حياة اخرى

الموت

حياة اخرى

انت لاتريدها لانك لاتعلم شيئا عنها

رغم كل مايقال لك عنها

انت لاتصدق

لاتريد ان تصدق

يحدثونك عن الجنة

عن النعيم

وعن البرزخ

شيء ما في عقلك يقول لك ان كل مايقال لك صحيح

ولكن شيئا لئيما في مكان ما

في زاوية ما من عقلك

يقول لك لاتصدق

وانت حائر

تظن انك كالحلاج

كالرازي

كالجنيد

كابن عربي

تفكر بكل شيء

لانك تهتم لكل شيء

ولااحد يهتم بك

حتى بعد ان قاربت حياتك على الانتهاء

لااحد يريد ان يهتم بك

ستبقى وحيدا

تحلم بحياة اخرى

لاتشبه هذه الحياة ابدا

 

علاء العبادي

سويسرا

اذار

2017

 

 

حياة شراره

حياة شرارة:
ولدت حياة شرارة في عام1935 في مدينة النجف، وتوفت في ظروف غامضة (إنتحار أو تصفية سياسية أو حادث انفجار قنينة غاز) في 1997.انظمت إلى الحركة اليسارية في العراق ودرست في جامعة بغداد ثم سافرت في الستينات من القرن العشرين إلى روسيا لتكمل دراستها. وبعد عودتها إلى العراق عملت في جامعة بغداد فترة من الزمن حتى بدأت السلطات ملاحقتها بالرغم من محاولتها عدم الاعراب عن مواقفها من سياسة الحكومات آنذاك. وانصرفت إلى التأليف والترجمة. فنشرت مقالات مثل “تأملات في الشعر الروسي”(1981)و” غريب في المدينة” ومسرحية ” المفتش العام ” لجوجول و”يسينين في الربوع العربية”(1989) و”ديوان الشعر الروسي”(1983) و”مذكرات صياد”(1984) و” رودين ” و”عش النبلاء” لأيفان تورجينيف و” مسرحيات بوشكين “(1986) و”تولستوي فنانا”. كتبت كتاباً نقدياً مهما عن الشاعرة العراقيةنازك الملائكة بعنوان “صفحات من سيرة نازك الملائكة”. كتبت روايتان نُشِرت إحداهما بعد وفاتها بعنوان “إذا الأيام أغسقت” وهنالك رواية اخرى لها لم تُنشَر بعنوان “وميض برق بعيد”.