فكرة

فكرة

*******

امس الجمعة السادس عشر من تشرين الثاني 2018 الثامن من ربيع الاول 1440

تشرفت وثلة من الاخوة الاصدقاء بزيارة مرقد امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام حيث ردت زيارتنا لمرقده المقدس الحياة لارواحنا المتعبة وانفسنا المرهقة والبراء لجروحنا المكلومة واحلامنا المهضومة المستلبة

وذلك اي تلك الزيارة المباركة كانت تمهيدا لزيارة اخرى الى بيت الاخ والصديق الفذ الدكتور طالب العنزي في معقله الشامخ وحرمه المكين حيث كان البروفسور طالب في انتظارنا ونجمين من نجوم النجف الطيبين الدكتور ابو محمد والدكتور ابو احمد

ومتسابقا الينا كالعادة نجم المثنى المتالق وقمرها المضي الاستاذ الشيخ جعفر محسن العبدلي ابن عم واخ البروفسور طالب الذي طالما وجدناهما جنبا الى جنب كانهما واحد في الروح والنفس والى  جانب ابيه العملاق الهمام محمد نجل الاخ جعفر المؤدب الذي لم يتوانى عن تلبية طلباتنا او الاجابة على استفساراتنا نحن الشيوخ المزعجين

تلكما الزيارتان كانتا كعودة الروح

كانك تعتني بالصعود الى جبل شامخ

ولاتقبل بالنزول منه

حرم امير المؤمنين سلام الله عليه ودوحته الزاهرة الغناء وفيوضه الربانية المنساحة الينا وحولنا وفينا كاننا على بعد خطوة او ادنى من سدرة المنتهى او الحوض

وكنت كلما اصبحت في النجف قلت في نفسي واكاد اصرخ بها

طوبى لمن جاورك ياابا الحسن

وطوبى لجثمانك المطهر بهذه الارض المباركة الزكية

وطوبى لي ولمن ياتي معي او اذهب معه

كلما هممنا بزيارتك ولثم اعتابك الطاهرة بعد طول غياب

وطول سفر

ولم يخفف لوعتي وحسرتي على مفارقة حرم امير المؤمنين الا قرارنا بتلبية دعوة الكريم ابن الكرماء

العنزي النبيل

الصادق الوفي

المخلص الامين

النقي الطاهر

الزكي

العالم الاديب

الذكي

حيث كلما رايته تذكرت قول صديق لي زارنا قبل سنوات في مقامي بسويسرا

قادما من مقره باسبانيا

بعد غياب طويل

زيارتي لك يا ابا سيف ردت لي انسانيتي

وامس عادت لنا نحن العجائز المنهكين بلقاء الشيخ العنزي روحنا قبل ان نسترد انسانيتنا ونستعيد بشريتنا

تلكم كانت منتهى سعاداتنا

لقاءات على مستوى القمم

لم نتحدث فيها كثيرا

ولكننا قلنا كل شيء

انا شخصيا قلت كل ماعندي لتلك الذبيحة التي اكرمنا بها ابن عنزة الاصيل الكريم كانما هاتف اخبره

اذبحها يا ابا حيدر

وفعلها ابو حيدر

لم يتردد مثلما تردد نبيه ابراهيم

ولم يتروى

بل عرف الرؤيا وصدقها

وابو حيدر ليس بحاجة الى رؤيا يثبت فيها اصله الكريم ونبله وخلقه وسمو روحه الزكية المباركة

يا ابا حيدر

يا اخي وصديقي

نحن الخمسة

لن ننسى ابدا اخلاصك ومعزتك وروحك الطيبة المعطاء

وانت باق اخا قبل ان تكون صديقا

دمت لاهلك وعشيرتك وقبيلتك

وطوبى لهم جميعا بك

علاء العبادي

17/11/2018

******

اليوم

19 تشرين الثاني

يوم الرجل

يومي

يومنا

نحن الرجال الجوف الفارغون

كما يقول اليوت

في رائعته

الرجال الجوف

التي حفظتها مطلع السبعينيات بلغتها الاصلية الانكليزية

كانت ضمن مجموعة من قصائده الشهيرة

مثل اغنية حب الى الفرد بروفرك

التي ضمن مقاطع منها في قصيدتي التي القيتها في مهرجان الشعري في قاعة المستنصرية العام 1972 مع ثلة من الشعراء الشباب في مقدمتهم شاعر العراق الكبير يحيى السماوي

والذي نظمه الاتحاد الوطني لطلبة العراق بهمة ومساعي واشراف الصديقين عبد الجبار محمود وعماد عبد اللطيف سالم

وقد حظيت القصيدة باهتمام كبيرين خاصة وانها الاولى التي تضمنت ابياتا من الشعر الانكليزي

اضافة الى مقطع من اغنية قديمة لاحدى اشهر مغنيات امريكا الزنجية صوفي توكر التي غنتها في العام 1926 والذي ورد عنوانها في احد مؤلفات الراحل كولن ولسن واظنه كتاب اللامنتمي

Some of these days you will miss me honey

وما زال بعض الاصدقاء مهتمين بتلك القصيدة

التي اتفقنا انا والصديقين عبد الجبار وعماد عليها قبل يوم او يومين من موعد المهرجان

ومازل صديقنا الرائع البروفسور الدكتور طالب العنزي يردد على مسامعنا كلما راني مطلعها الذي لايمل منه

ولدت من تساقط البلور في اللهب

 فقاعة

وقد ضاعت هذه القصيدة وغيرها كثير مع بضع دواوين اثناء اقامتي في سوريا قبل سفري الى سويسرا طلبا للجوء

تلك كانت غلطة كبيرة

تلك التي قررت فيها ايداع الحقيبة التي ضمنت افكاري ومشاعري وارائي واشواقي وقصصي واحلامي وعذاباتي الصغيرات لدى احد اقربائي الذي كان من سوء حظه وحظي ان تكون المنطقة التي يسكنها في دمشق تحت انظار الارهابيين الذي استولوا على شقته واضطروه الى البحث عن سكن اخر

وكنت اسفا على ماحدث لقريبي اكثر من اسفي على ضياع جهدي الذي وضعته في بضع  دواوين واوراق

لقد كنت مشفقا عليه وما ازال

حيث ضاع بسبب سياسات الاخرين واحقادهم جانب كبير من احلامه في انشاء بيت يضمه وحماماته الصغيرات اللائي نجا بهن وامهن الى مكان اخر اكثر امنا واكثر استقرارا

قلنا الحمد لله على سلامتك يا ابا لينة

وسلامة اهلك وبناتك

ولاباس علينا وعليكم

اننا مازلنا نعيش  في هذا الزمن الاغبر مع رجال اقل مايقال عنهم

انهم ليسوا رجالا

اضاعونا واضاعوا بلادنا

بغبائهم حينا وتهورهم وسوء تدبيرهم حينا اخر

هؤلاء الذين يعتقدون انهم رجال

نجحوا في تحقيق احلامهم

في تدمير بلادنا وقتل احلامنا

وكانهم في مهمة محددة

والعجيب

ان احدهم ما ان ينتهي من امر مسيء ويظن ان نهايته قد قاربت

حتى يقوم بتسليم الامر الى واحد اخر ليتولى اتمام المهمة مع بضعة ابتكارات يحسبها انجازات وابداعات من عنده

وما هي الا سلسلة طويلة متصلة

طاغية يسلمها الى طاغية

واحمق يتلقفها من احمق

وفاسدون طارئون

يردونها لفاشلين

ولا احد يعلم كيف ستكون النهاية

*******

 

******

اليوم

20 تشرين الثاني

عيد الطفولة

وفي عيد الطفولة

مازلت اتذكر بيت الشاعر الاسباني الذي انسى اسمه دائما

انا صحوت من الطفولة

لاتصح انت ابدا

الذي اصبح عنوان ديوان الشاعر العراقي

عبد المطلب محمود

في عيد الطفولة

لا احد يتذكر طفولته

ليس لانها كانت بائسة ومتعبة ومشوشة ومضطربة وغير واضحة او غير مفهومة

او لانه يعتقد انها لم تكن موجودة ابدا

او لانها لاتستحق ان يتم تذكرها

لهذا السبب او ذاك

بل لانه كاي رجل نزيه واب مخلص

لابد ان يهتم بطفولة ابنائه واحفاده

حيث مازالت طفولتهم ترعى وتنمو وتتنامى امامه كل يوم

لانه يرى شيئا من حياته يتجلى ويظهر في طفولتهم المليئة بالعنفوان والحيوية

فاذا مضت طفولة الابناء

وظن ان شطرا من حياته قد مضى

وعالم اخر قد انقضى

وهو مازال حيا

ويوشك ان يافل قمره وتخبو ناره وتغيب شمس

اشرقت انوار الاحفاد

لتعيد له بهجته وسروره وسعادته

وليصبح الحفيد والحفيد

مصدر فرح وسرور

وبهجة وحبور

ويكاد لايقوى على انتظار رؤيتهم

ولايصبر على غيبتهم

وبعدهم

متشبثا ببراءتهم وحيويتهم ونشاطهم وانفعالهم بعد ان خبا انفعاله وخمد نشاطه وقلت حيويته واستهلكت براءته في احضان هذه واحضان تلك

 حتى لم يعد يعرف مامعنى البراءة

ومامعنى او مغزى ان يكون الرجل بريئا

ومع ام التنانين

لايمكن ان تكون بريئا ابدا

ولكن يمكن ويجوز ان تكون معها طفلا

في عيد الطفولة او في سواه من الاعياد والايام

وكل ايامك مع الكاليسي

هي ايام عيد

وايام فرح وسرور

ومعها

مع ام التنانين

ماتاسفت على طفولتي ابدا

ومعها

مع ام التنانين

تستعيد كل شيء

السعادة الفرح والبهجة والمرح

شريطة

ان تكون معها

طفلا

وتبقى معها

طفلا

الى الابد

******

ومر االيوم العالمي للتلفاز

دون اكتب فيه شيئا

ربما في العام القادم

ربما

******

وتهمس لي

ان روحي جاهزة

فلم التردد

لقد اذنوا لصلاة الفجر

ولم يستقيظ احد بعد

وتخليت عن خجلي منذ صلاة العشاء

تخلي انت الان عن خوفك

واخلعي كل شيء

لاتكوني طفلة

لاتعرف ماذا تفعل

لاتترددي

اننا لوحدنا

وصلينا الفجر

فلم التردد

الم اقل لك ان روحي جاهزة

استغليني

مادامت صاحيا

ومؤشراتي الحيوية في اوجها

وانا في اوجي

 ******

تمتعي بي الان

قبل ان ينضب ينبوعي

وتجف اوراقي التي ابقيتها ندية من اجلك

على مدى خمسين عاما

لم اسق غيرك

ربما مرة او مرتين

ولكنك كنت انت التي يفيض من اجلك الينبوع

وتوقد من اجلك الشموع

شموعي

ويفرح الليلك كلما راك

تحته او فوقه

يترنم باغنية قديمة لحسين نعمة

يانجمة

ياشهقة الزعفران

قبل ان يغادر حقله الصاخب ليسقط في الخطيئة قبل ان يصرخ لا

انني من حصة العصافير

عصافير اسبانيا التي لاتعرف الهجرة

لايصطادها احد

حتى ايام القحط وايام الجوع

وتصرخ بالجميع

بالاسبان وغير الاسبان

ارجوكم

اصطادوني

واذبحوني

وكلوني

واشبعوا مني

ولكن دعوني اولا ادخل شبابيككم

واتسلل الى غرفة النوم

الى  فراشك الدافيء

وعطرك الذي على مخدة الريش

يرفرف مثلي

ويشهق كلما شهقت

اتمدد تحت اللحاف لعلك تعيدين على مسامعي البيان الشيوعي

او شيئا من كتابات جان جينيه

قبل ان يكتب عنه جان بول سارتر

امس شاهدت السيرة الذاتية للماركيز دي ساد بطولة كيت وينسلت

هل رايتها بعد التيتانيك

في بضعة افلام رائعة

القاريء

والخياطة

واخرى لا احفظ اسماءها

واعادتها لاحد المسلسلات القديمة بعنوان مديريس برايس

انا احب بنت وينسلت

تذكرني بنساء الجزيرة العربية

ممتلئة كما يريدها الرجل

ليست مثل مونيكا بيللوتشي

 الايطالية التي لاتريد ان تكبر

لاتعرف ام التنانين اني معجب بها بعد ان كنت معجبا لسنوات طويلة بصوفي مارسو وايزابيل ادجاني

وصوفيا لورين

قبل ايام شاهدت احد اجمل افلامها مع ماستورياني

يوم خاص

انا معجب بصوفيا لورين منذ ان كنت اسكن في بغداد الجديدة

حيث لم يسالني احد ماذا تحب

ومن يعجبك

الحمدلله انهم لم يكونوا يجرؤون على مثل هذه الاسئلة

ولم يكن احد يعرف انني كنت معجبا بصوفيا لورين

قبل ان اشاهد افلامها

ولكن صورها كانت تملا الصحف والمجلات

كانت بنت لورين بمثابة الاخت الكبيرة

كنا سبعة اولاد انا الاكبر فيهم

كنت اكبرهم

وكنت بحاجة الى اخت

اخت كبيرة

كانت تلك احدى اماني

ثم مرت السنون لتكون لي اخت صغيرة

كانت اخر العنقود

وكانت لي معها ايام ولحظات ومواقف

بقيت لسنوات اقدم لها هدية بسيطة في عيد ميلادها

عندما اصبحت تعي وتفهم باعياد الميلاد

لا اريد ان اخرج من فراشك الطيب

لم تنته تاشيرة الدخول الى العراق بعد

ولعلها لن تنتهي

سابقى تحت لحافك الناعم حتى تقولين لي

لقد انتهت فيزتك

يجب ان ترحل

الى اين

ايتها الجميلة

لم يعد لي شيء في اسبانيا

لااحد يهتم بي او يفكر بي

لانهم مشغولون

بالحب

والاكل

من يفكر في عصافير اسبانيا

دعيني هنا

اتمتع بعطرك وانفاسك على مخدة الريش

لاتنامي

لاتغلقي الباب

دعيهم يرونا

نحن العصافير لانعرف الخجل

نحن لانخجل

لاننا وحدنا دائما

فعلام الخجل

لاتخجلي

ارجوك

دعينا

كما يقول اينشتاين

نستمتع بكل شيء قبل ان نستفيق

******

لقد قصرنا كثيرا بحق ام التنانين

قرة الين وتاج الراس

انها مريضة منذ يومين

ومازلنا ننسى انفسنا

ونعاملها بصلافة واحيانا بحقارة

كلنا

 الزوج والابناء

وهي

افضل من يمتص انفعالاتنا

ولانشعر بالخجل

ام التنانين

زوجة واما واختا وعمة وخالة وجدة

افضلنا جميعا

ودعائي لها دائما بالخير والصحة

وانا لا اكتفي بالدعاء وحسب

مثلها

تستحق اكثر من الدعاء

ان يقف معها الجميع

ويدعمها الكل

وينصرونها في كل المواقف

لا احد يعرف ان الله معها

يباركها في كل شيء

فطوبى لها

******

قبل ثلاثين عاما

سالني احد الاصدقاء

لو خيرت ان تسكن في مكان ما في العراق

فاين تسكن؟

فاجبته على الفور

في القصر الابيض

كان ذلك قبيل عودتي من رومانيا التي قضيت فيها قرابة السبع سنين ملحقا تجاريا في سفارة العراق هناك

لم اكن املك منزلا انذاك

ولم تكن عائلتي تملك بيتا سوى بيت والدي رحمه الله

بيت كبير بمساحة 600 متر

في حي البنوك

شرق بغداد

شرق قناة الجيش

كنت اتمنى ان يسمح لي  رئيس الدولة انذاك

ان اسكن وعائلتي الصغيرة في القصر الابيض

اسوة برئيس اليمن المعزول عبدالله السلال الذي قضى فيه بضعة سنين

بعد عزله الانقلاب العسكري الذي جرى في بلاده اثناء زيارة رسمية له للعراق

فاكرمته الرئاسة العراقية بان خصصت لها اجمل بيوتها انذاك

القصر الابيض

واظنه كان البيت الوحيد انذاك

ولا ادري اين كان يبيت ضيوف العراق انذاك

كانت امنية صغيرة

ان اقدم طلبا الى الرئيس

وان يوافق الرئيس ويكتب علي طلبي

نعم

لم لا

كنت اريد فقط ان ادخل هذا المبنى الذي كنت اراه بسيطا من الخارج ولكنه مدهشا

وعندما استيقظت من حلمي  الصغير

بدات بحلم ثان

ان تكون لي القدرة والامكانية المالية ان ابني بيتا مثل القصر الابيض

وسبق ذلك الحلم

حلم صغير ايضا

ان احصل على قطعة ارض بشكل او باخر

تلك كانت بعض احلامي التي بدات بنسيانها تدريجيا

لاني كنت احلما لوحدي

لذلك كنت انساها دائما

لم احلم مع احد ابدا

حتى ام التنانين

لا اتذكر اننا حلمنا معا

********

الان علمت انك زعطوط

وانك لاتستحق احترامي ولا حتى انتباهي

لقد غرني شيء فيك

وكنت على خطا

ان غررت

وتوهمت

وظننت

انك تستحق  الاحترام

ونسيت ان الزعاطيط لايستحقون الاحترام

لا ارى منك سوى ربطة العنق

واناقة زائفة

وتذكرت كلما اراك ان الاغبياء والفارغين لايسالون

بل يظنون انهم الافضل

وددت لو انك تسالني عن اسبينوزا مرة

ومرة عن عزرا باوند

ومرات عن ناظم حكمت

هل تجرؤ على ان تسال

لا

اذن انت فارغ

ولاتستحق ان اهتم بك

او اعيرك اهتماما

الشدات والدفاتر والبلوكات

التي تقبع في قاصتك المكتنزة

هي من تجعلك  مهما

في نظر القحاب

والقحبة لاتهتم الا بجيبك

بعد ان تتفحص ربطة عنقط

وعطرك

وساعتك

وحذائك

قبل ان تعطيك الاذن لتصعد الى الغرفة المخصصة لك

ذلك هو كل عالمك التافه

لذة بعد لذة

لاغير

******

قلت لصاحبي

ومازال العراق جميلا رغم كل شيء

قال انت بطران

قلت اتنكر المراة الجميلة

 قا ل نعم حتى تغتسل وتضع شيئا من العطر

يجب ان تكون نظيفة

قلت هذه الاحكام تقع على النساء والرجال

اما الوطن فهو غير مشمول بذلك

ولاتنطبق عليه هذه القوانين

انه اشبه بابنك الصغير ذي الثلاث سنوات تجده يلعب بالطين ولكن لاتحتمل الا ان تحمله وتضمه الى صدرك وتقبله

قال وماذا عن الخطايا

قلت ماذا عن ابنك في العشرين حيث المصائب تترى الواحدة تلوالاخرى

وانت لاتكف عن ان تجد له الاعذار

بعد ان تعفو عنه

قال انا لااقتنع بهذا الكلام

الوطن يجب ان يكون مثاليا 

نقيا طاهرا

نظيفا قبل كل شيء

قلت وانا اقرا رسالة ام التنانين التي كانت تسال

اتريكت

لاني عودتها ان اكل شيئا في العمل

مع الزملاء

كاهي وكيمر او باقلاء بالبيض والدهن و كباب شوي او مخلمة الخ

نعم ياصديقي كما تفضلت الوطن يجب ان يكون كما قلت

نقيا ونظيفا وطاهرا

ولكن اليس الاولى ان نكون نحن كذلك اولا

الوطن يكون نقيا ونظيفيا وطاهرا بنا

بنا فقط

نحن لسنا طاهرين ولسنا انقياء

ولسنا نزيهين

نحن لسنا شرفاء

بل نحن منافقون

واذا لم يعفو ربنا عنا فمصيرنا وماوانا الدرك الاسفل من النار

لقد عشنا في الغرب النظيف

ووجدنا الناس هناك نزيهين وامناء وصادقين ومحبين وعطوفين

لذلك فان بلدانهم صارت نقية ونظيفة وجميلة

ونحن

مصداق لمقولة محمد عبده

ذهبت للغرب فوجدت إسلاماً ولم أجد مسلمين ولما عدت للشرق وجدت مسلمين و لكن لم أجد إسلاماً

العيب فينا

يا اخي وياصديقي

العيب فينا

*****

قلت لصاحبي حين بدا مهموما حزينا

مابك

قال

اشك ان زوجتي تحبني ياصاح

قلت حلوة مال ياصاح

شلون عرفت ماتحبك

قال

لاتنظر الي تلك النظرات التي تتبادلها انت وام التنانين

قلت اسمع ياصاح

لعل العيب فيك

قال شلون بالله

قلت

لامرتك تسال ام التنانين عن تلك النظرات

مامعناها

هل هي من اشارات الحب ؟ ام الشوق ؟

لاننا ياسيدي نقضي حوائجنا وامورنا    

وشؤوننا

بالنظرات وليس غير النظرات

بعد ان منعتني ام التنانين ان اتكلم معها باللغة الرومانية

التي اتحدث بها جيدا والتي تفهمها هي جيدا

تقول لاتحدثني بها خاصة امام الضيوف

بعد ان لاحظت الريبة في عيونهم

فلجانا انا وهي الى النظرات

التي تعلمناها من اهلنا منذ ان كنا صغارا

حيث وجدناهم يحرصون على ان تكون عيوننا شاخصة الى عيونهم فقط وهي بذلك يضربون اكثر من عصفور بحجارة واحدة

فهم يجعلوننا مشغولين هادئين ساكنين متطلعين اليهم فقد

وغير صاغين الى الحديث الذي يجري بينهم وبين ضيوفهم

فلا ننتبه الى مايقولون وان انتبهنا فاننا قليلا مانعي مايعنون

وبنظراتهم كنا نتلقى الاوامر

فتجد احدنا ينسل بهدوء ليؤدي الامر الذي امربه

قال

لعد مرتي شبيها ماتسوي مثلكم

قلت علمها

لتعلم اولادها

وبناتها خاصة

قال

وماذا عن الحب ؟ لم تقل لي شيئا عن الحب

قلت يا اخي

مرتك شلونها بالطبخ؟

قال ممتازة

قلت

وفي هذا ياحبيبي الكثير من الحب

امراة تطبخ لك

يعني تحبك

******

تحل اليوم

4 كانون الاول

الذكرى الاولى

لرحيل الصديق الاعز

محمد جاسم داود الجلبي النعيمي الاعظمي

المخلص الصدوق

النبيل

الوفي

الذي احبني واحترمني وقدرني طيلة معرفتي به

في صيف العام 1978 عندما فتحت له باب السفارة الداخلي

عند وصوله لها اول مرة

منقولا من وزارة الخارجية العراقية

وحيث ظن انني احد المواطنين الرومانيين

كنت قد سبقته باسبوع

ولم اكن اعرفه تماما

لم اسمع به قط

ولم اراه ابدا

تلك كانت بداية علاقتي بمحمد

علاقة اخوة وصداقة عظيمة

مازلت افتخر بها واشيد بها واذكرها للاخرين مثالا على الصداقات

لقد رحل اخي محمد بعد ان هده المرض اللعين رغم قوته وصلابته وصبره وعزيمته التي لاتقهر

كان قويا محمد

صبورا جدا

متحملا

كشف عن معدنه الاصيل

في علاقتي معه

وعلاقاته مع الاخرين

لقد فقدناك ياابا مؤيد

يا ابا عمر

ياابا هند

انا لااملك الان الا ان اقول وداعا اخي وحبيبي

لم استطع ان اقولها عندما ابلغوني بخبر رحيلك قبل عام

لم استطع

كانت صدمة كبيرة لي

تحملتها على مضض

ولم اتخطاها ابدا

ومازلت مشغولا بها

اتذكرك دائما

وحدي او مع الاخرين

وبرحيلك

رحلت وضاعت صفحة من حياتي

كنت اظن اننا سنبقى معا الى ان يشاء الله

ولكنك سبقتني

ورحلت عنا سريعا

اعرف ان في موتك راحة لك وخلاصا لالامك من مرضك الملعون

اتذكر اخر الايام

كنت تشكو لي

اول مرة تشكو

قلت لي في اخر مكالمة هاتفية

لقد تعبت ياعلاء

تعبت كثيرا

وكنت ابكي عليك

ابكي على شموخك وعزك وكبريائك

لطالما عرفتك قويا صلدا صبورا

مواجها لكل التحديات

لايثنيك شيء او احد عن هدفك وسعيك

ولكنك الان امام عدو لئيم

عدو حاقد

لايعرف الرحمة

وقد انتصر عليك اخيرا

ولكن لا يااخي

انت من انتصرت عليه

اخيرا

لقد قهرته بالموت

وان كان موتك

انني لا اود ولا ارغب ولا اريد ان اودعك

ولكني مضطر لفعل ذلك

انني اودعك الان على امل كبير ان نلتقي قريبا في مكان ما في زمن ما

انا وانت

كما كنا دائما

لم يفرقنا شيء

وحيدان كاننا واحد

مثقفان من نوع خاص

انا مشغول بالثقافة والادب والشعر

وانت تلهمني الكثير من تجاريب الحياة وخبراتها

لقد الهمتني الكثير

وتعلمت منك الكثير

تعلمت القوة منك

والصبر

والانتظار

والتحمل

كنت اكثر عزيمة مني

واشد اصرارا

واكثر الحاحا

وصدقا

واخلاصا

وانت ياسيدي

من جعلت لصداقتنا هذه الديمومة وهذا البقاء

انت من جعلها تبدا ومن جعلها تستمر وتزدهر

وانت ختمتها بنهايتك المفجعة

بتوقيعك

ولكن ليس برغبتك

ولا بارادتك

انت من طرقت بابي واستاذنت ان نبدا صداقتنا في تلك الامسية اللطيفة من صيف بخارست عندما جعلتني ساهرا حتى قريبا من الفجر

وقلت لك

لا احتمل السهر

وضحكت

كما يضحك اهل الاعظمية

تلك كانت البداية

مشرقة ضاحكة مؤملة وواعدة

واستمرت هكذا دون ملل او كلل

الى ان شاء القدر ان يضع حدا لها

رغم انفي وانفك

انني لا اعرف كيف ارثيك الان

وكيف يكون الرثاء

رثاء الصديق

والاخ

والحبيب

وداعا يامحمد

وداعا

*******

اذا كنت تتحدث او تفاخر او تمجد او تدعو او تناصر

عن قوميتك

او مذهبك

او عشيرتك

او قبيلتك

فليس في ذلك شيء من

العنصرية

او الطائفية

ولكنك اذا تعرضت الى قومية اخرى ومذهب اخر

فانت عنصري

وطائفي

حيث السائد الان

انك لايجب

ان تتطرق باي شكل من الاشكال

الى رمز من رموز القوميات او الطوائف او المذاهب او الدول او الشعوب الاخرى

الا اذا كان مدحا صرفا واطراءا خالصا

حتى وان كان ذلك الرمز سيئا وحقيرا وطاغية او دكتاتورا او مسيئا

فانت لن تنجو من النقد والتهجم والاساءة اليك

******

امس

3كانون الاول

زارنا حسن

اتصل بي قبل ذلك بقليل ليتاكد انني مازلت مستيقظا

وانني لم اذهب الى النوم

كان ذلك في حدود الساعة السادسة مساء

وكنت مستيقظا

فقد انتهيت للتو من صلاتي

قال لي

انتنظرني

جايك

قلت

اهلا وسهلا

قلتها بكل ثقة لاني كنت مصرا على ان اصبرقليلا وان لااقع في فخ النعاس والنوم كما كل يوم

وانتظرت قليلا

وجاء حسن

حاملا جرة لبن

قال انها من كركوك

وكانت رائعة

فكرة اللبن في الجرة

لم نجرؤ على تذوقه

ازلنا الغشاء النايلون وغطاء الجرة البلاستيكي

فكان اللبن كانه قيمر

قلت دعوه حتى غدا

لاني كنت قد فرغت توا من فنجان القهوة

الذي اعددته لي قبل وصول حسن بدقائق على ماكنة

القهوة التي اهداها لنا حسن قبل ايام

ماكنة رائعة

لاعداد قهوة السبريسو

والقهوة السوداء

والكاباشينو

واللاتيه

كان مذاقها رائعا

وشكرنا حسن كثيرا عليها

فيما هو اكتفى بجهار السبرتايه

الذي احضره معه من القاهره في سنة سابقة الذي يعمل بالسبرتو الصناعي

لاعداد القهوة التركية

بالدلة الخاصة بهذا النوع من القهوة

والتي نسميها في العراق

بالشكرلي

فيما العرب والعالم يسمونها

تركية او تركيش

وهي عبارة عن مطحون القهوة يطبخ على نار هادئة ليخرج زبد القهوة تدريجيا ويعلو سطح الدلة  ثم تصب بعد ذلك في فناجين خاصة بها قبل ان تفور 

وللقهوة حديث طويل

ليس محله الان

واظن انني ابتعدت عن موضوع حسن وجرته المليئة باللبن

لقد كانت زيارة حسن لطيفة مؤنسة

اسرتنا كثيرا

خاصة ام التنانين

التي فرحت بهديته لها

التي كانت عبوة كبيرة من مسحوق الغسيل الخاص بالغسالات الاوتوماتيك

غسالتها الجديدة التي انتظرتها طويلا حتى احضرتها لها وانتظرت قليلا حتى قام حسن بربطها وتشغيلها

تلك كانت احدى مسرات ام التنانين

غسالة اوتوماتيك جديدة

وهدية لطيفة

شكرا حسن

باسمي وباسم ام التنانين

*************

نبهني امس

صديقي الحبيب

الاستاذ فاروق الخالدي

في تعليق مرح على احد منشوراتي مسميا المنشور باليوميات

وقد كان المنشور لمن ينتبه فعلا وكانه تسجيل لاحداث يومية

وقد ذكرني ذلك ونبهني الى اننا العرب لانميل كثيرا الى موضوع تسجيل اليوميات او مايسمى بالمذكرات  لاننا نخشى في الغالب ان نتطرق الى امورنا الشخصية البحتة وهذا ما لانريده ولانسعى اليه

نخشى كثيرا من فضح انفسنا بايدينا كما فعل جان جاك روسو بمذكراته الشخصية التي تطرق فيها الى نزواته العاطفيه وتجاربه الجنسية واشياء اخرى لم يخجل من ذكرها الفرنسي روسو

وبهذا الصدد فقد لاحظنا ان الرجال يميلون الى التطرق الى تجاربهم الجنسية والعاطفية الى امثالهم من الرجال ممن يثقون بهم ثقة كاملة رغم ان بعضا من هذا التطرق لايعدو ان يكون تباهيا واستعراضا لاغير

هذا ما عرفته عن الرجال ان الكثير منهم لايمنع نفسه من فضح نفسه امام صديق او اكثر

ولكن قلة من الرجال هي من تحرص على الاحتفاظ باسرارها بل نسيانها قدر الامكان وعدم ذكرها ابدا ليس لانها لاتستحق الذكر كما يعتقدون بل لان الخجل والحياء هو مايمنعهم من ذكرها

ولكن ان اضطروا لسبب او لاخر من ذكرها فانهم غالبا ما يقومون باعادة صياغتها اكثر من مرة باضافة شيء ما او انقاص شيء ما ليس لهدف معين سوى ارضاء انفسهم بانهم قادرون على اطلاق العنان لانفسهم كالاخرين في سرد احداث وقصص تتعلق بمغامراتهم ونشاطاتهم الجنسين من حين لاخر

هذا عن الرجال

ولكن ماذا عن النساء

هل تقوم المراة بفضح نفسها امام الاخريات او امام امراة اخرى

والسؤال المهم

هو

هل تقوم النساء بالتطرق الى التفاصيل كما نفعل نحن الرجال لمجرد الاحساس بمتعة رؤية ذلك اللمعان في عيون الاخرين

نحن لاندري

وحتى لو كنا ندري

فنحن غير واثقون مما ندريه ونعلمه فعلا

هل ما نشاهده في الافلام صحيح

هذه  المشاغبات التي تقوم بها الفتيات والنساء بكافة الاعمارفيما بينهن هل هي صحيحة

هل تقوم المراة فعلا بنقل تجربتها الى امراة اخرى

وتعترف لها بالصغيرة والكبيرة

اذا كان الامر كذلك

فان هذا يعني

اننا نحن البشر رجالا ونساء

كبارا وصغارا

فاسدون فعلا

وطبيعتنا البشرية فاسدة حقا

وان كل  مادرسناه وتعلمناه او اجبرنا على تعلمه والمواعظ  والخطب والشعارات وغيرها لم تمنعنا من كشف حقيقتنا المتلونة ونفوسنا الخبيثة

والغريب

اننا كلنا مشغولون بافساد بعضنا الاخر

فالرجل الذي يحرص ويصرعلى الاقتران بالفتا ة العذراء البريئة التي لاتعرف شيئا

هو

اول من يقوم بافسادها وتعليمها وتدريبها على مفاسد غرفة النوم التي لاتنجو منها امراة ابدا

والمراة التي قد تقول بانها ترغب برجل عاقل مؤدب ذي سمعة جيدة كسمعة رجل دين

هذه المراة نفسها

في قرارة نفسها

تريد وتشتهي رجلا فاسدا

كثير الخبرات

الا ترى انهن مولعات بكبار السن من الارامل والمطلقين

او بالشباب الماجن الداعر

وفي ذلك

لوعلمت

الكثير من المتعة

سواء للرجل او المراة

التي لايجدونها  الا مع الاخر

********

سبحان الله

امس فقدنا شاعرا كبيرا

وقبله بايام رحل احد اجمل شعرائنا الشعبيين

كلاهما

فقد الحياة بسبب حادث سيارة

الاول

كما اطلق عليه احدهم في تغريدة له بتويتر

بانه

جواهري الشعر الشعبي في العراق

واخر

كتب عنه في الفيسبوك

بانه عملاق

وانه جبل

وهو كل ذلك واكثر

انه سيد الشعر الشعبي واميره الفذ بلا منازع

الاصيل

الذي لايجاريه احد

ولايفوقه منزلة وقدرة وكفاءة احد قط

عملاق الشعر الشعبي العراقي

على الاطلاق

عريان السيد خلف

الذي طالما شبهته بالجواهري العظيم

كلما استمعت اليه

ظننت انه

سيقول شعرا بالفصحى

لجودة مايقول

وغرابة مايكتب

وروعة مايلقي

كنت اظن انني افهم عريان رحمه الله

الا انني لم اكن افهم شيئا

لاني كنت عاجزا عن مواكبته

ومتابعته

وفهمه

كنت جاهلا اما عريان

لا افهم في الشعر الشعبي

لغة ومفردات

ولم اكن اضجر او امل منه

كما يفعل الجهلاء مع الجواهري

كان الجواهري اكبر من الجميع

وكذلك كان السيد خلف

عملاقا

على جبل عملاق

لايصل اليه

الا ذوي القدرة الفائقة والتحمل والصبر

واكثر ما اعجبني في عريان رحمه الله

تلك الظاهرة العجيبة

اني وجدت طيفا من الشباب

يتابعون عريان

ويحرصون على سماعه او قراءته

ويواظبون على تداول قصائدة المسموعة دائما

وتلك كان ميزة لعريان تفوق فيها على كبار الشعراء

في الفصيح والشعبي

واما العملاق الثاني

رياض الوادي

الذي طالما ابهجنا واسرنا

واثلج صدورنا

بقصائده المعبرة الجميلة

التي رصد فيها بعض الظواهر الشعبية الاجتماعية

او السياسية

ناهيك عن نكاته الحلوه في برنامج

اكو فد واحد

الذي كنا نتابعه بشغف واهتمام

بعد ان ضم نخبة من شعراء

العراق الطيبين

المرحين

رحم الله عريانا

ورحم الله رياضا

*******

نحن الرجال العجائز

الذين نقترب من السبعين

كلنا كذابون

خاصة

عندما نقول باننا نفضل الوحدة

وان الوحدة رائعة

والوحدة جميلة

والوحدة هي متعة الرجل وعالمه السري

الخ

كلها ترهات

نحن

لانستطيع ان نبقى وحدنا

ممكن

ولكننا لانستطيع ان ننام لوحدنا

لقد تعودنا ان ينام احد الى جانبنا

يلتصق بنا ونلتصق به

نحس به

ونشعر بحرارته

ودفئه

وانفاسه

وشخيره

واحيانا

ضراطه

نعم

نحن الرجال العجائز

لايمكن ان ننام لوحدنا

نعم نحن نغفو بسرعة كالرضيع الشبعان

ولكننا عندما نستيقظ

نظن اننا عدنا من الموت

وان غفوتنا تلك

كانت رحلة قصيرة

رحلة تشبه الموت

بلا احداث

ولا وقائع

لان احدا ليس بجانبك

لم ينم معك تلك الليلة

لم يدير وجهه الى الحائط كما كان يفعل ايام الزعل والغضب

ولايقوم بسحب اللحاف اليك

ويقول لك اتغطه زين

الدنيه باردة

كما تفعل عادة ام التنانين

التي لاتنام الا بعد ان تطمئن عليك

وتسمع شخيرك الناعم

واصواتك الجميلة

الناشزة

********

وانا اقلب صفحات احد انشطتي اطلعت  على سؤال احد الاصدقاء يسال او تسال عن كتاب قول على قول

وقد عثرت عليه في اول خيار على محرك البحث غوغل

واظن انني سبق وان عثرت عليه قبل سنوات

عندما تذكرت مؤلفه الراحل حسن الكرمي

فلما عثرت عليه

علمت انه قد توفي العام  عن عمر 102 عام واظن انني وضعت الكتا ب في حافظة ما على امل العودة اليه لاباشر بقراءته والاستمتاع به كما كنت استمتع ببرنامجه المتميز الذي يحمل نفس الاسم والذي داب على تقديمه من اذاعة البي بي سي على مدى سنوات

وكنت اعجبت من حافظة الكرمي وعزيمته الفذه على اجابة كل المستمعين ممن حرصوا على ارسال استفساراتهم وتساؤلاتهم بصيغة

من القائل وماهي المناسبة

وكان اصل البرنامج عن الشعر حصرا

ولكن الكرمي رحمه الله

لم يكتف بالاجابة الحصرية وانما كان يسلك سلوك الادباء السابقين وذلك انه كان يفيض ويسترسل في معلوماته سواء عن الشاعر قائل البيت او الابيات او عن شبيهات تلك الابيات مما يغني الاجابة فعلا

رحم الله الكرمي

لقد كنت مواظبا على الاستماع الى برنامجه في اذاعة البي بي سي طيلة عملي في السفارة العراقية ببخارست رومانيا

1978 – 1984

********

اليوم 8 كانون الاول

عيد الام في بنما

نعم

يجب ان يكون عيد الام

في كل بلد

وفي كل مدينة

وفي كل قرية

بل في كل بيت

وفي كل يوم

زوجة واختا وبنتا وعمة وخالة وجدة الخ

مادامت انثى

فهم ام

ومادامت اما

فيجب الاحتفال بها دائما

لان الانثى كما قلت قبل سنوات في منشور على الفيس بوك

الانثى لاتصلح الا ان تكون اما

********

صباح اليوم السبت 8/12 وبعد ان انتهيت من تناول الافطار انا وام التنانين سالتها

يبدو ان بيتنا امس كان اشبه بطوز خرماتو

وطوزخرماتو مدينة صغيرة تقع في الطريق الى كركوك بعد مدينة الخالص كان المسافرون الى كركوك واربيل واعتقد مازلوا يتوقفون فيها لتناول طعام الافطار الصباحي الذي عادة مايكون تشريب لحم احمر وقد تعرفنا عليها وسمعنا بها اول مرة في اول سفرة لنا مع والدي ووالدتي في العام 1967 في طريقنا الى شقلاوة لقضاء الصيف عندما كنا نسكن في بغدادالجديدة وكان السائق يدعى بكر والسيارة مرسيدس 1958 التي كانوا يسمونها العنجة وكنا سبعة اولاد ذكور  وتوقف السائق عند طوز خرماتو فقلنا لوالدي لماذا توقفنا قال حتى نتريك تشريب ومذاك عرفنا طوزرماتو  التي يتوقف عندها المسافر في طريقه الى كركوك او اربيل لتناول الفطور الصباحي واتذكر انني توقفت بها في منتصف العام 1985 وانا في طريقي للالتحاق بالفيلق الاول لقضاء شهر المعايشة الذي فرضته القيادة انذاك على المتواجدين في الخارج في السلك الدبلوماسي او الطلاب كان ذلك بعد عودتي من رومانيا والتحاقي بخدمة الاحتياط التي التحق بها اقراني قبل ست سنوات والغريب ان خدمة الاحتياط تلك بنفس المدة التي قضيتها في الخارج  ست سنوات واربعة الشهر

********

ومازلت

فخورا بالكاليسي

ام التنانين

منتشيا

بكرمها

وحسن تصرفها

مع ضيوفها وزوارها

من اقاربنا المشتركين

حيث كنت ولا ازال

سعيدا جدا

بعبارات الاطراء والثناء والاعتزاز

التي اسمعها من حين لاخر

من كل زوارنا الكريم

حيث لم تبخل عليهم ام التنانين

الكاليسي

سواء بما تقدمه لهم من صنع يديها

او مما ترسل احد تنانيها لشرائه من السوق

واحد اروع واجمل صور الكرم عندها

انها لاتستأذنني في الصرف والشراء كما لاتستاذن احد ا في التقديم حين تدفعها وتحثها غريزتها ونفسها الطيبة في تقديم كل مالديها لمن يزورها ويتشرف بكرمها واريحيتها التي لا تجارى

انا سعيد بها

وفخور بها

ومستمتع بزائريها

وزوارها

ومحبيها

ام التنانين

تبيض الوجوه فعلا

كريمة ابنة كريم

والمهم في الكاليسي

انها لاتفرق بين احد واخر

فلا فرق بين ابنها المتزوج وزوجته وبناته

وبين ابنتها المتزوجه وزوجها وبناتها

تعطي ابنها التنين

كما تعطي ابنتها التنينة

وتقدم لاخيها

كما تقدم لاختها

وتختار في ماتقدمه

الافضل دائما

وهي لاتفرق ايضا

بين زوجة اخي هذا وبناته

وزوجة اخي ذاك واولاده

وتحسب حساب غير الموجودين

ايضا

كما انها تقوم بتحميل ضيوفها

بما يتوفر لديها من فاكهة وخبز ومخبوزات واطعمة شتى

وهي تعلم ان ربها لايبخل عليها بشيء

واظنه راض عنها

لانه يعرف اني راض عنها

واحبها واحترمها

واقدرها

كثيرا

انها تستحق كل التقدير

هذه الكاليسي المدهشة

انها مشغولة الان بالتفكير

بالاستعداد

لاستقبال حماها الكبير

اخي ابو كرار

القادم من سويسرا

في زيارة لبغداد

وتحدث نفسها طويلا

ونحس بها

مطبك باكله لو

سمك لو

بامية لو

وهكذا

وتسالني وتاخذ رايي

وتستفيض واستفيض

ويطول جدولها احيانا

ويقصر

ولكنها في النهاية تعود الى ما خططت  له في ذهنها اول مرة

طوبي لي بها

وطوبى لتنانينها

وطوبى لتنينتها

وحفيداتها

الخمسة

********

قبل يومين

كنت اتابع على التلفاز

برنامجا خاصا عن الراحل الكبير

شاعر العراق الكبير

عريان السيد خلف

وقد ساله المقدم

حدثني الان عن شاعر مصر عبد الرحمن الابنودي

الذي يعتبر اشهر شاعر شعبي في مصر والوطن العربي

قال عريان

نعم

كان ذلك في مقابلة مع الابنودي  حيث سالته المقدم

انت افضل شاعر شعبي هل هناك افضل منك

قال

ايوه ابن الجنيه عريان

يقصد عريان السيد خلف

رحم الله عريانا

ورحم الله الاصيل عبد الرحمن الابنودي

اي شهادة هذه ياسيدي من شاعر عظيم بحق شاعر عظيم

*********

امس الجمعة

7/12/2018

كنا

انا والثلاثة الكبار عبد الكريم النعيمي وفاروق الخالدي وكريم السكيني

في زيارة لمنزل صديقنا الخامس

النبيل

مزهر حسن

حيث كان في استقبالنا هو وشبله الجميل حسن

وذلك بعد صلاة الجمعة وصلاة الظهر

حيث كانت جلسة هادئة حميمة دافئة

يؤطرها كرم وهدوء ودماثة وايناس العزيز مزهر

الذي لم يبخل علينا بما لذ وطاب من مقبلات

ومشهيات

اختارها بعناية وذوق

تتقدمها قهوة تركية طازحة ممتعة

واقداح تلتها من الشاي المصنوع بعناية فائقة

واسترسل بنا الحديث يقوده دائما

الكريمان النعيمي والسكيني

وهو على غير العادة

حيث ان الفارس فينا دائما

هو شيخنا الاعز

الشيخ فاروق الخالدي

ابو عمر

حيث المت به وعكة صحية طارئة بسبب متغيرات الجو

وهجمات البرد المفاجئة

ولكنها لم تثنه عن المبادرة احيانا بالحديث خاطفا الكلام من كريم او عبد الكريم

ومنتهزا الفرصة ليسال مزهرا ذا كان يتذكر فلان موضوع الحديث او فلان او فلان

وكنت اصغي واستمع اليهم كعادتي لاني لم اكن اعرف فلان ولافلان ولافلان

ولكنهم كانوا يسمحون لي احيانا بالتعقيب او التعليق او سؤال مزهر عن بعض التفاصيل الخاصة بمنزله الذي ابدينا كلنا اعجابنا به وبتصميمه ناهيك عن روعة واناقة وبساطة تاثيثه ونشر مستلزمات العائلة هنا وهناك

تلك كانت امسية لطيفة

دابنا نحن الاصدقاء الخمس على تداولها كل جمعة

حيث بدانا بالاتفاق بزيارة منزل الشيخ فاروق الخالدي مباركين له اقامته في منزله الجديد بعد انتقاله الى بغداد قادما من خانقين مخليا بيته هناك ليسكن فيه ولده البكر عمر الذي ابى العودة الى بغداد لاسباب شخصية

حيث قضينا هناك في منزل ابي عم سويعات ممتعة تخللها الكثير من المرح واللهو

ثم اعدنا الكرة في الاسبوع التالي حيث شرعنا بالاستعداد لزيارة السيد النعيمي ابي ابراهيم

بمناسبة انتقاله الى بيته الجديد

حيث استقبلتنا عائلته الكريمة تتقدمها سيدة المنزل وربة البيت

الموقرة المصون ام ابراهيم

التي افاضت علينا بكرمها واغدقت علينا بما لذ وطاب من صنع يديها الكريمتين

ونفسها الطيبة المعطاء

وقد كان في رعايتنا دائما حفيد السيد

سبطه اللطيف

عبد العزيز

الذي طالما استمتعت بصورته التي اعتمدها جده السيد النعيمي في تطبيق واتساب والذي سالت عنه في عزاء نعيمي من عشيرتهم العام الماضي

فجاء هو وابوه حيث كان اللقاء وجها لوجه

لقد افتقدنا في هذه الزيارة الاخ العزيز كريم السكيني الذي صادف ان كان في زيارة لمدينة البصرة في شان خاص

ولكنه حالما عاد منها حتى اتصل بي مستفسرا عن امكانية زيارة السيد النعيمي

فرددت عليه بالايجاب

وانطلقا في الجمعة التالية انا وهو

لزيارة السيد عبد الكريم

الذي احتفى كما هي عادته بنا مرة اخرى

بنفس روعة الضيافة وحسن الكريم

كان الاخوة يظنون ان هذه الزيارات ستنهي لانهاكانت زيارات لمناسبة معينة ولكنني اقترحت عليهم ان نزور كلا من الاخوين مزهر وكريم

حتى وان لم تكن هناك مناسبة معينة

*********

البنت

امانة عند امها

فاذا تزوجت اصبحت امانة عند زوجها

وابناؤها

امانة لديها

تحافظ عليهم وترعاهم وتعتني بهم

كما يحافظ المرء على الامانة المودعة لديه

ومن حق الرجل زوجها ان يحاسبها ويعاقبها اذا اساءت معاملتهم او قصرت في حقهم

والمراة

لانها امانة عند زوجها

ليس عليها رضاعة ابنائه اذا لم ترغب او تشأ ارضاعهم بل عليه ان ياتي بالمراضع لهم

وليس عليها ان تقوم بخدمة الرجل زوجها

بل عليه ان يوفر لها المسكن والملبس والطعام وان ياتيها بخادم

تقوم بالطبخ والغسل والتنظيف الخ

الا تطوعت الزوجة ووافقت على القيام بكل ذلك رغبة منها وبرضاها

وكلهن يفعلن ذلك

******

قبل قليل

رايت على الفيس بوك

ان شرطية فرنسية

ركعت امام المتظاهرين

تبكي وتقول

تعالوا اقتلوني ولاتخربوا باريس

تمنيت لو اننا كنا نفعل مثلها

وقدمنا انفسنا وارواحنا

من اجل الا يخربوا ويعبثوا  ويغتالوا ويدمروا مدننا وبلداننا

وتسالني من هم

اقول لك بكل جراة

انهم نحن

نحن من خربنا بلادنا

وخربنا مدننا

واسانا اليها

وعاملناها بكل وقاحة وبكل صلافة

عندما كنا نرمي نفاياتنا وحقاراتنا ومخلفاتنا على ارصفة وشوارع الوطن والمدينة

نحن المنافقون

اولاد الزنا واولاد الكلب

الذين لم ينفع معنا

لا الايات القرانية التي حفظناها منذ ايام الحضانة والروضة

ولا الاحاديث النبوية الشريفة التي كنا ننساها بسرعة

ولا توجيهات وارشادات الكبار واصحاب المباديء العالية

لم ينفع معنا شيء

نحن لانستحق هذه الاوطان ولا هذه المدن

نحن طارئون عليها

لان احدا منا

لم يفعل كما فعلت هذه الفرنسية الشرطية

نحن الحاقدون على لاشيء

المتذمرون دائما

الشاكون

الباكون

الناحبون

لم ينفع معنا اي شيء

لاحكومة وطنية

ولاحكومة دكتاتورية

ولا استعمار

لا احد يستطيع تقويمنا وارشادنا واجبارنا على ان نكون بشرا بحق مثل هذه الشرطية الفرنسية

تبكي وتقول

تعالوا اقتلوني

ولاتخربوا باريس

لم يترجموا حديثها وكلامها بالكامل

اظنها كانت تقول

يااولاد الكلب

لاتكونوا كالعرب

دمروا بلدانهم بايديهم

باريس لاتستحق ان تخربوها

هذه الشرطية الفرنسية النبيلة

اشرف واطهر وانبل

من كل متظاهر مدع

يخرب مدينته عمدا وحقدا ولؤما

هل وجدت احدا يتظاهر من اجل مدينته

من اجل نظافتها

وجمالها

واناقتها

لم اجد ولم اسمع بذلك ابدا

تحية اكبار لك ايتها النبيلة

شرطية كنت او مدنية

المهم

انك باريسية اصيلة

شريفة ونبيلة

وهذا يكفي

قلت كلمة حق

بحق الرعاع

وهذا يكفي

*******

ساكبر غدا

وستكبرين

غدا ربما او بعد حين

 شمسي تاذن بالغروب

وانت مثل قمر الكرخ الصاخب

على غفلة تطلعين

تصرخين بي

متى كبرت؟

قلت

الان عندما نمت وحدك

وانتظرتك تستيقظين

انتظرت طويلا

وفكرت حينها

ان افعل شيئا ما

اطير الى الربع الخالي

او اطارد حمامة الطابق الثاني

او

احرر شيئا ما

دولة ما

مدينة ما

الموصل مرة اخرى

او

فلسطين

كتبت لك على سطح المكتب

امس الاول

لاتنامي

 وحدك

اخاف ان اكبر وحدي

تحت سقف الغرفة الموحش

ويصرخ بي

عنكبوت مهاجر

ماهذا

نبي تائه

شجرة تين

يقطين

هل هذا علاء

ماذا يفعل هنا؟

يخطط لاحتلالنا واسقاطنا

ليكون السقف له وحده

وماذا تفعل انثاه في الاسفل

اليست تلك ام التنانين

لماذا تنام وحدها  هذه المرة

مريضة تقولون ؟

ضعوها في فراشه

ستشفى هناك

وتبرأ

وتصغر

ستصغر كثيرا

وستشفى من السكري والضغط والكوليسترول وضعف السمع وضعف البصر

ستشفى بسرعة

اذا نامت في فراشه

هذه الليلة

وكل ليلة

*********

فجاة

خطرت على بالي هذه الفكرة الحق انها لم تا ت فجاة تماما لاني كنت افكر طويلا في موضوع النزاهة والمصداقية والمبدئية الخ من ترهاتي التي شغلت عمري طويلا بها

الفكرة

او التساؤل

هل يحتاج المتقاعد ان يتخلى عن راتبه التقاعدي اذا ما سنحت له الفرصة مثلا للعمل مرة اخرى على حسابه الخاص

او لدى احدهم مثلا

باعتبار ان ميزة الراتب التقاعدي انه يمنح لك مقابل ان لاتعمل

هذا ما اعتقده انا

لاني اظن

وهذا ما خطر على بالي قبل قليل وانا اتطلع لاستلام اجري في الشركة التي اعمل بها منذ بضعة اشهر

فكرت: اليس من المعيب ان استلم راتبي التقاعدي بعد ان باشرت بالعمل مجددا وباجر يزيد عن راتبي التقاعدي

هل تعني النزاهة والمصداقية التخلي عن الراتب التقاعدي

واليكم هذه الفكرة التي طرات الان

عندما يعاد المتقاعد الى العمل مجددا في وظيفة لدى الدولة

يتم الغاء راتبه التقاعدي فعلا

لقد احلت نفسي على التقاعد العام 1991 ولكني عندما عدت للعمل في وزارة اخرى طلبوا مني الغاء راتبي التقاعدي

لان القانون في نظام الدولة

ان الموظف  لايجوز له ان يستلم راتبين او اجرين حتى وان كان احدهما عن جهد وعمل قام به في وقت سابق

ولكن

تبقى المفارقة

انهم لايسالوننا عما اذا اشتغلنا مجددا في مكان ما قبل صرف الراتب التقاعدي

تخيل

لو انهم طرحوا مثل هذا السؤال عن كل متقاعد قبل ان يستلم راتبه

هل عملت في مكان ما خلال الشهرين الماضيين

وتخيل

من سيقول نعم

ومن سيقول كلا

**********

فيلم روما مدينة مفتوحة

https://cinemana.shabakaty.com/page/movie/watch/ar/92394

روسيلليني
روما مدينة مفتوحة هو فيلم من إخراج عبقري السينما الإيطالية: روبيرتو روسيلليني. كان روسيلليني – المولود عام 1906 – في الثامنة والثلاثين من عمره حينما بدأ في إخراج هذا الفيلم. كان قد أخرج من قبل عددا من الأفلام الطليعية – التي تمزج بين الروح التسجيلية والروح الدرامية – لعل أهمها فيلم «السفينة البيضاء» – الذي استخدم فيه ممثلين غير محترفين وأخرجه تحت إشراف دي روبيرتس عام 1941. ولاهتمامه الشديد بذلك الشكل الفني الجديد في التعبير الفيلمي وجد روسيلليني نفسه منقادا إلى إخراج فيلم هو من أسوأ ألوان الدعاية الفاشية.. «رجل الصليب» – عام 1942 – لكنه سارع فتماسك والتحم بالمقاومة الشعبية والمد الثوري في البلاد, فراح يسجل أحداثها البطولية – في فيلم «روما مدينة مفتوحة» وفي نفس الأماكن التي حدثت فيها – ويقدم للعالم صرخة قلب عظيم في وجه الفاشية والاستبداد. ويفرض «الواقعية الجديدة» والسينما الإيطالية في كل مكان!
يقول روسيلليني «لقد بدأنا تصوير الفيلم بعد شهرين فقط من تحرير روما, وكنا نعاني نقصا كبيرا في الفيلم الخام. صورنا في الديكورات الطبيعية حيث مرت الأحداث التي نعيد تمثيلها لكي نصورها. ولكي أبدأ الفيلم بعت سريري ثم كومودينو. ودولاب بمراية . وقد كان الفيلم في البداية صامتا . لا عن قصد. ولكن بالضرورة. فكان متر الفيلم الخام يباع بستين ليرة في السوق السوداء. وإذا كان علينا أن نسجل الصوت أيضا وجب أن نصرف على كل مشهد ليرات إضافية ولم يكن ذلك ممكنا . كذلك فإن سلطات الحلفاء أعطتنا تصريحا بتصوير فيلم تسجيلي فقط. وحينما تم مونتاج الفيلم قام الممثلون أنفسهم بتسجيل حوارهم في الاستوديو بطريقة الدوبلاج».
ويصور الفيلم الأحداث الدرامية لعامي 1943- 1944 في روما التي أعلنوها مدينة مفتوحة. الجستابو الألماني ينشر الذعر والإرهاب في كل أركانها بحثا عن رجال المقاومة الشعبية. ويلجأ أحدهم – وهو شيوعي – إلى بيت عامل يحتمي فيه.. فيهاجم الجستابو المكان. وتموت زوجة العامل وهي تحاول مساعدة رجل المقاومة على الهرب. وأخيرا يقع الرجل بين يدي جلاديه فيموت من العذاب دون أن يخون قضية بلاده. بينما مقاوم آخر – وهو قسيس – يلقى مصرعه على أيدي نفس الجلادين لفاشيست! ويعود النجاح العالمي الذي صادفه هذا الفيلم أيضا إلى الدور الرائع الذي لعبته الممثلة التراجيدية العظيمة «أنا مانياني», والتي أعطت وجها جديدا لإيطاليا جديدة. كما أثبت روسيلليني بهذا الفيلم أن شعبه قد كافح بقدر ما كافحت شعوب أخرى كثيرة, ضد الفاشية وفي سبيل حرية العالم.

اضاءات

 

 

اليوم

هو اليوم العالمي للمسنين

ماذا يجب ان نفعل ؟

انا لا اعرف ماذا يجب ان افعل

وقبل ذلك

هل انا مسن ؟

واذا كنت كذلك

لماذا لم يخبروني قبل يوم على الاقل

لكي اخطط للاحتفال بهذه المناسبة

واذا كنت مسنا

لماذا تقبلني زوجتي من كل كلبها

اذا كنت مسنا

هل استحق قبلة من زوجتي تفاجئني بها قبل انام وبعد ان استيقظ

لم تقل لي زوجتي ابدا ايها المسن

ربما قالت اصبحت عجوزا

وكبرت قليلا

ولكنها لم تقل ابدا ايها المسن

او يامسن

مازالت طبيعية جدا

خاصة بعد صلاة الفجر

تسالني بغنج

دعني اصلي اولا

واقول لها كل مرة

يجب ان تتوضئي اولا

وطالما جاءت بلاصلاة

واحيانا بلا وضوء

ولم تقل لي ابدا يامسن

او اصبحت مسنا

ولا اظنها اخبرت احدا بذلك

لم اسمعها تفعل

لم تقل ان ابو التنانين اصبح مسنا

لم اكن اعرف بهذه المناسبة

لعلهم اخترعوها الان

الاول من تشرين الاول

اصبح يوما للمسنين

وانا لست منهم

انا في خانة اخرى

وصنف اخر

لعلي لن اكون مسنا ابدا

لاني لا اعرف بعد مامعنى ان اكون مسنا

مادامت ام التنانين راضية ولاتشتكي

فانا لن اصبح مسنا ابدا

حتى بعد جلطة في الدماغ وذبحة في القلب وبالون

وصديق يشتاق الي

وفجر جديد ينتظرني كل يوم

وحمامات على شباك الطابق الثاني

وعصفور من قوم عاد

وعاشقون يطبخون القيمة في هذا الزقاق وذاك الزقاق

وهريسة في مكان ما

وحفيدات جميلات

وابنة

واولاد

ونهارات تنقضي بين مذكرة الى المدير المفوض

وبين امر اداري

وانا بين نارين

ان اكون صلفا حقيرا

ومزعجا

وبين ان ابقى طيبا ولطيفا

ولاني رجل لطيف

سؤجل الاحتفال بعيد المسنين الى يوم اخر

ربما في محرم القادم

امس

 الاول من تشرين الاول

مات شارل ازنافور

الذي تابعته ممثلا منذ السبعينيات

ومطربا ومغنيا منذ الثمانينيات

اتاسف على من اكتشفتهم وعثرت عليهم بنفسي

اتاسف حين يموتون

وانقهر

انقهرت على رومي شنايدر وانقهرت على اديث بياف

وعلى رجاء بلمليح

وعلى المغربي عبد الوهاب الدوكالي

وعلى صباح السهل

وعلى شادي الخليج

نعم مازلت انقهر على بعض من يرحلون

******

نحن بلا ضمير

عندما نخرج كل صباح الى العمل اوالى السوق

نتذكر كل شيء

الا ضميرنا

غالبنا ماننساه

او نتعمد نسيانه

نقول دعه نائما

لم ينم كفاية امس

لذلك بلادنا ليست على مايرام

مليئة بالفساد والفاسدين

لاننا بلا ضمير

******

تعبت من ان اكون طيبا

******

ما اروع ان تحب المراة رجلا

وتقول له من كل كلبها

احبك

او

حبيبي

اكثر كلمة تسمعها خلال الشهرين العربيين المحرم وصفر

كلمة ثواب

 

لاتمت اليوم

ولا غدا

ولابعد غد

امس لم ينته بعد

وايامك السود مازالت طويلة

واحلامك لن تتحقق ابدا

مادامت امراتك

لاتريد ان تكبر

اليوم الرابع من تشرين اول

اليوم العالمي للحيوانات

لم يحددوا النوع

او الجنس

او الصنف

لم يحددوا احدا

                                    ومع ذلك

ماذا ستفعل الحيوانات هذا اليوم

ماذا يريدون منها ان تفعل

انها تنام مع ازواجها كل يوم

وتاكل كل يوم

وتشرب

وتنام

وربما تتامل في شيء ما

مثل تلك الابقار التي كنت اقف امامها لتحدق بي

ساعة اوكثر

في تلك القرية السويسرية

انظر اليها

كاني لم ار بقرة من قبل

مذا يفعل دين الجن هنا

لماذا ينظر الينا

اننا نظيفات

وسعيدات

وهو لايصدق ذلك

هذا العراقي القادم من بلاد الرافدين

هل يريد ان يحتفل معنا في يومنا العالمي

يوم البقرات السعيدات

في اليوم العالمي للحيوانات؟

هل توافقون على ان يحتفل معنا هذا السومري

الذي لايعرف ماذا يريد

نعم نحن موافقون بشرط

ان يقرا مزرعة الحيوان

وكتاب الحيوان للجاحظ

وكتاب الساعات الاخيرة لنقار الخشب

 

ياكاليسي

لااحد لي سواك

انت روحي التي تعود لي كل صباح

كانها فجرجديد

وصلاة وعيد

بالامس

فازت العراقية نادية مراد

بجائزة نوبل للسلام مشاركة مع واحد كنغولي نسيت اسمه

هذه الجائزة هي الواحيدة من جوائز نوبل التي لا افهمها

ولا استسيغها

لكن سعيد بحصول عراقية على جائزة نوبل

ومن الحب

ان تلاشيها

على غرار

من حبك لاشاك

بس موتثخنها

تره تنلاص عليك

*****

كلما تقدمت في السن

زاد حبك لزوجتك

هذه القاعدة نحاول اثباتها كل يوم

نحن المتقاعدون

****

ماهو دور الشيوعيين العراقيين في كل مراحل الحكم منذ 2003

ماذا فعلوا وماذا قدموا

لان النزاهة والاخلاص

لاتكفي البلد المحطم

ولاتفعل شيء امام الفساد

****

بسبب تقدمي في العمر

اشعر اني متقاعد منذ الف عام

****

سئل الامام جعفر الصادق عليه السلام

ايهما اكثر شهوة

الرجال ام النساء

قال

النساء لولا ان الله وضع فيهن الحياء

****

امس 5 تشرين اول

كان اليوم العالمي للمعلم

اذي احترمناه كثيرا

ولم نتعرض له بكلمة سوء ابدا

لاننا كنا نراه

مثاليا وكاملا

هو الوحيد الذي تفوق على والدي

نعم كان ابي  في اعلى سلم التقديروالاحتام

ولكن المعلم

كانت له خصوصية متميزة

تفوق الاحترام والتقدير

ربما الرهبة ؟؟

****

مازلت اطلع على المعلومات الشخصية لكل من يحاول طلب الصداقة

ويسعدني ان اجد

اهتماما بالقراءة والكتب

والثقافة

الخ

ولكن لم اجد احدا يهتم بالموسيقى

****

انا ممتليء بالافكار

الكثير منها لاتريد الخروج

خوفا او خجلا او كسلا

خوفا خشية ان يقال لها طائفية وعنصرية الخ

من هذا الخريطي

وخجلا

لاني مازلت شاعرا ماجنا واكاد اكون فاسقا لولا

وكسلا

لانها مقتضبة غير شافية

*****

لو قلت رايي في كل شيء

لما بقي لي صديق ولاقريب

***

مشلكلتنا نحن الشرقيين

اننا لانعبر عن حبنا لزوجاتنا

الا في الفراش

او في غرفة النوم

ليش ؟ ما ادري

انا بالذات لم اقل لامراتي ام التنانين الا بعد ان بلغت الستين

وعندما اصبت بالجلطة الدماغية

بدات اقول لها

احبج

بالعامية

وكنت استمر في قولها حتى تمل وتضجر

الى ان تعيط بي وتصرخ

بابا افتهمنا

والله خبلتني

عوفني

وانسحب مضطرا ولكن ذليلا  متخاذلا

ثم عندما انكمش في مقعدي الذي وضعته متعمدا اما الطباخ

تاتي بعد لاي

لتمسح على راسي وتقبل يدي

وتقول

اني هم احبك

بس لاتلح

وينتهي النهار كما تنتهي نهارات معظم المتقاعدين الذين مازالت نسوانهم على قيد الحياة

اجري وراءها مثل طفل صغير

لا املك غير

احبج

****

نحن المتقاعدين

كيف يجب ان تتم معاملتنا

لقد احلت نفسي على التقاعد مرتين

الاولى

في العام 1991

والثانية

في العام 1995

ومنذ ذلك الوقت لم الحظ ان احدا عاملني على اني متقاعد

لاتوجد في بلدنا طقوس من هذا النوع

ولكن حالما كبرت قليلا

واصبحت في الستين

اصبح الجميع يدعوني حجي

وبعضهم عمو

حتى عندما ظهر الشيب في شعري

وحتى عندما اصبحت بدون شعر تقريبا كما في صوري الحديثة

لم يقل احد ياشيخ

او ياعم

او يا اكرع

نعم ايام الجامعة كان الطلبة يدعوني ب

الشيخ الوقور

كنت هادئا وصامتا وذا هيبة

وكان حقهم ان يدعوني بهذه الصفة

شيخ ووقور

ولكن لاتوجد اي صيغة لمخاطبة المتقاعد

عندما نشات الدولة وبدأ الرجال ينخرطون بالعمل في دوائر الدولة قبل مئة عام

وبعد ان تخلوا عن زيهم العربي وبدون يستمرؤون اويضطرون الى لبس السروال الاوربي الذي جاء به الانكليز

صار الناس يدعون من يعمل بالدولة ب

الافندي

والعسكري في الجيش

ابو خليل

والشرطي في الداخلية

خاصة في المرور ب

ابو اسماعيل

شيء غريب يحدث معي منذ فترة

كلما اكلت

شعرت بانخفاض في السكر

والغريب ان هذه الحالة لاتكون الا عندما اكون في البيت وبعد وجبة العشاء التي تعدها ام التنانين

اما في المكتب

فلا اشعر بانخفاض نسبة السكر بعد وجبة الغداء التي تعدها لي الكاليسي صباحا

عود ليش

هل السبب في وجود ام التنانين عند وجبة العشاء؟

*****

اليوم

سألتني ام التنانين

لو سمحتلك تتزوج المن تاخذ

فاجبتها على الفور وبدون اي تردد كأنني انتظر هذا السؤال منذ عشر سنوات

مونيكا بللوتشي

قالت من هي مونيكا ولويش

قلت بدون تردد ايضا

مونيكا بللوتشي ممثلة ايطالية تشك شك

وعمرها  نفس عمري

وبعدها

قالت اوكف اوكف شنو حافظ سيرتها الذاتية

كتلها بدون تردد

اي طبعن

طبعن وليس طبعا

قالت دزلي صورتها

قلت دعيني اخرج الان وعندما اتذكر سارسلها لك حتما

وسمعتها تدردم

انت مال مونيكا

موجنت تحب صوفيا لورين

وخابصني بمدري منو

شوداك على مونيكا

فضحكت واغلقت الباب خلفي

8/10/2018

*****

اليوم 9 تشرين اول

اليوم العالمي للبريد

ذلك البريد الذي اختفى منذ زمن بعيد

ولم يعد احد يتعامل به

كما اختفت القراءة في الكتب والمجلات

كنا نستمتع كثيرا

عندما نكتب رسالة بخط اليد

وكنا نستمتع بل نفرح عندما تصلنا رسالة من اي كان حتى وان كانت من احدى دوائر الدولة

كنت احرص على اقتناء اقلام الحبر التي كنت اتمتع بالكتابة بها

لاني كنت اكتب بها كل شيء

وارسم بها

واخط

الخ

الان ضاعت هذه المتعة

مع الاسف

****

امس 8/10/2018

اعلنت وزارة التخطيط العراقية

ان نسبة المسنين في العراق بلغت 3%

معتبرة المجتمع العراقي احد المجتمعات الفتية

ولم تذكر وزارة التخطيط في خبرها الذي بثته اذاعة مونت كارلو على موجة الاف ام 100.5

ان هذه ميزة تحسب لصالح المجتمع العراقي

وان على الدولة ان تستغلها في البناء والتطوير والاعمار

ان مجتمعا فتيا

يجب ان يكون مجتمعا منتجا ليكون مزدهرا

كما المجتمعات الغربية

التي بدات تعاني منذ فترة غير قصيرة من الشيخوخة بسبب قلة الولادات من جهة وطول العمر بسبب الرعاية الصحية الفائقة

واسباب اخرى لا اريد ذكرها هنا

ومرة اخرى

مع الاسف

****

بعد ان حارت الطبيبة الشابة في مستشفى الجادرية في الكرادة خارج عن تشخيص مابي

ومابي كان بضعة الام تجي وتروح في اضلاعي الخلفية

بدات منذ شهرين

وقد استعرضنا هي وانا عددا من الاحتمالات

قلت لها وهي مشغولة بجهاز فحص ضغط الدم

لعلها يابنيتي

الشيخوخة

قالت

لعلها

ومع ذلك من الافضل مراجعة طبيبا اخصائيا فلما سالتها من ترجحين

قالت استاذي واستاذ الجميع

الدكتور سامي سلمان

وقبل ذلك عندما جلست وبدات اشرح لها حالتي مستعملا بعض المفردات الانكليزية عندما اشرت الى العملية الجراحية التي اجريتها للفقرات الرابعة والخامسة منذ عشرين عاما

سالتني متبسمة

عمو انت دكتور؟

****

اليس من المعيب والمخجل

اننا مازلنا في العراق

بلا يوم وطني

ولانشيد وطني

ولاعلم

*****

سالني

هل تكفي امراة واحدة ؟

واجبت وبدون تفكير وبدون تردد

وانا احدق في ام التنانين التي كانت تنتظر اشارتي لتقديم عشائي عند الساعة السادسة مساء من كل يوم

نعم امراة واحدة تكفي

ثم تذكرت عندما وضعت راسي على المخدة

انني سبق وان نشرت قبل شهور على صفحتي في الفيس بوك

امراة واحدة لاتكفي

ولكني طمأنت نفسي انني لااناقض نفسي ابدا

فامراة واحدة تكفي اذا كانت مثل ام التنانين

شلونكم بيها هاي

وانعل ابو اليكول ماتكفي

شرط مثل ام التنانين

الملكة الاميرة الطيبة الصادقة المخلصة النزيهة العفيفة البريئة الرائعة

و بعد روحي الكاليسي

*****

كلما دعا لي احدهم او احداهن بطول العمر

شعرت بالاطمئنان

كأنما هذا الدعاء

واقع حال

انك ستكون طويل العمر

ولعلك تكون خالدا

واعرف ان مثل هذا التفكير غير صحيح

ولكن المهم

اني اشعر بالراحة والاطمئنان وربما بالسعادة

****
اليوم 10 تشرين اول

يوم الصحة النفسية العالمي

الحمدلله

كلنا بخير

مازلنا مستمرين بحياتنا الطويلة

بدون عقد

وبدون امراض نفسية

بدون كابة

ولانفكر بالانتحار

ونحب بعضنا بعضا

ونحب زوجاتنا الطيبات

وراضون عن كل شيء

لانشكو

ولانتذمر

امورنا كلها على مايرام

راضون وقانعون

وساكتون

لا احد يدعوننا للخروج للتظاهر

والاعتراض

او الاعتصام

او الصراخ كلما قابلنا مراسل من هذه القناة او تلك القناة

نحن بخير

راضون بالراتب التقاعدي الذي نستلمه كل شهرين

وكلما استلمه اسلمه لام التنانين

لاني كما تقول

اطلع بيه كبل

وما احسب الباجر

وايدي مو الي

وحاروكه

وكلما استلمه عبالي هو هذا راتبي

واكول الحمدلله

والراتب مال شهرين

بس اغلس

اكول راتبي مليون

وهو نص مليون

المهم

نفسيا

كلشي مابينه

ناكل ونشرب ونام

ونطبخ للحسين عليه السلام

ونوزع ثوابات

وبعد كم يوم

نمشي الكربلا

المهم

احنه انحب زوجاتنا

اكثر من القيمة

والله

*****

ومازال لساني هو الوحيد الذي يدافع عني

نعم

احيانا يخذلني  ويسكت عن حقي

عندما يلوذ بالصمت ويرفض التحرك

رغم اني اعطيه كل الحرية بالتصرف

واحيانا

احيانا

اكاد لا اتمكن من ردعه والسيطرة  عليه

حتى ان المسكينة ام التنانين عندما تجيب بشكل متسرع وتتلقى ردا غاضبا وعنيفا مني

تصرخ بي

لسانك  لسانك

كنت في رايها وما ازال

طيبا وحبابا وخوش رجال

الا لساني

تقول لوما لسانك

اذا انطلق فلا احد يجرعه

حتى انا

وانا لااعترض على مايفعل ومايقول

لاني مطمئن انه لايقول شططا

ولا يفعل الخطأ

لانه لاينطلق ولا يرد الا على من يسيء ويخطيء بحقي

وانا ان سكت على من يخطيء او من يسيء

لسبب ما

فان لساني لايمكن ان يسكت

فهو المسؤول الاول والاخير عن حمايتي

ورد اعتباري

****

 

سالني احد الشباب المتزوجين حديثا

عمو

ماهي مساويء الزواج

فاجبته

انه قد يحرمك من شيء واحد

قال

شنو

قلت

قد يحرمك من اكثل الثوم النيء باعتباره علاجا

قال

ولكن عمو

ان زوجتي هي من علمتني على الثوم

ونحن نتسابق على اكله نيئا كل يوم

وقبل ان يستطرد اكثر

اوقفته باشارة من اصبعي

وقلت بحماس

تراوس ؟؟؟

***

اعرف

انني لن انجو

لن انجو من شيء ما

هناك شيء ما يتربص بي

شيء ما او احد ما

يتربص بي

كأنه ينتظرني

ويعرف انني لست مستعدا بعد

لقد حاول قبل ستة اعوام

وتركني عندما اخبرته انني لم اكمل قراءة بعض الكتب

ولم اشاهد بعض الافلام التي عثرت عليها مؤخرا

قال لي

حسنا الخاطر الكتب والافلام

سؤجل المهمة قليلا

ولكني لن انساك

ابو الكتب والافلام

لن انساك

غدا او بعد غد

او العام القابل

لن انساك

وانا بانتظارك

فرحت لانه تركني

لاني لم اكن شبعت من ام التنانين بعد

لاني كنت وما ازال مولعا بها

حريصا عليها

مفتونا

مهووسا

حبا واعجابا

ولست على استعداد للتخلي عنها

لست مستعدا لهذه المهمة

لا استطيع ان اترك ام التنانين

من اجل موعد سخيف يجعلني محروما منها

كيف يمكن ان تترك ام التنانين

كيف ؟

بعد هذا العمر الطويل معها

كيف يمكن ان اتركها

من اجل ان ينجز احد ما مهمته المكلف بها

لقد كذبت عليه عندما تعللت بالكتب والافلام

خشيت ان اقول له ان لا استطيع ان اترك ام التنانين

قشمرته

وضحكت عليه

لمدة سنة كما اظن

لانه عاد في العام التالي

واختبرني بالذبحة الصدرية

كنت اعرف انها كانت اختبارا

لاني عدت بعد يومين الى ام التنانين

التي استقبلتني بلائحة طويلة من الممنوعات اضافتها الى القائمة السابقة التي  اعلنتها بعد جلطة الدماغ قبل عام

قالت

بعد ما اعوفك تاكل وتشرب بكيفك

وما اتطب الحمام وحدك

اني اغسلك

واني ساكت

اتبسم بالسر

رغم علمي انني ما اكدر اقشمرها

وانني ساسمح لها بان تدير اموري وشؤوني بعد ان سيطرت عليها وادرت امورها لاكثر من اربعين عاما

تستحق ام التنانين ان تكون لها السلطة المطلقة

الان

*****

اليوم 15/10/2018

هو اليوم العالمي لغسل اليدين

وفي الحديث الشريف

اغسلوا ايديكم عن د الاستيقاظ من النوم

فان احدكم لايدري اين كانت تطوف يداه

والعرف العام

ان تغسل يدك قبل وبعد الطعام

وعن الامام الصادق عليه السلام

اغسل يديك قبل الطعام ولاتمسحها بالمنديل

قوله عليه السلام عندما جاءه الخادم بالمنديل ليمسح يديه

من هذا اغتسلنا

والاوربيون بل عامة الغرب

لايغسلون ايديهم

لاقبل ولابعد تناول الطعام

بحجة انهم لاياكلون بايدهم وانما بالملاعق والشوك

متناسين ان بعض الطعام كالخبز مثلا لايؤكل الا باليد

وغسل اليدين عادة محببة وجميلة ومريحة

والعادة

انك اذا غسلت اليدين فاحرص ان لاتمس شيئا بهما حتى تجلس الى الطعام

وغسلهما قبل الطعام

يعطي انطباع حسن ومريح

عندما تكون ضيفا او مدعوا لطعام

او ان يكون لديك ضيف على طعام

وفرصة لابنائك لان يتعلموا ويقتدوا بك

وغسل اليدن

فرصة ومناسبة

يستغلها المرء لتبقى اليدان نظيفتان سواء اكلت ام لم تأكل

فاغسل يديك قبل تناول الطعام

تاكيدا لسنة نبوية شريفة

او على الاقل

بمناسبة اليوم العالمي لغسل اليدين

او الخاطر ام التنانين

التي لايغفل عنها نظراتها احد حتى انا

حيث التاكيد دائما على غسل اليدين بعد ان انتهي من طعامي

حيث سؤالها دائما

اغسل حلكك علي

وجوابي الاستفزازي دائما

شنو راح نتباوس ؟؟؟؟

****

الموت

في النهاية يجب ان يكون شيئا رائعا وعظيما

وسهلا

لان الحياة هي الصعبة

****

اليوم

صنفت مجلة فوربس العالمية

الفنانة اللبنانية

فيروز

بتصنيف ابتكرته خصيصا لها هو

فوق التصنيف

وفيروز الرائعة

تستحق هذا التصنيف

واكثر

****

نحن كبار السن

الذين  انهينا جميع فصول العمر

ربيعه وشتاؤه

صيفه وخريفه

كهولته وشيخوخته

حلاوته ومره

سهله وصعبه

ولم يبق لنا الا الانتظار

مازلنا نتصرف ولو بالسر

كما يتصرف الشباب

احيانا

ماتزال الفتيات الصغيرات

يثرن فينا الشيء الكثير

ومازلنا نستمتع بذلك

ولانقول لاحد ما يجري لنا او بنا

من مصائب

ومنغصات

واخفاقات

 واحباطات

لوعلمت بها زوجاتنا

لتغيرت مقاصد الثواب في محرم وصفر

****

اليوم

17/10/18

اليوم العالمي للقضاء على الفقر

هل سيقضون حقا على الفقر؟

وماهو الفقر؟

في القران الكرم

هناك فرق بين الفقير والمسكين

وقد تبين لي ان المسكين اسوأ حالا من الفقير

فالفقير

هو من كان لدية مورد ولكن لايكفيه

مثل الموظف او الاجير

او العامل

اما المسكين

فهو من ليس لديه مورد على الاطلاق

وكلاهما يمد يده للاخرين

وكلاهما يحتاج

وكلاهما لايرد

حتى تلك المتسولة التي عثروا في بيتها

بعد وفاتها

على 72 مليون دينار بما فيها بعض العملات الاجنبية

حتى هذه وان عرفت بها يجب ان لاتردها

المهم

لاترد يدا مدت اليك

لان المتسول لاشك يفرح بالمساعدة ايا كانت

مثل ام التنانين

تنتظر راس الشهر بفارغ الصبر

وهي الوحيدة التي تعرف اذا ما استلمت راتبي ام لا

وانا اقول بتسليمها الراتب بكل سرور

بعد ان حرمتها منه على مدى اربعين عاما

لقد كنت ظالما

ومجرما

وفوكاها

المسكينة

مامدت يدها ابدا الى جيبي تدقق وتبحث

ابدا

لم تمارس تلك العادة ابدا

والان

الان فقط

بعد ان نالت مني الجلطة الدماغية

وارعبتني ذبحة الصدر

التي مرت بسلامم

بدأت ام التنانين حفظها الله

بتجييك الجوزدان

ليس لتاخذ منه لانه اساسا يكون فارغا

ولكن لتضع فيه ما احتاجه من مال لاغراض الحرك

باعتباري حاروكة

كما تقول الكاليسي

بالمناسبية

كلمة جوزدان

كلمة تركية

وكذلك الشرشف والجام وغيرها

المهم

انا فقير دائما امام ام التنانين

وهي لاتبخل علي ابدا

ولاترد يدي ابدا

*****

المراة

هي الطريق الوحيد الى السعادة

امراة مثل ام التنانين

تجعلك سعيدا دائما

النظراليها

الحديث معها

الخروج معها

تجعلك قريبا منها دائما

ولاتفكر بابعادك عنها او الابتعاد عنك

حياتها لك

مخصصة لك

في خدمتك دائما

مادمت طيبا معها

عطوفا عليها

شغوفا بها

مولعا بها

تتغزل بها امام الاخرين

او عندما تكون لوحدها

وتهمس لها بالحب

وبعبارات تحبها

مثل

شنو غدانه اليوم

بس لاعدس

او بتيته

وهي تحب الغزل

لاتعترض عليه

مثل اية امراة اخرى

لايتغزل بها سوى رجل واحد

غزل الرجل

رجلها

له طعم خاص

ومذاق خاص

وحلاوة

لاتعترض النساء على الغزل

وكذلك ام التنانين

تطرب لبعض الكلمات

والهمسات

ولكن بدون لمسات

حذار

****

ام التنانين

شجرة برتقال

عصافير وقت الظهيرة

تتشاجر على تفاحة لم تنضج بعد

نومي حلو

ورارنج

وليلك مدلل

ورازقي

وانتظار

زعفران قديم

وفانوس

وبالوما

وكومة اسرار

وكاليسي

****

ام التنانين

صباح جميل

قبل تقاطع المسبح

وعطر زنابق

وعناق طويل

****

ام التنانين

فرح مستمر

وبهجة عصفور

وسلة تين

***

اليوم 18/10/2018

هو يوم الاسكا في الولايات المتحدة الامريكية

تبدو مهمة الاسكا

نعم مهمة جدا

بالنسبة للولايات المتحدة الامريكية ليس لانها اشترتها من روسيا القيصرية بعشرين مليون دولار فقد وليس لانها مليئة بالجليد

وليس لان اهلها يستخدمون الثلاجات بدلا من الجليد

ولكن كما تعلمون بسبب النفظ الذي وجد بكميات كبيرة تحت ارضها البيضاء

هل هناك سبب اخر؟

*****

اردت ان اكتب عن الضمير

فتذكرت

انني لست بريئا تماما

ولانقيا تماما

ولانزيها تماما

فتركته

****

من اجمل اللحظات والمواقف التي مرت بي خلال العشر سنوات الماضية

ان صديقي العزيز الاخ عماد عبد اللطيف سالم

فاجاني بتعليق جميل على موقعي الشخصي الذي انشاته في العام 2009 بانه اخيرا تمكن من العثور علي عندما كان يبحث عن موسيقى شيش كباب التي وجدها في موقعي

وذلك بعد انقطاع بيننا دام قرابة ثلاثة عقود

وكانت فرحة كبيرة لكلينا

ولازالت مستمرة ومتواصلة

كلانا يكتب

هو يكتب في الاقتصاد والشعر والادب ومواضيع كثيرة شيقة ومفيدة

وانا احاول الكتابة جاهدا في الشعر حينا وفي النثر احيانا

ومن تلك اللحظات البهيجة

عودة الاتصال مع نخبة من اصدقائي المخلصين الطيبين

الذي تواصلوا معي

اما عن طريق الموقع

مثل العزيز فاروق الخالدي

او عن طريق الفيسبوك

كالعزيزين كريم عبد علي وعبد الكريم علي احمد

واخرين كثر

سعدت كثيرا بالتواصل معهم كانوا اصدقاء واخوة

قبل ان يكونوا زملاء عمل او جيران او معرفة او اقارب

تلك كانت احدى مزايا صفحات التواصل الاجتماعي

بل شبكة النت عموما

التي ساعدتنا كثيرا من خلال البريد الالكتروني

والفيس بوك وتويتر والانستغرام

وغيرها

ولكن ليس اخرها

الواتساب

*****

منذ ان عملت في شركات القطاع الخاص

على مدى ثلاثين عاما

كنت اردد ولاسباب معينة

لملم غراضك وافلت

الحجي صار تمسلت

الا الان

لاترد على بالي ابدا

رغم كل الاستفزازات والمنغصات

والمعوقات والاعاقات

ليس منها زخم العمل ابدا

هذه المرة لن يقشمرني احد

ويقشمرني كلمة عربية فصحى

اصلها غشمرني

ولكن بعض القبائل العربية  لانهم يقلبون الغين قافا والقاف غينا

قالوا يقشمرني

كما يقولون عن الغيم قيم الخ

وقد سمعت في بعض مناطق الغربية في العراق من يقول

الشمس قابت لو قطاها القيم

*****

بعد زواجي من ام التنانين

التي قالت

I DO

قبل ان يسالها ابوها عن رايها

كنت اسميها

ناتاشا

تيمنا ببطلة رواية الحرب والسلم للاديب الروسي ليو تولستوي التي اعجبت بالممثلة التي ادت دورها في الفيلم السوفيتي الرائع حيث كانت الممثلة تجسيدا لكل امراة كنت احبها في ذلك الوقت وتفوقت كثيرا على الامريكية الرائعة اودري هيبورين التي تالقت ايضا الى جانب هنري فوندا في النسخة الامريكية

ولكن تلك السوفيتية  كانت مثار اعجابي على مدى سنوات طوال الى ان ظهرت ايزابيل ادجاني وصوفي مارسو واخيرا وليس اخرا الايطالية الكارثة مونيكا بيلوتشي

ولم انس ابدا ناتاشا السوفيتية التي كانت انفعالاتها تطغى على انفاسها

في مشهد هو الاروع ابدا

اما ام التنانين فلم تكن تشبه ناتشا السوفيتية

ولكن المهم انها

كانت راضية ومعجبة بهذا الاسم

رغم انها لم تقرا الرواية ولم تشاهد الفيلم لا بنسخته السوفيتية

ولا بنسخته الامريكية

لم تكن تشبهها من حيث الشكل ولكن شيئا من السوفيتية

كان يتجلى في ام التنانين

التي قالت

I DO

قبل ان يسالها ابوها رايها عندما زارهم ابي وامي لخطبتها لي

في تلك الامسية الجميلة الهادئة من العام

1970

قبل خمس سنوات من تلك الليلة في فندق بغداد الذي مازال قائما في شارع السعدون

والذي خططت لزيارته مرة اخرى وقضاء ليلة فيه مع ام التنانين

في ذكرى زواجنا الثالثة والاربعين

والتي لم استطع تنفيذها لسبب ما

*****

قبل قليل

نشرت صفحة مونت كارلو

خبرا عن الاذاعة السودانية

يفيد بوفاة المشير السوداني عبدالرحمن سوار الذهب

ولمن لايعرف سوار الذهب

اقول له

انه في العام 1985 قام بانقلاب عسكري ضد الرئيس السوداني السابق جعفر النميري وازاحه من السلطة

والمثير والرائع في هذا الرجل النبيل

انه تعهد بانه سيسلم السلطة الى حكومة مدنية بعد او خلال ستة اشهر

والعجيب الذي اثار دهشة العرب الشرفاء

انه وفى بعهده

وسلم السلطة الى المدنيين

وكان سوار الذهب رحمه الله شاهدا لي كلما اردت ان اتطرق او اتحدث عن النبالة والشرف والوفاء بالعهد وبالكلمة التي هي شرف الرجل

رحم الله سوار الذهب وطوبى له حيا وميتا

بكلمة واحدة

انقذ العربية والعرب اجمعين

ولكن العرب لايستحقون رجلا مثل سوار الذهب

لانهم ليسوا على قدر هذ الموقف

*****

امس الاول الخميس 18 تشرين اول 2018

توفي قاريء القران العراقي المعروف

الحاج علاء الدين القيسي

رحمه الله

****

*****

الوطن

في عقولنا مجرد اسم

وفي التفاصيل

انه ارض وماء وسماء

وقليلا من يقول انه انتماء

الوطن

مجرد اراء

كمركة الشجر في العراق

الكل يأكلها ولا احد يحبها

ولكن الوطن

في النهاية

عند الكثيرين

هو المحلة والطرف والجار والصديق والروضة والتمهيدي والابتدائية والمتوسطة والاعدادية والكلية والجامعة

والوظيفة وصديق الطفولة

والخدمة العسكرية

والقاطع الفلاني

والضابط

ونائب الضابط

والمسؤول الحزبي

وشارع النهر

والحيدرخانة

والمربعة

وابو نؤاس

وضحكة اب

ولوعة ام

والموضوع الثقافي

واستراحة الظهيرة

والباجة والباقلاء بالدهن واللبلبي والشلغم

والفلافل والعمبة

والكبة

والمتنبي والسراي

والصمون الحجري

وبهذا الشكل لاينتهي الوطن ابدا

ففي الغربة

يصبح الوطن مجرد ذكريات

ولكن مع الكثير من الحنين والشوق واللوعة

وفي الغربة

يتفوقون وبامتياز على من هم داخل الوطن

فالمشاعر اكثر صدقا

واكثر نبلا

واكثر واقعية

ومازلنا لا نعرف ماهو الوطن

*****

رجاء

لاتخبروا ام التنانين عما اكتبه عني وعنها

لااريد ازعاجها

ولا اخافتها

اليوم سالتني مرعوبة

ماذا تكتب عني في علائيات

وقد ظننت للوهلة الاولى ان داعش قد دخلت بغداد

لقد كانت مرعوبة تماما

قلت كل خير

قالت لاتكتب ارجوك

ولم اعدها بشيء

لقد سكت

وسكتت هي

عظمة وروعة ام التنانين

انها لاتحب المديح

لاتحب ان يثني عليها احد

او ان يقول لها احد انك امراة رائعة وزوجة طيبة

وام مثالية

كلما مدحتها

قالت

شوفتك كافية

فالرجاء

لااريد احد ان يخبر ام التنانين بما اكتب

دعوها وشانها

انني امارس الكتابة والشعر منذ نصف قرن

واستمتع بهما كثيرا

ولا اريد ان يمدحني احد

مثل ام التنانين

تفعل كل شيء بدون مقابل

وليس اقلها انها تتذكر مواليد معظم من تعرفهم

واحيانا بعض تواريخ الزواج وبعض المناسبات الشخصية

للبعض

دعوا ام التنانين وشانها

******

السعادة

ان تقول لك امراة

صباح الخير حبيبي

لايهم قبل شروق الشمس

او بعد شروق الشمس

قبل الاذان

او بعد الاذان

وكلما فعلت ذلك

اي كلما قالت لي صباح الخير حبيبي

نسيت الافطار

حتى تذكرني به برائحة البيض المقلي

والصمون الحجري

ومربى التوت السوداء

وابتسامة غافية

تقول لك

شوكت تطلع الشمس

بعدني ماصليت

واقول لها

لاجلك

ومن اجل صلاتك

الشمس متاخرة اليوم

وتعود الابتسامة مرة اخرى

اليست هذه سعادة ؟

****

واجمل ما في الشيخوخة

انك دائما ماتكون هادئا

وعاقلا

وغير متسرع

ولاتظلم احدا

وتحب الجميع

ويحبك الجميع

واشياء اخرى ساذكرها لكم تباعا

****

اليوم وامس وغدا

غرقنا

لم نغرق

اصبح هذا هم العراقيين

لا احد يقول

المطر خير

كما كان اباؤهم يقولون

المطر خير

غرقنا او لم نغرق

ولعل بعض اسباب غرقنا

نتحملها نحن

فمن تجارب سابقة

شاركنا بسبب طبيعتنا اللامسؤولة

ولامبالاتنا

واحقادنا السومرية على كل الحكومات

ودوائر الدولة

ساهمنا بشكل او باخر

باعاقة انسياب مياة الامطار الى مكامنها المعدة لها

من قبل دوائر البلديات

وامانة بغداد

نحن نسيء الى انفسنا قبل وبعد واثناء المطر

كأنها شيمة لنا

وماهي بشيمة

انما هي مازوكية واضحة

لااحد ينظف امام داره

او شارعه

والكل يلقون بزيت السيارات في مجاري الشارع

والكل يرمي مخلفات البيت من مواد بناء وسكراب واجهزة قديمة

في الشارع او على الرصيف

من المؤسف اننا اصحاب تلك الحضارة التي مازلنا نتذكرها كلما اساء الينا احد

المهم المطر خير

ولااحد يستمتع به

لم اسمع عراقيا يقول

احب ان امشي تحت المطر

لان العراقيين

لايعترفون بالرومانسية

الرومانسية تعني كل شيء ضد الرجولة والذكورية

اول امس مشيت تحت المطر

فيما كان صاحبي يهرول لياتيني بمظلة

وتبلل هو

وماتبللت انا

وعدت الى البيت مرتاحا

فيما عاد هو

ناكعا

وتذكروا دائما

المطر خير

بل كل شيء ينزل هو خير

حتى التراب

*****

لاني اراك كل يوم

لايهمني مايحدث في العالم

لاتهمني فلسطين

ولا جمال الخاشقجي

ولا كابينة عبد المهدي التي لم يشكلها بعد

ولا هذه الحرب او تلك الحرب

انا سعيد باني اراك كل يوم

تقولين صباح الخير كانك ابنة اربعة عشر

ويسرني ان اتغزل بك

قبل البيض ابو عيون

اطلق لنفسي العنان

كاني في العشرين

وانت في عالم اخر

مرتبكة دائما

كانك عروس اول ليلة

تخافين من  كل شيء

مثل غزالة بلا ام

وانت وانا

وحيدان

مثل يتيمين

****

هل هذا هو الحب

عندما لا اراك

اشعر انك قد تغيرت

تغيرت كثيرا

ولاني اراك كل يوم

اشعر بالاطمئنان

اشعر بالحب

لاني اراك كل يوم

مثل غزالة برية

تلوذين بشيء ما

وانا الوذ بك

مثل طفل صغير

لايعرف ماالذي يحدث له

عندما اراك كل يوم

اتحرك كالطفل

كالعصفور

كشجرة الزيتون التي زرعناها قبل عام

كالصنوبريات على شباك المطبخ

لاتمل من النظر اليك

مطمئنة

لانها تراك كل يوم

لانك تسقينها كل جمعة

تتعجبين

كيف بقيت حية كل هذا العمر

عمرها الذي لم يتجاوز الشهر بعد

صامدة مثلك

مثل فجر جديد

وعصفور عنيد

وحمامات على شباك الطابق الثاني

تسال عني وعنك

متى تصعدون ؟

ايها الحالمون

****

يقولون

المال القليل

كالعاهرة

ينتقل من يد الى يد

وعندما تستيقظ في الصباح

لاتجده

اما المال الوفير

فهو ينمو دائما

ولكي تحصل عليه

اما ان تسرقه

او تتزوجه

******

دع كرشك يكبر

فهذا امر طبيعي

دعه ينمو

*****

عندما تريد ان تموت

يجب ان تموت بصورة لائقة

امراة تعتني بك

واولاد ينظرون اليك بدهشة

وعصافير ترفرف حولك

هل هي احلامك الصغيرات

تؤذن بالرحيل

وحمامات الطابق الثاني

تنحب من اجلك

هذا ملك اخر يمضي

لم يستطع ان يكون نبيا

لقد كان ملكا

ايتها العصافير

صفقي من اجله

قبل ان يقول وداعا

ورجل ما

احد ما

يدمدم

اخيرا

*****

لكل واحد شيطانه الذي يوسوس له ويغريه

والشياطين ياتون باشكال مختلفة وهيئات متنوعة

بعض ياتي جميلا

والاخر قبيحا

بعضهم ياتي بهيئة غني

واخر ياتي بهيئة فقير

واخر بهيئة عالم واخر بهيئة جاهل

ولكل واحد اكثر من شيطان

ومعظم الشياطين شاطرون بعملهم حيث ان اكثرهم يحقق ما كلف به ولايعود خائبا ابدا

اغلبهم اذا لم يكن كلهم ينجح في عمله

ليس بسبب مهارته كشيطان ولا بسبب خبرته او كفاءته

ولكن لان المرسل اليه خائب فاشل مستعد للغواية وجاهز للاغراء

يتطلع للخطيئة ويصبو اليها

الشياطين ياتون باشكال مختلفة

وشيطاني هذه المرة

شيطان انيق

بربطة عنق

وعطر فاخر

يبذل كل جهده معي

ويفعل المستحيل

وانا مغلس عنه

****

تعالي

نمزق دشاديشنا من قبل

قبل ان يطلع فجر جديد

مادامت حمامات الطابق الثاني

نائمات

مزقي دشداشتي الان

قبل ان يستيقظ فلان

ويطرق الباب فلان

قبل ان تنتهي زيارة الاربعين

تعالي نقبل بعضنا

قبل ان يكتشفوا سرنا

قبليني بصمت

وقبل ان تبدئي

لان اقول لك ابدا

توقفي

******

يفوز الرجل بقلبه

لا بقوته

ولابماله

ولابعقلة وذكائه

*******

لكي تنجح

تحتاج الى الشجاعة

وقليل  من الحظ

*****

المال ينفد

الاصدقاء باقون

****

نحن

مازلنا في القرن العشرين

نشتاق الى بعضنا

ونفكر في بعضنا

ونضحك

ونلعب

نسافر

الى دول اوربا الاشتراكية

بسبب السوق السوداء

والى بلغاريا خاصة

لا ادري لماذا بلغاريا خاصة

لم اذهب الى بلغاريا

مررت بها في طريقي الى تركيا

قادما من رومانيا

بسيارتي المرسيدس

لم اذهب الى فارنا المطلة على البحر الاسود

ولم ازر صوفيا ولكني كنت قريبا منهاعندما عدت من اسطنبول عائدا الى بخارست

بخارست الى اشتاق اليها كثيرا الان

يجب ان اذهب الى بخارست فعلا

ذكرياتي هناك

تلوح  لي من بعيد

ذكرياتي التي تركتها في القرن العشرين

تحن لي

وتدعوني

وانا عالق هنا

في المستقبل

مقيم منذ الف عام

بجواز سفر جديد

لم استعمله بعد

ظننت انني اذا استخرجت جوازا جديدا قد اتمكن من السفر الى مكة معتمرا كما يفعل الاخرون

لكنهم قالوا لي انت لاتصلح للعمرة

لانك لاتزال بلا ذنوب

انتظر حتى ينتهي هذا العقد

لاتحزن

قلت لكم اني اريد ان اذهب الى مكة

قالوا لايمكنك ذلك

انت ماتزال رجلا لطيفا

واللطفاء لايذهبون الى مكة

ابق مع زوجتك

اليست هي ام التنانين

ماذا تفيدك مكة

وماذا تفعل بالعمرة

انت بحاجة الى ام التنانين

احمد ربك

انك نجوت من القرن العشرين

لاتفكر كثيرا بالعمرة والحج

مكة ليست لك

لانك رجل حزين

لن تذهب الى مكة ابدا

 

******

لاتدمر حياتك قبل ان تعيشها

******

جرب ان تكتب وانت جائع

*****

لاتفكر وانت جائع

*****

نحن في القرن الحادي والعشرين

عبارة يرددها الكثيرون لتبرير افعالهم الخاطئة وتصرفاتهم السيئة

*****

لاني احبك جدا

لا استطيع ان اصل الى السبعين كما وصلها اقراني

مازلت في السابعة والستين

ثابتا لا اتقدم خطوة واحدة

ولن اتقدم ابدا

لاني احبك جدا

*****

هل نحن ربع وطنيين

وربع مخلصين

وربع نزيهين

وربع صادقين

وربع مثقفين

وربع اذكياء

واغبياء

وجهلة

وحاقدين

هل نحن كل هذا

نعم واكثر

تقول الاحصائيات

اننا في ذيل القائمة

في كل شيء

ولانخجل

نحن لانخجل عندما يجعلوننا في ذيل القائمة

خاصة قائمة الاسوأ

اسوأ مدينة في العالم من حيث العيش فيها

وين انروح

وين ننطي وجهنا

كل مدننا بائسات

وتعبانات

ونحن ملتهين بشيء ما

لايهمنا ماذا يقول العالم عنا

حتى اذا كنا في ذيل القائمة

لايهمنا

لاننا ملتهين بشيء ما

انا ملتهي بام التنانين

وهذا ملتهي بالخلاط

وذاك ملتهي بشو شنو

وهكذا

*****

 انت امامي كل يوم

شجرة ملذات

سرب حمامات

وانا خلفك

عصفور بريء

وحقل رغبات

افكر بالحرب

متى اشنها

غدا بعد صلاة الفجر

اليوم عصرا

في الليل

عندما يغفو الجميع

الان

*****

كم اسعدني زيد اليوم

عندما ذكرني بشبابي

ورغبتي في قراءة وتعلم الفلسفة

عندما سالته عن شهادته الجامعية

قال

كلية الاداب

قسم الفلسفة

وكان ذلك مبعث سرور لايوسف

بقيت منتشيا طيلة النهار

وخلال حديثي معه تذكرت اولا

فيلسوف العراق

الراحل

مدني صالج

وتذكرت بعد ذلك عشرات الكتب التي قراتها في الفلسفة

منذ ان وعيت تلك الرغبة العجيبة في الولوج الى عالم غريب

وشاق

منذ ايام الدراسة المتوسطة

ثم ابان المرحلة الاعدادية

ولكن المحيط كما اظن لم يكن مناسبا

لاعائليا ولا اجتماعيا

لذلك ملت الى العناية بموهبتي المتواضعة في الشعر

فبدات اكتب

لكني لم انس الفلسفة ابدا

وكم قلت في سري

طوبى لك زيد

شكرا زيد

*****

بودي لو اتعرف على الملائكة الذين تم تخصيصهم لي قبل ولادتي

بضعة ملائكة وحسب

لا اثق باكثرهم

لان بعضهم

سمح لبعض الشياطين

باستغلالي

والاساءة لي

لا ادري لماذا سمحوا لهم بذلك

وكيف سمحوا لي بالوقوع في براثين الشيطان

يفترض بهم حمايتي

هذه هي مهمتهم الاولى

حمايتي

من الشياطين

خاصة عندما لا اكون مخيرا

وقد كنت مخيرا دائما

هؤلاء الملائكة

هل مازالوا هم انفسهم

ام تم تبديلهم

هل احيل بعضهم على التقاعد

انا احلت على التقاعد مرتين

ومازلت اعمل

وساستمر بالعمل

الى ان يشاء الله

ويقرر

اما تغيير الملائكة الموكلين بي

او احالتهم على التقاعد

******

امس

الجمعة

2/11/2018

زارنا حسن

شقيق ام التنانين

محملا بحقيبتين مليئتين بالكتب

بعد زيارة خاطفة الى شارع المتنبي

مما اثار بهجتني انا  شخصيا

حيث احتفل مع نفسي بكل من يميل الى القراءة ناهيك عمن يدمن عليها

ومازلت احترم واقدر من يحتفظ بالمكتبة ويداوم على ادامتها

ورفدها كلما سنحت له الفرصة

ولكن

الغريب

قلت لحسن امس

انني منذ عودتي الى العراق

قبل اكثر من 18 شهرا

ورغم بضعة زيارات الى شارع المتنبي والسراي

لم اجرؤ على شراء كتاب واحد

لا ادري لماذا

واظن انني لم ابادر الى شراء الكتب منذ ان تجرأت على بيع مكتبتي اعام 1999 لتغطية بعض النفقات ابان الحصار الاممي على العراق

لكنني لم اتوقف عن القراءة

قرأ ت بضعة كتب اثاء وجودي في سويسرا

وكتاب واحد او اثنين في سكن ابنتي فيروز التي وجدتها مهتمة وحريصة جدا على انتقاء الكتب المتميزة

ومكتبتها عامرة حلوة

كانت تملآ غرفة الاستقبال بهجة ولكنها سحبتها الى غرفة ابنتها البكر بعد ان ضاق بهم المكان قليلا

الكتاب والكتب والمكتبة

مصدر سرور وفخر

لكل واحد

*******

منذ سنوات

تغيرت علاقتي بام التنانين

وكنت اظنها

ولاسباب معينة

ان هذه العلاقة في طور التطور بسبب زيادة الحب

او الحاجة او الاهتمام او رد الجميل الخ

والاسباب المعينة كانت تعني

وضعي الصحي

الذي تغير بعد اصابتي بجلطة الدماغ منتصف 2012

والرعاية الفائقة التي حظيت بها من لدن ام التنانين

كنت اظن ان علاقتي بها ومعها تتخذ هذا الجانب المتميز

بسبب اهتمامها بي ورعايتها لي

منطلقا من كوني مريض انذاك

ولكن ذلك لم يكن صحيحا ابدا

كانت العلاقة في حالة ازدهار وتطور ونمو وتالق ليس بسبب وضعي الصحي واهتمام ام التنانين بي

لا ابدا

وانما مرد كل ذلك الى حالة الاحترام التي ظلت سائدة مستمرة بيننا منذ ايام ماقبل الزواج

كان الاحترام يتفوق على الحب والعاطفة

وهو في رايي اساس نجاح كل علاقة

فالاحترام هو الذي يجعل بيهما المودة والرحمة

الا ترى ان القران الكريم

لم يشر الى مايعرف بالحب بين المتزوجين ابدا وانما قال

وجعل بينكم مود ورحمة

وهذه المودة وهذه الرحمة

افضل واغنى واوثق

وانجح من اية علاقة حب التي تكون محض عاطفة قد تخبو وقد تتبخر وتضيع

فيما المودة والرحمة باقية في النفوس

*******

لا احد ينجو من الحب

ان يامن تقول لا وجود للحب ولاتعترف به

وانت من يدعي ان الحب حرام

وانت وانت وانت

وكلكم على خطأ

الحب موجود

شئت ام ابيت

وشئتم ام ابيتم

لابد من الوقوع به

انه كالجوع وكالعطش وكالراحة بعد تعب

وكالشفاء بعد المرض

لابد من ان ينال منك يوما ما

وغالبا مايكون ذلك على غرة منك وعلى غفلة

ولسبب او لاخر

سواء من النظرة الاولى

او من النظرة الاخيرة

فقيرا كنت او غنيا

مقيما كنت او مسافرا

صغيرا كنت او كبيرا

فاجرا وفاسقا

شريفا وعفيفا

ظالما او مظلوما

في اي صورة او وضعية كنت

لابد ان تلقاه امامك

حتى وان كنت متزوجا او متزوجة

الحب لاعلاقة له بحالتك ووضعيتك

المهم انه يصيبك انى شاء

لايراعي ولايبالي بالحال الذي انت فيه

لانه خاص بالقلب

فالقلب

هو من يتلقى هذه العناية ولا احد سواه

لااحد يرعى القلب مثلما يرعاه الحب

ويؤثره على باقي اعضاء الجسم

ويشغله احيانا

واحيانا يلهيه

ويقوده احيانا ويلقيه

الى التهلكة

ولكنه في احيان كثيرة

يسمو به ويرفعه الى اعلى الرتب والمناصب

فالحب

شيء حسن وشيء جميل

فعليكم به

*****

يقولون

ويتفلسفون في ذلك احيانا

ان السعادة تاتي من الداخل

ولكن

شخصيا

جربت ذلك ومنذ سنوات

ولم اجد اية صحة لهذا الكلام

ان هذا الراي او المعتقد

غير صحيح

السعادة تاتي من الخارج

وياتي بها احد ما او شيء ما

ولكن شريطة

ان يكون الداخل

مستعدا

متجاوبا

متقبلا

مرنا

راغبا

ان يكون سعيدا

والا فلن يكون سعيدا ابدا

******

لسنوات طويلة

وربما طيلة عمري الواعي

كنت اظن واعتقد ان المال  ليس مهما وليس ضروريا

والان

اكتشفت

انني كنت على خطأ

******

ومن الاخطاء التي تقع فيها المراة خاصة

لاسباب تتعلق بها كانثى

انها تنتظر رجلا معينا يتقدم لخطبتها والاقتران بها

فاذا لم يفعل ذلك

واكثرهم مع الاسف لايفعلون

تبدا معاناة هذه المراة بالذات

حتى بعد ان تقترن برجل اخر

وتعيش حياتها الاعتيادية

ولكن يبقى تعلقها بذلك الرجل بالذات الذي كانت تامل وترغب وتتمنى وتشتهي وتود وتحب ان يتقدم لها ويختارها هي دون سواها

يبقى تعلقها بهذا الرجل بالذات مدعاة الم ومعاناة وتاسف وندم وحرقة وشجن وتأوه واضطراب وانفعالات واهات ومشاعر شتى

تكاد تقتلها كل يوم وكل ساعة

هذه المراة كانت تظن ان ماحدث لها كان حبا

فيما هو في الواقع مجرد شغف وافتنان

وحتى لو كان حبا

فالحب غالبا مايكون من طرف واحد

فاذا ماكان من طرفين

فهو الاروع على الاطلاق

ولكن

ليس الافضل دائما

وليس الاصدق بالضرورة

الحب

بعد كل ذلك

يعمل بدون قوانين

وبدون قواعد

******

ومن سعادات ( جمع سعادة) العراقيين التي مابعدها سعادة

يوم يستلم معاملة ما

بعد انجازها

كدفتر الخدمة

او هويةالاحوال المدنية

او شهادة الجنسية العراقية

او البطاقة التموينية

او بطاقة السكن

او البطاقة الموحدة

او صحة صدور وثيقة ما او كتاب ما

المهم

مهما كانت تلك المعاملة

المهم انه قام بانجازها

خاصة اذا تم ذلك في الصيف

في تموز خاصة

لاتتصور فرحة العراقي

وهو يستلم هذه المعاملة او تلك الوثيقة بعد ان وقع عليها المدير العام او العميد او النقيب

لاتتصور تلك السعادة ابدا

في الحر

عائدا الى بيته

اعزبا او متزوجا

مفكرا

بالدوش البارد

وبالاكلة الفلانية

والشاي

والمبردة

والهول البارد

لينام ساعة او ساعتين

ليستيقظ

على صوت الرقي

وشاي العصر وكعك ابو الدهن

تلك من سعادات العراقيين

التي غالبا مايتذكرونها الان

ربما لانها قليلا ما تتكرر

واذا ما ذكرت العراقي وهو في اجواء السعادة هذه بفلسطين او الوحدة العربية

قال لي

انعل ابو فلسطين يابو العرب

خاصة اذا كان الغداء الذي ينتظره

تشريب احمر

وبصل

وطرشي

اي والله انعل ابو فلسطين

يابو العرب

*******

انا احب العراقيين

رغم ملاحظاتي الكثيرة عليهم وعنهم

ورغم سلبياتهم القاتلة

واخطائهم

واصرارهم على الخطأ

وقسوتهم

وخشونتهم

وكفرهم

وسبهم

وشتائمهم

وعصبيتهم

وحسدهم

وغيرتهم

وولعهم بالغيبة والنميمة

ونفاقهم

وارائهم المتقلبة

وغير المستقرة

مازلت احبهم

ولكني لا ادافع عنهم الا قليلا

ومازلت اقول

ماكو مثل العراقيين

احبهم

رغم انهم لايقرؤون

لهيغل

او سبينوزا

او عمانوئي كانت

او ليبنتز

رغم انهم

يدعون معرفتهم بكل شيء

احبهم

رغم فشلهم الذريع في المقابلات التلفزيونية والاذاعية

ولكنهم افذاذ ومفوهون في سجالات المقاهي

او في سيارات النقل

في التاتا او الكيا

او حتى في التكسي

حيث البطل دائما هو سائق التكسي

احبهم

رغم انهم لايقرون بخطئهم

ولايعترفون بانك على حق

احبهم

لاسباب عديدة

قد اذكرها لاحقا

عندما اتذكرها

*****

في خطاب امير المؤمنين عليه السلام ضمن تجلياته الربانية في ملحمته الخالدة التي افاض بها الى قلب الولي الصالح كميل بن زياد النخعي

يا إلهي وسـيدي وربي ، أتراك معذبي بنـارك بعد توحيـدك ، وبعدما انطوى عليه قلبـي من معرفتك ، ولـهج به لسـاني من ذكرك ، واعتقده ضمـيري من حبك ، وبعد صدق اعترافي ودعائي خاضعا لربوبيتك ، هيهات أنت أكرم من أن تضـيع من ربيته أو تبعد من أدنـيته ، أو تشـرد من آويتـه ، أو تسـلم إلـى البلاء من كفيته ورحمته وليت شعري ياسيدي وإلهي ومولاي ، أتسلط النار على وجوه خرت لعظمتك ساجدة ، وعلى ألسن نطقت بتوحيدك صادقة ، وبشكرك مادحة ، وعلى قلوب اعترفت بإلهيتك محققة ، وعلى ضمائر حوت من العلم بك حتى صارت خاشعة ، وعلى جوارح سعت إلى أوطان تعبدك طـائعة ، وأشـارت باسـتغفارك مذعنـة ، ماهـكذا الظن بك ولا أخبرنا بفضلك عنك ياكريم ، يارب وأنت تعـلم ضعفي عن قليـل من بلاء الـدنيا وعـقوباتها ، وما يـجري فيها من المكاره على أهلـها ، على أن ذلك بلاء ومـكروه ، قلـيل مكثه ، يسـير بـقاؤه ، قصير مدته ، فكيف احتمالي لبلاء الآخرة وجليـل وقوع المـكاره فيها ، وهو بلاء تطول مـدته ، ويدوم مقامه ، ولا يخفف عن أهله ، لأنه لايكون إلا عن غضبك وانتقامك وسخطك ، وهذا ما لا تقوم له السماوات والأرض ، يا سـيدي فكيـف بـي وأنا عبدك الضعـيف الذلـيل ، الحقير المسكين المستكين 

******

ومن مساويء صفحات التواصل الاجتماعي انها تقودك وتضطرك وتدعوك الى الطائفية او العنصرية او الالحاد او الحقد او البغض دون ان يكون لك راي او قرار بذلك وتحاول ان لاتنجرف في هذا وذاك ولكنهم لايكفون عنك ولايدعونك ابدا رغم صراخك وغضبك وليس ثمة حل غير الحظر والالغاء والاستبعاد

*******

وليس اجمل من ايام الشيخوخة التي افضلها على ايام الفتوة والشباب رغم بعض مساؤها التي كثيرا ما تظهر في الضعف  وعدم القدرة في هذه الحركة او تلك الحركة

ولكنها مساويء يقدر عليها النبيه العاقل

بالكف عن بعض الطعام الذي يسبب هذا المرض

والانتباه الى هذه الحركة او تلك الحركة

بل الانتباه

في العموم

الى انك قد كبرت وبلغت مرحلة جديدة

عليك مراعاتها والانتباه الى متطلباتها وعدم التمادي في الادعاء بالبقاء في مرحلة الشباب

رغم مايقال لك من

يمعود بعدك شباب

عليك ان تنتبه الى ذلك

فان لجسمك عليك حقا

ولاهلك عليك حقا

خاصة اذا كانوا بحاجة اليك

واولهم ام التنانين

الطيبة البريئة

التي يستغلها الجميع

وانت اولهم

ام التنانين التي لايمكن مجازاتها لان فضلها اكبر مما تقدر عليه

وهي متفضلة دائمة

كما الانبياء

*******

مثل فجر جديد

تتجدد احلامك مثل زهرة الليلك

على فراشك الملقى كل ليلة على السجادة الايرانية التي وصلت الى حي المهندسين بدون تاشيرة دخول

فراشك الذي يقول لك لاتنهض

انها ماتزال نائمة

الا تسمع شخيرها الرائع

انت لاتفكر في خيانتها

لن تنهض قبلها الا لصلاة الفجر

لن تجرؤ على تشغيل اغاني فيروز ولا القران

لانها لن تقبل

ليس قبل ان تتناول افطارها المقدس

كأنها مرضعة

ولكنك لاتفكر بالانتحار

اليس كذلك

بعد صلاة الفجر من يفكر بالموت

ناهيك عن الانتحار

مامعنى كلمة انتحار

من اخترعها

كيف وصلت الينا

من اين جاءت

ولكنك حتما تفكر بالقتل

بيضة ام بيضتان

هي بيضة واحدة دائمة

منذ ان استلمت ام التنانين القيادة المركزية

اصبحت حصتك الصباحية بيضة واحدة

تخاف عليك من الكولسترول

الذي بدات بمحاربته بكل الطرق والوسائل

رغم ان  ذلك يعني الحرمان

حرمانك طبعا

ولكن المهم عند ام التنانين ان تكون بخير دائما

وبصحة جيدة

خاصة وانك تقترب من السبعين

لايهما ان  تكبر

وتصبح عجوزا

ولكن المهم عندها

ان تبقى بصحة جيدة

ماتريدك تصفن

لانها ستقصفك بسؤالها الجوي

شبيك

خو ماكو شي

كوم زين قيس سكره وقيس ضغطه

وزين

هو تنينها الصغير

الذي اوكلت اليه مهمة قياس الضغط والسكر ومتابعة الادوية اذا لم تكن هي موجودة

انك تصلي وحدك صلاة الصبح وصلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء

لانها لاتستطيع ان تفعل شيئا في الصلاة

مطمئنة انك في ايدي امينة

 

******

بامكانك ان تبكي وحدك

ولكن اذا اردت ان تضحك

فعليك بواحد اخر يضحك معك

*****

يالك من صديق حزين اخترته

*******

يعتقد الكثيرون

ان المراة

تعرف بجمالها

وجمال الوجه بالذات

وهم مخطئون في ذلك الى حد ما

انما تعرف المراة

وتطلب

ويرغب بها

لنعومتها

ورقتها

وهدوئها

وسكونها

الم تسمع او تقرا قول العربية توصي ابنتها المتزوج حديثا

كوني ناعمة

فانا ناعمات

وكلكن جميلات

وناعمات

ولكن ليس مثل ام التنانين

التي جعلت للجمال صفات لم اكن اعرفها ابدا

وكفى بها زوجة واما واختا وخالة وعمة

ليس مثلها احد

*****

لعل المخرج الايطالي

برتوللوتشي 1941-

مخرج فيلم

التانغو الاخير في باريس

والحالمون

الامبراطور الاخير

هو الوحيد الذي لم يكن يعتقد بعري المراة

قال مرة

الثوب الخفيف

الشفاف

اكثر اغراء من جلد امراة عار

وقد صدق

******

الوحدة

خير من جليس السوء

هذا مايفضله الرجل دائما

يحب ان يكون وحيدا

يحب الوحدة

ولكنه لايتحملها مثلما تتحملها المراة

المراة لاتشكو الوحدة

ايا كان وضعها الاجتماعي او العاطفي

اما الرجل

فالوحده

عنده

قد تقتله احيانا

*****

والمرأة

شفاء الرجل

من حزنه وسقمه وبؤسه وعذابه وخيبته واحلامه الفاشلة

المرأة

روح الرجل

****

والرجل في حروب مستمرة

بعضها صغير وبعضها كبير

ويظن انها حروب متفرقة

وانما هي حرب واحدة

مستمرة ودائمة

ويظن

انه يفوز فيها كلها

وانما هي حروب خاسرة

ونتائجها مخيبة

وبائسة

وهو فيها مظلوم مقهور مخذول مدحور مهزوم مسلوب

ويظن انه قد فاز اخيرا

في هذه الحرب وتلك الحرب

وانما هو خاسر دائما

الا يرى ان لا احد يهنئه ويبارك له لو انه كان منتصرا

انما يغضون النظر لانهم يعرفون

انه خاسر

وانه لم يفز في هذه الحرب ولا تلك الحرب

بل انه لم يعد كما يقول عماد عبد اللطيف من هذه الحرب ولا تلك الحرب

لان لا احد ينتظرة

لايفكر بالعودة من الحرب

*******

اذا استطعت ان اقسم حياتي الى مراحل لونية

واعطيت لكل مرحلة لونا ما

كما فعل بيكاسو

فكيف ستكون الواني ترى

انا الان على مشارف السبعين

هل هي مرحلة اللون الازرق ام الرمادي

******

اللهم

اشف حفيدتي الصغيرة

مريم

وطمني عليها

وهي في طريقها لاجراء عملية ازالة الكيس الدهني فوق جفنها الايسر

اللهم

انه تقديرك

وانت المسؤول عنها

ولانملك الا الدعاء

ان تقف الى جانبها

وتبرأها سريعا

سواء بالجراحة كما ارتات طبيبتها التي ستباشر باجرائها بعد ظهر اليوم 10/11/2018

اوبدونها

انت اعرف بذلك

نحن لانريد منك الا ان تكون معها

لاننا لانحتمل رؤية براءتها وهي مكلومة

كلما نظرت اليها وجدتها شاكية محزونة

والمي يعتصر قلبي

كلما رايتها بكيت

امس ذهبنا الى قديس الكاظمية

نسالك من خلاله

ان تكون الى جانبها

ياالله

يارب

احفظها واحفظ كل حفيداتي الصغيرات

نور ونبا وثمر وساره

ومريم

احفظهن جميعا يارب

وكن الى جابنهن

هنا في حي المهندسين او حي السلام او في بسمايه

لاتتخلى عنهن

يارب

 

 

 

 

فيروز، أرزة لبنان والاستقلال المزيف        ميلاد عمر المزوغي

فيروز، أرزة لبنان والاستقلال المزيف        ميلاد عمر المزوغي

 بلد لم يعرف طعم الاستقلال منذ أواخر خمسينيات القرن الماضي, يتحكم الآخرون في مصيره بالترغيب أو الترهيب, بفعل الحروب الأهلية غادره معظم أبنائه, حملوا هموم الوطن إلى بلاد الغربة يعيشون التيه, أما من تبقى فان غالبيتهم يتاجرون بالوطن أعلنوا عمالتهم للعدو, لم تعد تهمهم العروبة تنكروا للثقافة الإسلامية نزعوها من عقولهم, فصاروا مجرد كيانات حية, يتسابقون إلى تحقيق مصالحهم الشخصية,سرقوا جهد المواطن الكادح الذي لم يعد باستطاعته تامين رزقه, يختلق النواب الذرائع, يمددون لأنفسهم كيفما يشاءون, ليظلوا أسيادا محصنين بقانون القوة التي يمتلكونها.

بلد يتحكم فيه القاصي والداني بالهمز واللمز وعن بعد وفق الظروف، ويتبجح مسئوليه بان لبنان مستقل! فعن أي استقلال يتكلمون؟ تمر أيام وأشهر دونما رئيس للحكومة أو رئيس للجمهورية، مجلس نيابي معطل,لا يقدمون على فعل شيء ولو كان بسيطا إلى أن تتم الطبخة بين اللاعبين الإقليميين.

قدم لبنان المتنوع إلى العالم,مبدعين في مختلف نواحي الأدب والفنون, أبي ماضي,جبران,سعيد عقل, الشحرورة, جوليا بطرس, مارسيل خليفة, والسيدة فيروز أو كما يحلو لنا تسميتها: سفيرتنا إلى النجوم, أحبها العرب بكل أطيافهم, لم نكن حينها نفرق بين مسلم ومسيحي, الوطنية كانت آنذاك المعيار الأساسي,شاركتهم همومهم,غنت للعذراء وابنها والقدس ومكة وجبل الشيخ,غنت للجماهير العربية حيثما حلّت ولم تغني للحكام,لم يجرؤ من يدعون الحرص على فلسطين التاريخية بالقول بأن المدينة المقدسة فلسطينية,بل يفاوض هؤلاء الأعداء لأجل الحصول على جزء بسيط من القدس, فأين هؤلاء من فيروز.

ذكرى ميلاد فيروز21 نوفمبر يسبق ذكرى عيد الاستقلال بيوم,عيد ميلادها وحّد اللبنانيين بقدر ما فرقهم ساستهم,اللبنانيون يعيشون أعواما حالكة السواد بفعل تصرفات ساستهم التي تنم عن عدم قدرتهم إن لم نقل رغبتهم في تلبية احتياجات المواطن والحد من التدخل الخارجي في الشأن الداخلي اللبناني، لم يعد لبنان بلدا موحدا بل 18دولة أو يزيد حسب طوائفه ومذاهبه, ولأسباب نجهل بعضها اعتكفت وفي قلبها غصة بشان ما يجري بالوطن العربي.

انحازت السيدة فيروز إلى الخط المحافظ على انجازات زعمائه التاريخيين في زمن الانحطاط والتفاخر بالعمالة للعدو، صرح بعض العملاء بان الأعداء يعاملونه كالكلب المسعور بعد خدماته الجليلة التي قدمها لهم على طبق من ذهب، انحيازها لم يعجب البعض ولكن “يا جبل ما يهزك ريح”، بل هم الذين اهتزوا وسقطوا في مستنقع الخيانة وباعوا أوطانهم بأبخس الأثمان.

تحية إلى فيروز العابرة للطوائف في عيد ميلادها،ونتمنى عليها ان تمتعنا بأغانيها الجميلة وطلتها الرائعة لنفرج عن همومنا،علنا ننسى ولو للحظة واقعنا المر، وتسافر بنا إلى عالم آخر، علّ أغانيها تحدث لنا صدمة فنفيق وننفض عنا غبار الذل العار والمهانة،ستظل السيدة فيروز شامخة ومحفورة في قلوب الملايين من العرب الذين أسعدتهم بحفلاتها الفنية في معظم البلاد العربية، لقد أصبحت فيروز معلما من معالم لبنان، كشجرة الأرز بل أكثر.

في مثل هذا اليوم ولد الفنان المصرى محمود مرسى

في مثل هذا اليوم ولد الفنان المصرى محمود مرسى.

ولد الفنان المصرى محمود مرسى
اسمه الكامل محمود مرسي محمد تزوج مرة واحدة فقط من الفنانة سميحة أيوب وله ولد واحد اسمة علاء.
التحق بالمدرسة الثانوية الإيطالية بالإسكندرية القسم الداخلي وبعد تخرجه في المدرسة الثانوية التحق بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية قسم الفلسفة.
بعد تخرجه من الجامعه عمل مدرساً إلى أن استقال منه وقرر السفر إلى فرنسا ليدرس الإخراج السينمائي وأمضي خمسة أعوام حتى إنتهت أمواله فغادرها إلى لندن وعمل هناك بهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي وبعد سبعة شهور من تعيينه حدث العدوان الثلاثي فقرر العودة إلى مصر والتحق بالبرنامج الثاني بالإذاعة المصرية.
بعدها عمل مخرجاً بالتلفزيون المصري ومدرساً للتمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية بالقاهرة. 
في عام 1962 بدأ بالعمل السينمائي في فيلم أنا الهارب للمخرج نيازي مصطفى.
كان مثقفاً وقارئاً جيداً له أصدقاء قليلون ومن الجدير بالذكر أنه كتب نعيه بنفسه ذاكراً فيه أسماء أقرب الناس إليه وهم أصدقاء العمر. 
برع في أدوار الشر وخاصة في دور “ضابط السجن فتحي عبد الهادي” في فيلم ليل وقضبان مع سميرة احمد ومحمود ياسين وفي دور “بدران” في فيلم امير الدهاء مع فريد شوقي وكذالك دور “عتريس” في فيلم شئ من الخوف.

دجلة واليسو والمصالح الوطنية والفرات

نهرُ دجلة على وشك الجفاف .
والفراتُ كذلك .
لماذا نبدو – كعراقيّين ، مصدومون بذلك ؟
هل هذه مُفاجأة ؟
سدود تركيا ، كما سدود ايران ، كما سدّ النهضة في اثيوبيا ، هي جزء من منظومة الدفاع عن المصالح الوطنيّة العُليا ، و عنصرٌ رئيس في استراتيجيّة الأمن القومي لهذه البلدان .
كلّ شيءٍ حول هذه السدود ، وطاقاتها الخَزْنيّة ، وما يتعلّقُ بحجم الاطلاقات المائيّة الى دول “المَصَبّ” بعد استكمال بناءها ،معروفٌ ومُعلَنٌ منذ عقود، وعقود عديدة.
لا أسرار في ذلك ، ولا “مؤامرات” .. فلماذا نملأُ العالمَ بالعويل ، بدلاً من غَمْرِ أرضنا بالماء ؟
سمعتُ و قرأتُ قبل أربعينَ عاماً (كما سمعَ وقرأ غيري ) أنّنا سنكونُ مُضطَرّين “مستقبلاً” لمقايضة كلّ برميلِ نفطٍ ببرميل ماء .. بل ومقايضة كلّ قطرةِ دَمٍ بقطرةِ ماء!.
لذا فإنّ “معاهدة الماء مقابل النفط” قادمةٌ لا محالة ، فإنْ لم “يعجبنا” ذلك ، فالدمُ سيكونُ مقابل الماء ، وهذه هي المُعاهدةُ – المُعادَلَةُ الحتميّة القادمة ، التي ستأتي قريباً ، وقريباً جدّاً ، وأقربُ ممّا نتصوَرُ ونعتقِدُ بكثير .
لا مصالح سياديّة “وطنية”عليا لدينا .. و لَمْ نُشيّد سدّاً واحداً منذ أربعينً عاماً .. ونهدرُ ماء النهرينِ لعقودٍ طويلةٍ في البحر .. فلماذا نملأُ العالمَ بالعويل ، بدلاً من غَمْرِ أرضنا بالماء ؟
نحنُ نُجيدُ “تحاصُصَ” السلطة والثروة والمناصب والنفوذ .. و يقتلُ بعضنا بعضاً من أجلها ، ونتمزّقُ ونتفَرّقُ و ننقَسِم ، و نتشظّى .. ولكنّنا لا نعرفُ كيف ندافعُ بشرَفٍ عن ذرّة ترابٍ واحدةٍ ، ولا عن قطرةِ ماءٍ ، في أرض السواد العظيم.
نحنُ لا ننظرُ الى ما هو أبعدُ من أنوف مصالحنا ، ومناصبنا ، ومساوماتنا حول تقاسُم الريع .. ونأتي الآنَ لنخدعَ الناس بأنّ “الدولة” العراقيّة ستجتمعُ ، بقضّها و قضيضها و “قوارضها” لمناقشة هذه الفجيعة .
هل هذه أوّل فجيعة ؟ هل هذه أوّل نكبة ؟ هل هذه أوَل نكسة ؟ هل هذه أوّل هزيمة ، هل هذا أوّل انحطاط ؟ هل هذا هو اوّل عطَشٍ وأوّلُ جوع ؟؟
لا طبعاً .
ولكنّنا كـ “أُمّةٍ” ميّتَةٍ ، لا نُجيدُ سوى التدليس ، وننسى انّ هناك تاريخ ، ونتجاهلُ أنّ لهذا العالم ذاكرةٌ لا تغفِرُ ، و لا تُجامِل ، ولا يمكن طمسها في رمال صحراءنا الكبرى ، التي خلقناها بأيدينا ، وغَفْلَتنا ، وقلّة حيلتنا ، و هواننا على الدول والناس .
دولةٌ لا نفط فيها ، وفيها الكثير من مصادر الماء . دولة تُعاني من تداعياتٍ ظروفٍ جيوسياسيّة غير مؤاتيّة ، ويتعرضُ اقتصادها لضغوطٍ شديدة .. و تتراجعُ قيمة عملتها يوماً بعد آخر .. ويستهلكُ الكثير من مواردها الماليّة ، استيراد الطاقة من الخارج .. فما الذي تتوقَعّون منها ان تفعل ؟
ستمارِسُ الضغط خدمةٍ لمصالحها الوطنيّة و القوميّة العليا . فهل هذا عيبٌ .. أم عار ؟
ستجلسون معها (زراعةً وخارجيّةً وموارد مائيّة) ، وستقولُ لكم : النفط مقابل الماء ، أيّها “الأصدقاء” الأعزّاء!.
و ستقبلون .
ستقبلون حتماً .
وليس مُهمّاً كيف سيحصلُ ذلك .. وليستْ مهمّةً التفاصيل .
و قديماً قال اهلنا “القدماء” جدّاً : الذي لا يعرِف تدابيره .. ستأكلُ حُنطتهُ شعيره .
و أهلنا قالوا ذلك ، لأنهم كان يمتلِكون حنطةً وشعيراً ، يُقايِضون بها صروف الزمان .
أمّا نحنُ .. “الديموقراطيّونَ – التعدّديّون – الاتّحاديّون” .. فلا حنطة لدينا ، ولا شعيرً .. ولا عُشبَ ..
ولا حتّى ماء .

لولا اذان الفجر

لولا اذان الفجر… ومؤذن صلف طموح

ورضيع ابن كلب

وعصفور لحوح

ماتركت الذي بيدي

ولا الذي في شفتي وبين اسناني يئن

ولا التي تحتي  تنوح

علاء العبادي

بغداد 23 ايار 2018

متحف المتروبوليتان

تم في مثل هذا اليوم إفتتاح متحف المتروبوليتان.

متحف المتروبوليتان للفنون هو متحف فنون يقع في سنترال بارك في نيويورك أسس 1870 وتم افتتاحه في 20 فبراير عام 1872 و يعتبر من أشهر وأضخم متاحف العالم ، يحتوى على أثار من جميع الحضارات وهو يفوق اللوفر بمراحل من حيث الضخامة  ، بني هذا المتحف بطراز معماره القوطى أخذ بالاتساع شيئا فشيئا حتى أصبح واحدا من أكبر متاحف الفن في العالم ، ومن الممكن أن تشاهد فيه ما يعكس ثقافات شعوب عدة بدءا من الفن الآشوري والمصري ومرورا بفن فلورنسا وحتى ما يعكس ثقافة غينيا بيساو الجديدة وهضبة التبت الصينية ، ويعتبر متحف المتروبوليتان للفن أكبر متاحف الولايات المتحدة وهو الأكبر في مدينة نيويورك وهو من المتاحف الكبيرة في العالم  ، تبلغ مساحة المتحف أكثر من مليوني قدم مربع ويضم أكثر من 3ملايين قطعة من الفن الحديث والقديم من مختلف دول العالم ويضاف إلى ذلك أن هذا الصرح يضم أيضا قطعا من الآلات الموسيقية والعسكرية المتنوعة تعود إلى فترات زمنية من تاريخ البشرية ، فهو لم يقتصر على الأعمال الفنية وإنما تجاوز ذلك ليشمل عرض آلات موسيقية وعسكرية وأثاث قديم إضافة إلى جناح خاص بتطور الأزياء حتى العصر الحديث  ، ويضم مجموعة من أزياء مغنيي ومغنيات الأوبرا والبعض منها لمصممي أزياء معروفين ومنهم الإيطالي الراحل فرساشي ، وإذا تميز متحف المتروبوليتان بحيازته على مجموعة كبيرة من الفن المصري والآشوري القديم غير أنه يتفاخر بأكبر مجموعة لديه من الفن الإسلامي.

يشمل هذا المتحف العديد من الاجنحة وقد توزعت أجنحة المتحف على قاعات خاصة كبيرة منها جناح خاص بالثقافة والفن الأميركيين بدءا من القرن السابع عشر وحتى بدايات القرن العشرين ، فيوجد جناج خاص بالفن الاسلامي إفتتح منذ القرن السابع الميلادي وحتى القرن التاسع عشر وليس من المبالغة القول إن الجناح يقدم رؤية شاملة للفن الإسلامي. فالجناح يحتوي على أعمال فنية تمثل مراحل مختلفة من الفن الإسلامي ولا تقتصر على الخط العربي والزخارف الإسلامية وإنما تشمل أيضا قطعا فنية تعكس تطور المعمار الإسلامي وصناعة النسيج وتطور فن السيراميك ،و الجناح يضم أعمالا من العالم الإسلامي القديم من الجزيرة العربية والأندلس ومصر وسوريا والعراق والهند وفارس ومنغوليا الهندية ، وقد تكون تحفة هذا الجناح هي القاعة الدمشقية التي تجسد رفعة ما بلفه الفن الإسلامي المعماري.

وهناك جناح خاص بفن الشرق الأدنى القديم ويضم أعمالا من فترة الألفية السادسة قبل الميلاد وهي من وادي الرافدين وسورية والأناضول ولعل ما يميز هذا الجناح هي الأعمال التي تعود إلى الفترة الآشورية ومن بينها جداريات وتماثيل للثور الأشوري المجنح الشهي ، ويوجد جناح جناح كبير اخر من أهم أجنحة المتحف وهو جناح الفن البدائي ويضم أعمالا من أفريقيا ومن سكان الأميركيتين الأصليين الهنود ويحتوي على تماثيل وقطع فنية ذات مواصفات عالية من بنين نجيريا ومن شرق وجنوب أفريقيا ، ويلي هذا الجناح قاعة كبيرة خاصة بالفن الآسيوي القديم تزينها أعمالا وقطع فنية وتماثيل من جنوب شرق آسيا ومن الصين واليابان وكوريا الجنوبية، ومن ثم يأتي الجناح الخاص بالأزياء الذي يعكس تطور الأزياء في العالم ، وبعد الجناح الخاص بالفن المصري القديم والذي يضم أعمالا من المرحلة الأولى للمملكة الجديدة في مصر القديمة ولا يقتصر الجناح على أعمال السيراميك والقطع الطينية بل يضم مجموعة من التماثيل والبورتريهات لملوك المملكة الجديدة في مصر القديمة ، ويوجد جناح خاص بفن النحت والديكور الأوروبيين ويحتوي على أعمال نحتية بدءا من العصر المتوسط حتى بدايات القرن العشرين ، إضافة إلى جناح خاص فيالفن الحديث الأوروبي والأميركي وهو يضم أعمالا فنية لأشهر فناني القرن العشرين مثل ماتيس وبيكاسو وكاندنسكي ومودلياني وفرناندو ليجير وجورج براك وخوان ميرو ، ويوجد جناح خاص لآلات الموسيقى من أوروبا وإيران وأفريقيا وهو يضم آلات متنوعة من بينها البيانو والعود والجيتار وغيرها من آلات الموسيقى .