، ولحقت بالظعن بقية يومها وليلتها ، واتبعهم سرعان بكر بن وائل ، وتخلف الحارث بن عباد ، فقال لسعد بن مالك : أتراني ممن وضعته الحرب ! فقال : لا ، ولكن لا مخبأ لعطر بعد عروس.

وأسر الحارث مهلهلاً بعد انهزام الناس وهو لا يعرفه، فقال له: دلني على المهلهل. قال: ولي دمي ؟ فقال: ولك دمك، قال: ولى ذمتك وذمة أبيك ؟ قال: نعم ، ذلك لك. قال المهلهل- وكان ذا رأي ومكيدة- : فأنا مهلهل خدعتك عن نفسي ، والحرب خدعة، فقال : كافئني بما صنعت لك بعد جرمك ودلني على كفء لبجير ، فقال : لا أعلمه إلا امرأ القيس بن أبان ، هذاك علمه. فجز ناصيته وأطلقه ، وقصد امرئ القيس فشد عليه فقتله .

فلما رجع مهلهل بعد الوقعة والأسر إلى أهله جعل النساء والوالدان يستخبرونه: تسأل المرأة عن زوجها وابنها وأخيها، والغلام عن أبيه وأخيه ،ثم إن مهلهلاً قال لقومه : قد رأيت أن تبقوا على قومكم ، فإنهم يحبون صلاحكم ، وقد أتت على حربكم أربعون سنة ، وما لمتكم على ما كان من طلبكم ، فلو مرت هذه السنون في رفاهية عيش لكانت تمل من طولها ، فكيف وقد فني الحيان وثكلت الأمهات ويتم الأولاد ، ورب نائحة لا تزال تصرخ في النواحي ، ودموع لا ترفأ ، وأجساد لا تدفن ، وسيوف مشهورة ، ورماح مشرعة ، وإن القوم سيرجعون إليكم غداً بمودتهم ومواصلتهم ، وتتعطف الأرحام حتى تتواصوا ، أما أنا فما تطيب نفسي أن أقيم فيكم، ولا أستطيع أن أنظر إلى قاتل كليب، وأخاف أن أحملكم على الاستئصال ، وأنا سائر عنكم إلى اليمن.

ثم خرج حتى لحق بأرض اليمن، فخطب إليه أحدهم ابنته فأبى أن يفعل، فأكرهوه وساقوا إليه أدَماً في صداقها فأنكحها إياه ، وكان قد بلغ قبائل بكر وتغلب زواج سليمى في مذحج ، وكان بين القومين منافسة ونفور، فغضبوا وأنفوا، وقصدوا بلاد القوم فأخذوا المرأة وأرجعوها إلى أبيها بعد أن أسروا زوجها.
وملت جموع تغلب الحرب فصالحوا بكراً، ورجعوا إلى بلادهم ، وتركوا الفتنة ، ولم يحضر المهلهل صلحهم ، ثم اشتاق إلى أهله وقومه ، ولجت عليه ابنته سليمي بالمسير إلى الديار ، فأجابها إلى ذلك ، ورجع نحو قومه ، حتى قرب من قبر أخيه كليب ، وكانت عليه قبة رفيعة ، فلما رآه خنقته العبرة ، وكان تحت بغل نجيب، فلما رأى البغل القبر في غلس الصبح نفر منه هارباً ، فوثب عنه المهلهل ، وضرب عرقوبيه بالسيف ، وسار بعد ذلك حتى نزل في قومه زماناً ، وما وكده – أي قصده – إلا الحرب ، ولا يهم بصلح ، ولا يشرب خمراً ، ولا يلهو بلهو ، ولا يحل لأمته ، ولا يغتسل بماء ، حتى كان جليسه يتأذى منه من رائحة صدأ الحديد.

فلما كان ذات يوم دخل عليه رجل من تغلب اسمه ربيعة بن الطفيل، وكان له نديماً، فلما رأى ما به قال : أقسمت عليك أيها الرجل لتغتسلن بالماء البارد ، ولتبلن ذوائبك بالطيب ! فقال المهلهل: هيهات ! هيهات ! يا بن الطفيل ، هبلتني إذا يميني ، وكيف باليمين التي آليت ! كلاً أو أقضي من بكر أربى ، ثم تأوه وزفر .

ونقض الصلح، وعادت الحرب، ثم إن المهلهل أغار غارة على بنى بكر، فظفر به عمرو بن مالك أحد بنى قيس بن ثعلبة، فأسره وأحسن إساره، فمر عليه تاجر يبيع الخمر – وكان صديقاً للمهلهل- فأهدى إليه وهو أسير زقاً من خمر، فاجتمع شبان من قيس بن ثعلبة ونحروا عنده بكراً، وشربوا عند مهلهل في بيته الذي أفرد له ، فلما أخذ فيهم الشراب تغنى مهلهل بشعر ناح فيه على أخيه.

فلما سمع عوف ذلك غاظه وقال: لا جرم إن الله على نذراً، إن شرب عندي قطرة ماء ولا خمر حتى يورد الخضير – أي لا يشرب شيئاً قبل خمسة أيام -، فقال له أناس من قومه: بئس ما حلفت ! فبعثوا الخيول في طلب البعير فأتوا به بعد ثلاث أيام، وكان المهلهل مات عطشاً.
ويقال إنه لم يمت كذلك بل إنه غادر القبيلة ومعه عبدان قد وكلهما الجرو أو الهجرس بالذهاب معه أرادا هذان العبدان التخلص منه فلما أيقن ذلك قال لهما
أنقلا عني هذين البيتين:
من مبلغ الحيين أن مهلهلا لله دركما ودر أبيكما
فوعداه خيراً و عندما عادا أخبرا الجرو واليمامة بهذان البيتان لم يفهم الجرو مراده فقال: أهذا كل ما قاله فأجاباه بنعم
ولكن اليمامة فطنت إلى ذلك ويقال أنها كانت من ذكيات العرب فقالت عمي لا يقول الشعر ناقصاً (أو عبارة كهذه) لقد أراد:
من مبلغ الحيين أن مهلهلاً أمسى قتيلاً في الفلاة مجندلا
لله دركما ودر أبيكما لا يبرح العبدان حتى يقتلا

وقبر حرب بمكان قفر … وليس قرب قبر حرب

ذكر السهيلي في كتابه التعريف والإعلام أن أمية بن أبي الصلت أول من قال باسمك اللهم وذكر ثم ذلك قصة غريبة وهو أنهم خرجوا في جماعة من قريش في سفر فيهم حرب بن أمية والد أبي سفيان قال فمروا في مسيرهم بحية فقتلوها فلما أمسوا جاءتهم امرأة من الجان كظهرين في قتل تلك الحية ومعها قضيب فضربت به الأرض حصول نفرت الإبل عن آخرها فذهبت وشردت كل مذهب وقاموا فلم يزالوا في طلبها حتى ردوها فلما اجتمعوا جاءتهم أيضا فضربت الأرض بقضيبها فنفرت الإبل فذهبوا في طلبها فلما أعياهم ذلك قالوا والله هل عندك لما نحن فيه من مخرج فقال لا والله ولكن سأنظر في ذلك قال فساروا في تلك المحلة لعلهم يجدو أحدا يسألونه عما قد حل بهم من العناء إذا نار تلوح على بعد فجاؤها فإذا شيخ على باب خيمة يوقد نارا وإذا هو من الجان في غاية الضآلة والدمامة فسلموا عليه فسألهم عما هم فيه فقال إذا جاءتكم فقل بسمك اللهم فإنها تهرب فلما اجتمعوا وجاءتهم الثالثة والرابعة قال في وجهها أمية بسمك اللهم فشردت ولم يقر لها قرار لكن عدت الجن على حرب بن أمية فقتلوه بتلك الحية فقبره أصحابه هنالك حيث لا جار ولا دار ففي ذلك يقول الجان وقبر حرب بمكان قفر وليس قرب قبر حرب قبر