انا كريمة

اقسم عليكم بفاطمة شاهدوا الفيديو وجعلوه يدور حول العالم بلمشاركه

Posted by ‎هيئة أنصار الأمام الحسن المجتبى "عليه السلام"‎ on Donnerstag, 2. April 2015

السعودية ….بين حرب الشريعة وسلام الخديعة وبراكين الشيعة

السعودية ….بين حرب الشريعة وسلام الخديعة وبراكين الشيعة

 

أسئلة الى خدام بيت الرسول ……المملكة العربية السعودية

تزاحمت في رأسي الأفكار حتى تبلورت الى حقائق وبدأت أعيد التنقيب في مشجارتنا القديمة والبحوث لأكثر من شهرين حتى أكتب مقالي هذا …

كنتُ لسنوات اتحاشى في يوماً ما اقف هذا الموقف لكن أساليب التهديد والوعيد التي بدأت تتوالى علي بعد نقدي للحرب على اليمن بخصوص المملكة العربية السعودية اخذ منعطف اخر .

عندما سجلت المنظمة الدولية للتحقيق بالأنساب والقبائل العربية كانت الغاية أن يطلع العالم الغربي على اللحمة العربية للقبيلة وماهية تكويناتنا العشائرية التي أنطلق منها العالم والشاعر والمثقف والسياسي وووو
وأن مهما أختلفت الأسماء والتفرعات القبيلة تبقى العروبة محراباً للتكاتف بكل أنواعه وأننا عرباً حتى النخاع ولكي نعيد الجيل الى نصابه حتى تذوب أفكار التفرقة تحت مسمى انت سني وانا شيعي وانت وهابي وانا رافضي وانت مسيحي وانا مسلم وووو

والحقيقة كلنا بشر نخضع لعدالة الخالق لكنني واجهتُ العداء المبطن من الدول العربية قبل غيرها والمضحك المبكي أن النمسا دولة اوربية فهمت رسالتي لكن العرب لم يفهموا الهدف بل أصبحنا مصدر قلق لهم ….لأننا نعتمد على الحقيقة وبحوث تم تجمعيها خلال 60 عام بينها النادر والمفقود والوحيد من المشجرات والبحوث والكتب وقد كلفت هذة مبالغ مهولة …. أشترينا تاريخ شعوب وحضارات وأمم وقبائل وصلات دم بالمقابل هذة  الأمم التي مازالت لا تعرف رأسها من قدمها تعيش على أوهام الحكام ومداحي البلاطات .

فوجئنا بتاريخ قبائل مزيفة وانساب باطلة وتفاخرنا بمن صان نسبه وسعى للتمسك به وهم قلة ..دول تدعى العلم والثقافة ومؤازة العصرية مع المحافظة على النسب الأصيل وهذا في الظاهر لكننا أكتشفنا العكس تماماً وان كان هذا مبني على أرض رملية من الهالات والأضواء المزيفة …..
وقد كان لأحداث الشرق  أنطباعات عدة منها لماذا يهون الدم العربي على العربي نفسه اليمن أوليست جزء من هذة الأمة لماذا ننسى الدين والشريعة امام المصالح .؟؟؟

لماذا العراق ؟؟؟
لماذا سوريا.؟؟؟ ومصر وليبيا وتونس وووو فوجدتُ اجابتي فقط بين ركامات الأمس وتحت المشجرات والبحوث التي تصرخ من جهل هذة الامة …

لابد ان أعود معكم الى التاريخ  وتحديدأ تاريخ المملكة العربية السعودية  لمكانتها الأقليمية في الحرب والسلام  اليوم والامس …

موت أميرة هو فيلم وثائقي بريطاني، أنتجته شركة “أسوسيتيد تيليفجن” بالتعاون مع ” WGBH-TV

  قصة حقيقية للأميرة السعودية مشاعل بنت فهد بن محمد آل سعود 1958-1977 . تم تصوير الفلم في مصر قامت بدور الاميرة الممثلة  سوزان أبو طالب التي اليوم هي سوسن بدر وقد كان كل دورها 8 دقائق شاركها  الممثل البريطاني بول فريمان بدور المخرج الصحفي كرستوف رايدر..ونبيل الحلفي وبعض الممثلين

الاميرة هذة كانت هي  مشاعل، حفيدة الأمير محمد بن عبدالعزيز والتي أقتيدت  إلى موقف سيارات قرب بناية الملكة في جدة وأرغمت على الركوع أمام كومة رمل وأطلقوا النار على رأسها وقابلها شاب الذي كان يعشقها وهذا كان عام 1977 في تموز وبعدها تم قطع رقبة الشاب بالسيف ب 5 ضربات متتالية قطعت عنقه

 علماً ان التهمة كانت الزنا وفي مثل هذة الحالات تكون هناك محاكمات وتعدم في اماكن الأعدام الخاصة لكنها اعدامت في موقف سيارات  وجريمة الزنا يفرض عليها الرجم لكنه طريقة اعدامها كانت تصفية شخصية ولم تكن قضائية  .وفي عام 1980 انتج الفلم وتم عرضه وسبب توتر العلاقات بين برطانيا والسعودية وسُحب السفراء من البلدين .

في عام 2005 اعيد عرض الفلم رغم انه تم التفاوض على شراء حقوق الفلم لكن محاولات كانت خاسرة ….

الذي اثار حفيظة السعودية هي لقطات في فلم موت اميرة عن الاميرات السعوديات وهن يتجولن ويتصيدن الرجال …

في عام 2012 هز الشرق فلم (( ملك الرمال )) للمخرج السوري نجدت انزور وغضبت السعودية وحسبما ورد انه تم تهديد المخرج  مرات وتناول الفلم حقبة زمنية من ال سعود … وكان فيه من التاريخ الامور المهمة حتى أنه في وقتها وصلني اتصال هاتفي والتقيت شخصية مهمة طلبت من المنظمة الدولية للتحقيق بالأنساب والقبائل العربية مشجرة ال سعود ……

التي تحتوي من الاسرار الكثيرلكي تثبت مايدور وتكون الضربة ضربتين . وقد عُرض علينا شراء أنساب المملكة العربية السعودية كاملة ودول الخليج .

وقد كانت الغاية هو اثارة الضجة حول المملكة بين الفلم والمشجرات وقد كان هذا بحث اخر وامر يخص المنظمة فقط لكن سنقشع غبار الحقائق عما قريب وبالتدريج ..

وقد بات اليوم الكثير من الناس يرى في ظهور المملكة العربية السعودية هو اتفاق رجلان توحدوا هم الامير سعود  ومحمد بن عبدالوهاب في الدرعية على انه بداية للممكلكة العربية السعودية وهذا ليس بصحيح علينا العودة لتاريخ هذان الرجلان واصولهم

جاء في كتاب المعارض ناصر السعيد الذي تم اختطافه بمساعدة لبنانية فلسطينية وسعودية بعد ان اصبح مصدر قلق واصبحت له قاعدة جماهيرية لأنه اثار عدة كتب حول نسب السلطة في السعودية …واعاد نسبهم  الى يهودي اسمه «مردخاي بن ابراهيم بن موشي»

في البصرة ..

لنتذكر  فهد بن هذال شيخ مشايخ عنزة أنهُ لم يعترف بعنزية آل سعود بل كان يُكنيهم بـ ( حُمر الطرابيش ) في مُعاهدة العقير عندما كانوا يرسمون الحدود بين العراق والسعودية وقد تلاسن مع سعود حول نسبهم لقبيلة عنزة المعروفة .وهذا ماورد في عدة مودنات ووثائق وبحوث تاريخية اما عنا نحن قد راجعنا كل أنساب  ال عنزة العريقة

محمد التميمي مؤرخ الشجرة السعودية الذي رافق جون فليبي “الحاج جون” في رحلة البحث  في نجران لم يكن صادقاً في توارد الأنساب وكتاب  (نبع نجران المكين في تراث أهله الأولين) الجامع الشامل لتاريخ يهود الجزيرة العربية الذي

فيه من العبر الكثير ..تواردت عدة انباء ومصادر واحاديث حول نسب حكام المملكة العربية السعودية وكوننا محققين أنساب وردت لنا عدة طلبات حول شراء شجرة نسب ال سعود في السعودية فما كان منا الأ العودة لحقائق التاريخ مجدداً رغم يقينا من الحقيقة لكن خوفاً أن يكون هناك خطأء او شك في امر ما فيضعنا امام اللوم والعتب والخيانة العلمية التاريخية فقمنا بأعداد شجرة ال سعود من الألف الياء للمرة الثالثة  

ونقلتها أنا شخصياً الى احد الدول الأوربية وذلك لغرض أعلان بيعها لمن ينتظرها بفارغ الصبر  …حيث سنعلن  فيما بعد عن مكان وتاريخ البيع لأنه جهد شخصي لنا بعيد عن المنظمة وقد اعده عدة باحثيين ومؤرخين لم تخضع ذممهم للبيع .

جاء شاب من العائلة عبدالعزيز بن تركي آل سعود ليقول (حنّا من عنزة)، وقبلها كان الأمير سلمان يقول (ما حنا بعنوز بل من بني حنيفة)….تناقضات كبيرة وفرق شاسع لكنه علينا امر مفرغ منه .

وأصبحت هذة المقولة محط تدوال فسخر احد الناس المهمين  (اذا كان ابن سعود عنزي، فأنا قيصر الصين).

سؤال أطرحه على كل مسلم في بقاع هذة الأرض ….لماذا قامت السعودية بهدم كل مايمس ال بيت الرسول الطاهرون هل أقتصر الدين الأسلامي على الرسول فقط الم يكن لهذا الرسول الكريم ال بيت وصحابة وزوجات وأعمام عندما اختاره الله رسولاً للبشرية كان قد أختار معه أهل بيته وعشيرته وزوجاته وكل المقربون منه وأصحابه واحفاده ….

قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وصحبه وسلم: (لما خلق الله الخلق اختار العرب، ثم اختار من العرب قريشا، ثم اختار من قريش بني هاشم، ثم اختارني من بني هاشم، فأنا خيرة من خيرة) .

وروى مسلم: (إن الله اصطفى بني كنانة من بني اسماعيل، واصطفى من بني كنانة قريشا، واصطفى من قريش بن هاشم، واصطفاني من بني هاشم)

وفي حديث أخر ( قدموا قريشا، ولا تقدموها، وتعلموا من قريش ولا تعلموها )

قال عدى بن حاتم فقال رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم: (يا معشر الناس أحبوا قريشا، فإن من أحب قريشا فقد أحبني، ومن أبغض قريشا، فقد أبغضني ….)

لماذا هدمت السعودية هذة الأضرحة سؤال نطرحه على خدام ال بيت الرسول ……السعودية ولهم الشرف وكل الشرف أن يكونوا خدما لهم .؟؟؟؟؟؟

1 ـ هدم  البيت الذي ولد فيه النبي العربي محمد بن عبد الله بشعب الهواشم بمكة.

2 ـ هدم  بيت السيدة خديجة بنت خويلد، زوجة النبي أول امرأة آمنت برسالته الإنسانية.

3 ـ هدم   بيت ابي بكر الصديق ويقع بمحلة المسفلة بمكة.

4 ـ  هدم  البيت الذي ولدت فيه فاطمة بنت محمد، وهو في زقاق الحجر بمكة.

5 ـ هدم بيت حمزة بن عبد المطلب عم النبي وأول شهيد في الإسلام قال عنه النبي محبذا باستشهاده استشهاد كل من يحارب الطغيان: (أول شهيد في الإسلام حمزة وثاني شهيد من حارب حاكم ظالم وأمره ونهاه فقتله) ويقع بيته في المسفلة  بمكة.

6 ـ هدم  بيت الارقم أول بيت بدأت به رسالة الرسول نحو الأمة وكان يجتمع فيه الرسول سرا مع أصحابه حيث قامت الدعوة من هذا البيت، وفي هذا البيت تمت أول مقابلة تاريخية بعد عداء شرس بين محمد وعمر حينما أعلن عمر بن الخطاب في هذا البيت ايمانه برسالة محمد وخرج “بلال” ليؤذن بالثورة بأمر من عمر الذي قال له: “أذن يا بلال ان الدين جهرا”…

كما تمت في هذا البيت أول مقابلة لمحمد مع ـ الاشتراكي العظيم ـ خامس واحد في الإسلام ـ ابي ذر الغفاري ـ الذي شهد له النبي العربي محمد بقوله: “ما حملت الغبراء ولا أظّلت السماء ذو لهجة صادقة مثل ابي ذر الغفاري” ويقع هذا البيت بجوار الصفا بمكة… أما الآن فقد شيّد في مكانه قصر أعطى لتاجر الفتاوى السعودية الباطلة عبد الملك بن إبراهيم ليتاجر به وذريته ويفسدون…

7 ـ هدم  قبور الشهداء الواقعة في المعلى بأعلى صوته مكة وبعثروا رفاتهم .

8 ـ هدم  قبور الشهداء في بدر وكذلك هدموا مكان العريش “التاريخي” الذي نصب للنبي العربي القائد الاعظم وهو يشرف ويقود معركة الفقراء المسحوقين ضد اغنياء اليهود وقريش!…

9 ـ هدم  البيت الذي ولد فيه علي بن أبي طالب والحسن والحسين…

10 ـ اين الذهب الموجود في القبة الخضراء ..

11 ـ دمروا  بقيع الغرقد في المدينة المنورة حيث يرقد المهاجرون والأنصار من صحابة محمد وبعثروا رفاتهم… ولقد هّم بنو القينقاع آل سعود بتدمير القبة التي تظلل وتضم جثمان صاحب الرسالة محمد بن عبد الله ونبشوا ضريحه، لكنهم توقفوا حينما وقف الشعب وبعض العلماء الصالحين من شعبنا ومن كافة البلاد الإسلامية.

12- حرق المكتبة العربية بمكة المكرمة  
إذ كانت تحوي ستين ألفاً (60,000) من الكتب النادرة ، وحوالي أربعين ألف (40,000) مخطوطة ، بعضها مما أملاه النبي صلى الله عليه وسلم ، وبعضها كتبه الخلفاء الراشدون وسائر الصحابة ، ومنها ما هو مكتوب على جلود الغزلان والعظام والألواح الخشبية والرقم الفخارية والطينية ، كما كانت المكتبة تشكل في جانب منها متحفاً يحتوي على مجموعة من آثار ما قبل الإسلام وبعده.

 13 هدم  قبر للصحابي الجليل رافع بن مالك الزرقي

14 ـ على طريق الهجرة القديم بين مكة والمدينة تقع تلة جبلية شهيرة يتوسد قمتها قبر معروف طوال قرون يزعم أن السيدة آمنة بنت وهب أم النبي محمد صلى الله عليه وسلم ترقد فيه والذي طاله الهدم ايضا علما أن القرية بها

مسقط رأس الإمام موسى الكاظم (128 هجرية) حفيد سبط النبي عليه السلام.

15ـ هدم الاعمدة التي  تدل  لمعراج النبي محمد إلى السماء بالبراق في ليلة القدر.

شرت صحيفة البلاد السعودية في عددها رقم 998 للسنة الخامسة عشرة الصادر يوم الأحد 25 جمادى الأول 1370هـ، الموافق 4 مارس 1951، خبراً تحت عنوان: (مدرسة ومكتبة في الأماكن التاريخية). يقول الخبر: (تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم الملك عبد العزيز فمنح سعادة الشيخ عباس قطان الأرض البيضاء المعروفة بدار السيدة خديجة زوجة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنها، لإقامة مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم على أنقاض هذه الدار، كما تفضل فمنحه أيضاً المكان الي ولد فيه الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم لبناء مكتبة ضخمة يؤمها رواد العلم وطلابه، ويشرع هذا الأسبوع بالبناء حسب التصميم الذي وضع لذلك

المضحك المبكي أنهم يهدون ويعلنون ويتفاخرون والمسلمين في هذا الارض صم بكم ….كما هذا الاعلان

 الرياض، المملكة العربية السعودية (CNN) — تعتزم المملكة العربية السعودية إجراء اتصالات مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” خلال الفترة القليلة المقبلة، لطلب تسجيل مدينة “الدرعية” التاريخية، ضمن قائمة مواقع التراث الإنساني.

وكانت الدرعية عاصمة الدولة السعودية الأولى والثانية، و يوجد بها بيوت أثرية للأسرة السعودية المالكة، بنيت قديماً على أنقاض مدينة “حجر” عاصمة “اليمامة.”

واخيراً…………………………………………………..
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يوما فصلى على أهل أحد صلاته على الميت ثم انصرف الى المنبر فقال (إني فرطكم وأنا شهيد عليكم وإني والله لأنظر الى حوضي الآن وإني قد أعطيت مفاتيح الأرض وإني والله لا أخاف عليكم أن تشركوا بعدي ولكني أخاف عليكم أن تتنافسوا فيه)

فهل سيأتي يوماً لنجد عند قبر الرسول وعليه فلة أو هوتيل فخم …هل سيأتي يوماً لنحاسب فيه  السعودية عن صلاتنا المحمدية ام سنبقى خرسان ….سؤال لهذة الامة الخرساء العمياء ؟؟؟؟

كيف ستجيب البشرية المحمدية حول تناقضات هذا الزمن ؟؟؟

تنويه أننا قدمنا طلباً لزيارة المملكة وتفقد هذة الاماكن  لسفارة المملكة العربية السعودية في فيينا وطلبنا الذي كان مكانه سلة الحاويات في السفارة كما كنا نتوقع … كان مجرد أثبات حجة لا أكثر ..

وللحديث بقية ……………….

شيرين سباهي  رئيسة المنظمة الدولية للتحقيق بالأنساب والقبائل العربية / النمسا فيينا

ام البنين

هي فاطمة بنت حزام بن خالد بن ربيعه الكلابي أمها ثمامة بنت سهل الكلابي. وبني كلاب عشيرة من العرب الأقحاح، شهيرة بالشجاعة والفروسية تكنى بأم البنين وأم العباس ولدت في السنة الخامسة للهجرة الشريفة على أشهر الروايات.تزوجت من أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) بعد سنة 24 للهجرة الشريفة، وذلك لأن الأمير (عليه السلام) تزوجها بعد إمامة بنت زينب علي أشهر الروايات.أولادها العباس أبو الفضل، وعبد الله، وجعفر، وعثمان.. قتلوا جميعاً تحت راية الإمام الحسين (عليه السلام) في كر بلاء،أشهرهم العباس وقد كان حامل لواء أخيه الحسين (عليه السلام)، وساقي عطاشى كر بلاء،وهو أكبرهم (عليه السلام).

• كرامة المولد

يروى ان حزام بن خالد بن ربيعة كان في سفر له مع جماعة من بني كلاب، نائم في ليلة من الليالي فرأى كأنه جالس في أرض خصبة وقد انعزل في ناحية عن جماعته وبيده درة يقلبها وهو متعجب من حسنها ورونقها وإذا يرى رجلاً قد أقبل إليه من صدر البرية على فرس له فلما وصل إليه سلم فرد عليه السلام ثم قال له الرجل بكم تبيع هذه الدرة، وقد رآها في يده فقال له حزام اني لم أعرف قيمتها حتى أقول لك ولكن أنت بكم تشتريها فقال له الرجل وأنا كذلك لا أعرف لها قيمة ولكن اهدها إلى أحد الأمراء وأنا الضامن لك بشيء هو أغلى من الدراهم والدنانير، قال ما هو قال اضمن لك بالحظوة عنده والزلفى والشرف والسؤدد أبد الآبدين، قال حزام أتضمن لي بذلك قال نعم قال: وتكون أنت الواسطة في ذلك قال وأكون أنا الواسطة أعطني إياها فأعطاه إياها.فلما انتبه حزام من نومه قص رؤياه على جماعته وطلب تأويلها فقال له أحدهم ان صدقت رؤياك فانك ترزق بنتا ويخطبها منك أحد العظماء وتنال عنده بسببها القربى والشرف والسؤدد.

فلما رجع من سفره، وكانت زوجته ثمامة بنت سهيل حاملة بفاطمة أم البنين وصادف عند قدوم زوجها من سفره كانت واضعة بها فبشروه بذلك فتهلل وجهه فرحاً وسر بذلك، وقال في نفسه قد صدقت الرؤيا، فقيل له ما نسميها فقال لهم سموها: (فاطمة) وكنوها: (أم البنين) وهذه كانت عادة العرب يكنون المولود ويلقبونه في الوقت الذي يسمونه فيه وهو يوم الولادة.

ونشأت أم البنين في حضانة والدين شفيقين حنونين هما حزام بن خالد بن ربيعة، وثمامة بنت سهيل بن عامر، وكانت ثمامة أديبة كاملة عاقلة، فأدبت ابنتها بآداب العرب وعلمتها بما ينبغي أن تعلمها من آداب المنزل وتأدية الحقوق الزوجية.

• اختيار أمير المؤمنين (عليه السلام) لأم البنين

عرف بني كلاب بأنهم فرسان العرب ، ولهم الذكريات المجيدة والمواقف البطولية الرائعة في المغازي بالفروسية والبسالة والزعامة والسؤدد حتى اذعن لهم الملوك، وهم الذين قال عنهم عقيل بن أبي طالب (ليس في العرب أشجع من آبائها ولا أفرس).

وروي أن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال لأخيه عقيل (رضي الله عنه) وكان نسابة عالماً بأنساب العرب وأخبارهم: أنظر لي امرأة قد ولدتها الفحولة من العرب لأتزوجها فتلد لي غلاماً فارساً فقال له تزوج أم البنين الكلابية فإنه ليس في العرب أشجع من آبائها فتزوجها…(1)

وقيل أتى زهير إلى عبد الله بن جعفر بن عقيل قبل أن يقتل فقال له يا أخي ناولني هذه الراية فقال له عبد الله، أو فيَّ قصور عن حملها قال لا ولكن لي بها حاجة قال فدفعها إليه وأخذها زهير وأتى تجاه العباس بن أمير المؤمنين وقال يا ابن أمير المؤمنين أريد أن أحدثك بحديث وعيته فقال حدث فقد حلا وقت الحديث..

حدث ولا حرج عليك فإنما تروي لنا متواتـر الإسنــاد

فقال له أعلم يا أبا الفضل أن أباك أمير المؤمنين (عليه السلام) لما أراد أن يتزوج بأمك أم البنين بعث لأخيه عقيل وكان عارفاً بأنساب العرب فقال (عليه السلام) يا أخي أريد منك أن تخطب لي امرأة من ذوي البيوت والحسب والنسب والشجاعة لكي أصيب منها ولداً يكون شجاعاً وعضداً ينصر ولدي هذا وأشار إلى الحسين (عليه السلام) ليواسيه في طف كربلا وقد أدخرك أبوك لمثل هذا اليوم فلا تقصر عن حلائل أخيك وعن أخواتك قال فارتعد العباس وتمطى في ركابه حتى قطعه وقال يا زهير تشجعني في مثل هذا اليوم والله لأرينك شيئاً ما رأيته قط.. الخ.(2)

ولما رجع العباس من مكالمته مع شمر حين عرض عليه الكتاب الذي فيه أمان له ولأخوته استقبلته الحوراء زينب وقد سمعت كلامه مع الشمر قالت له أخي أريد أن أحدثك بحديث قال حدثي يا زينب لقد حلا وقت الحديث.

قالت أعلم يا ابن والدي لما ماتت أمنا فاطمة قال أبي لأخيه عقيل أريد منك أن تختار لي امرأة من ذوي البيوت والشجاعة حتى أصيب منها ولداً ينصر ولدي الحسين بطف كربلاء وقد أدخرك أبوك لمثل هذا اليوم فلا تقصر يا أبا الفضل.

فلما سمع العباس كلامها تمطى في ركابي سرجه حتى قطعهما وقال لها في مثل هذا اليوم تشجعيني وأنا ابن أمير المؤمنين فلما سمعت كلامه سرت سروراً عظيماً.(3)

يروى أن فاطمة قالت لأمها أني رأيت في منامي كأني جالسة في روضة ذات أشجار مثمرة وأنهار جارية وكانت السماء صاحية والقمر مشرقاً والنجوم ساطعة وأنا أفكر في عظمة خلق الله من سماء مرفوعة بغير عمد وقمر منير وكواكب زاهرة، فبينما كنت في هذا التفكير ونحوه وإذا أرى كأن القمر قد انقض من كبد السماء ووقع في حجري وهو يتلألأ نوراً يغشي الأبصار، فعجبت من ذلك وإذا بثلاثة نجوم زواهر قد وقعوا أيضاً في حجري وقد أغشى نورهم بصري فتحيرت في أمري مما رأيت وإذا بهاتف قد هتف بي أسمع منه الصوت ولا أرى الشخص وهو يقول:

بشـراك فاطــمة بـــالسادة الغــرر ثـــلاثـــة أنجــــم والـزاهـــر القمـــر

أبـــوهم سـيد فـــي الخلـق قــاطبة بعد الرسول كــذا قـد جاء في الخبـر

فلما سمعت ذلك ذهلت وانتبهت فزعة مرعوبة، هذه رؤياي يا أماه فما تأويلها

فقالت لها أمها يا بنية ان صدقت رؤياك فانك تتزوجين برجل جليل القدر رفيع الشأن عظيم المنزلة عند الله مطاع في عشيرته، وترزقين منه أربعة أولاد يكون أولهم وجهه كأنه القمر وثلاثة كالنجوم الزواهر.

فلما سمع حزام ذلك أقبل عليهما وهو مبتسم ويقول يا بنية قد صدقت رؤياك فقالت له أمها وكيف علمت ذلك قال هذا عقيل ابن أبي طالب جاء يخطب ابنتك قالت لمن قال لفلال الكتائب ومظهر العجايب وسهم الله الصائب وفارس المشارق والمغارب الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)عندها ذهب حزام إلى عقيل وهو مستبشر فقال له عقيل ما ورائك قال كل الخير إن شاء الله قد رضينا بأن تكون ابنتنا خادمة لأمير المؤمنين (عليه السلام) فقال عقيل لا تقل خادمة بل قل زوجة.

مصحف فاطمة

بينما مصحف فاطمة عليها السلام لم يحتو على شيءٍ من القرآن، وإنّما محتواهُ أمورٌ أُخرى. (الكافي للكليني 1/ 187) وتسميته بالمصحف تسميةٌ لغويةٌ بحتةٌ، فكلّ مجموعة وَرَقيّة تقعُ بين دفّتين تُسمّى >مصحفا<. (لاحظ الإتقان 1/ 58).

مناظرة فاطمة مع ابي بكر



قال أبو زيد عمر بن شبّه النميري البصري (المتوفّى سنة 262 هـ ) في كتابه تأريخ المدينة المنوّرة : حدّثنا سويد بن سعيد ، والحسن بن عثمان ، قالا : حدّثنا الوليد بن محمد ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة : أن فاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله أرسلت إلى أبي بكر تسأله ميراثها من رسول الله صلى اللهالله على رسول الله صلى الله عليه وآله ، وفاطمة عليها السلام حينئذٍ تطلب صدقة النبيّ صلى الله عليه وآله بالمدينة وفدك وما بقي من خمس خيبر .
فقال أبو بكر : إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله قال : لا نورث ، ما تركناه صدقة (1) إنما يأكل آل محمد في هذا المال ، وإني لا أغير شيئاً من صدقة رسول الله صلى الله عليه وآله عن حالها التي كانت عليها في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله ولاَعملنّ فيها بما عمل رسول الله صلى الله عليه وآله ، فأبى أبو بكر أن يدفع إلى فاطمة عليها السلام منها شيئاً .
فوجدت فاطمة عليها السلام على أبي بكر في ذلك ، فهجرته ، فلم تكلّمه حتى توفيت ، وعاشت بعد رسول الله صلى الله عليه وآله ستّة أشهر ، فلمّا توفيت دفنها زوجها علي عليه السلام ليلاً ، ولم يؤذن بها أبا بكر ، وصلّى عليها عليّ عليه السلام. (2) وفي رواية ، إنّها عليها السلام قالت له : يا أبا بكر أترثك بناتك ، ولا ترث رسول اللهالله عليه وآله بناتُه ؟
فقال لها : هو ذاك .
وفي اُخرى ، إنّها عليها السلام قالت له : من يرثك إذا مُتَّ ؟
قال : ولدي وأهلي .
قالت : فما لك ترث رسول الله صلى الله عليه وآله دوننا ؟
قال : يا بنت رسول الله ! ما ورِثتُ أباكِ داراً ولا مالاً ولا ذهباً ولا فضة .
قالت : بلى ، سهم الله الذي جعله لنا ، وصافيتنا التي بفدك .
فقال أبو بكر : سمعت النبي صلى الله عليه وآله يقول : إنّما هي طُعمة أطعمنا الله ، فإذا متُ كانت بين المسلمين .
وفي رابعة ، إنّها قالت عليها السلام : إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله أعطاني فدك .
فقال لها : هل لك على هذا بيّنة ؟
فجاءت بعليّ عليه السلام فشهد لها ، ثمّ جاءت بأمّ أيمن فقالت : أليس تشهد أنّي من أهل الجنّة ؟
قال : بلى .
قالت : فأشهد أنّ النبيّ صلى الله عليه وآله أعطاها فَدك .
فقال أبو بكر : فبرجل وامرأة تستحقينها أو تستحقين بها القضية. (3) وفي رواية خامسة ـ كما عن أبي جعفر (الباقر) عليه السلام قال : قال عليّ عليه السلام لفاطمة عليها السلام : انطلقي فاطلبي ميراثك من أبيك رسول الله صلى الله عليه وآله ، فجاءت إلى أبي بكر، فقالت : أعطني ميراثي من أبي رسول الله صلى الله عليه وآله ؟
(قال) : قال : النبي صلى الله عليه وآله لا يورث .
فقالت : ألم يرث سليمان داود ؟
فغضب وقال : النبي صلى الله عليه وآله لا يورث .
فقالت عليها السلام : ألم يقل زكريا : ( فهب لي من لدنك ولياً يرثني ويرث من آل يعقوب ) (4) .
فقال : النبي صلى الله عليه وآله لا يورث .
فقالت عليها السلام : ألم يقل : ( يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظّ الاَنثيين ) (5) .
فقال : النبي لا يورث . (6) وفي رواية سليم بن قيس عن ابن عياش في حديث له … قال : ثم إن فاطمة عليها السلام بلغها أن أبا بكر قبض فدكاً فخرجت في نساء بني هاشم حتى دخلت على أبي بكر ، فقالت : يا أبا بكر تريد أن تأخذ مني أرضاً جعلها لي رسول الله صلى الله عليه وآله وتصدق بها عليَّ من الوجيف الذي لم يُوجف المسلمون عليه بخيل ولا ركاب ؟
أما كان قال رسول الله صلى الله عليه وآله : المرءُ يُحفظ في ولده ؟ وقد علمت أنه صلى الله عليه وآله لم يترك لولده شيئاً غيرها ؟ !
فلما سمع أبو بكر مقالتها والنسوة معها دعى بدواة ليكتب به لها ، فدخل عمر ، فقال : يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وآله لا تكتب لها حتى تقيم البينة بما تدعي ؟!
فقالت فاطمة عليها السلام : نعم ، أُقيم البينة .
قال : من ؟
قالت : علي وأم أيمن .
فقال عمر : ولا تقبل شهادة امرأة أعجمية لا تُفصح ، وأما علي فيجر النار إلى قرصه ؟!
فرجعت فاطمة عليها السلام وقد دخلها من الغيظ ما لا يوصف (7) .
وفي رواية الثقفي قال : جاءت فاطمة عليها السلام إلى أبي بكر فقالت : إن أبي أعطاني فدك ، وعلي يشهد لي وأم أيمن .
قال : ما كنت لتقولين على أبيك إلاّ الحق، قد أعطيتكها، ودعى بصحيفة من أدم فكتب لها فيها .
فخرجت فلقيت عمر ، فقال : من أين جئت يا فاطمة ؟
قالت : جئت من عند أبي بكر ، أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وآله أعطاني فدك وأن علياً وأم أيمن يشهدان لي بذلك فأعطانيها وكتب بها لي ، فأخذ عمر منها الكتاب ، ثمّ رجع إلى أبي بكر فقال : أعطيت فاطمة فدك وكتبت بها لها ؟
قال : نعم .
فقال : إن علياً يجر إلى نفسه وأم أيمن امرأة !! وبصق في الكتاب فمحاه وخرقه (8) .
وفي رواية ابن طيفور (المتوفى سنة 380 هـ ) قال : وحدّثني عبدالله بن أحمد العبدي عن الحسين بن علوان عن عطية العوفي انّه سمع أبا بكر يومئذٍ يقول لفاطمة عليها السلام : يا ابنة رسول الله لقد كان صلّى الله عليه وآله وسلّم بالمؤمنين رؤفاً رحيماً وعلى الكافرين عذاباً أليماً ، وإذا عزوناه كان أباك دون النساء ، وأخا ابن عمّك دون الرجال ، أثره على كل حميم ، وساعده على الاَمر العظيم ، لا يحبّكم إلاّ العظيم السعادة ، ولا يبغضكم إلاّ الردي الولادة ، وأنتم عترة الله الطيبون ، وخيرة الله المنتجبون على الاَخرة أدلتنا ، وباب الجنة لسالكنا .
وأمّا منعك ما سألت فلا ذلك لي ؟! وأمّا فدك وما جعل لك أبوك ، فإنّ منعتكِ فأنا ظالم !
وأمّا الميراث فقد تعلمين انّه صلّى الله عليه وآله قال : لا نورث ما أبقيناه صدقة ؟
قالت عليها السلام : إنّ الله يقول عن نبي من أنبيائه : ( يرثُني ويرثُ من آلِ يعقوب ) (9) وقال : ( وورثَ سليمانُ داودَ ) (10) فهذان نبيّان ؟ وقد علمت أنّ النبوّة لا تُورَّث ، وإنّما يورث ما دونها ؟!
فمالي أمنع ارث أبي ؟ أأنزل الله في الكتاب إلاّ فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله، فتدلّني عليه !
قفال : يا بنت رسول الله صلى الله عليه وآله أنت عينُ الحجّة ، ومنطق الرسالة ، لا يدَ لي بجوابك ولا أدفعك عن صوابك ! .. (11)
عليه وآله ممّا أفاء صلى
وذكر ابن قتيبة خبر دخول الشيخين على فاطمة عليها السلام وذلك بعد تفاقم الاَمر، قال : فقال عمر لاَبي بكر : انطلق بنا إلى فاطمة عليها السلام فإنّا قد أغضبناها ، فانطلقا جميعاً ، فاستأذنا على فاطمة عليها السلام فلم تأذن لهما ، فأتيا عليّاً عليه السلام فكلّماه ، فأدخلهما عليها ، فلما قعدا عندها ، حوّلت وجهها إلى الحائط ! فسلّما عليها فلم ترد عليهما السلام.
فتكلّم أبو بكر فقال : يا حبيبة رسول الله ، والله إنَّ قرابة رسول الله أحبّ إليَّ من قرابتي ، وإنّكِ لاَحبّ إليَّ من عائشة ابنتي ، ولوددت يوم مات أبوك أني مت ، ولا أبقى بعده ، أفتراني أعرفك وأعرف فضلك وشرفك وأمنعك حقّك وميراثك من رسول الله صلى الله عليه وآله ، إلاّ أنّي سمعت أباكِ رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : لا نورث ، ما تركناه فهو صدقة .
فقالت : أرايتكما إن حدّثتكما حديثاً عن رسول الله صلى الله عليه وآله تعرفانه وتفعلان به؟
قالا : نعم .
فقالت : نشدتكما الله ألم تسمعا رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : رضا فاطمة من رضاي ، وسخط فاطمة من سخطي ، فمن أحب فاطمة ابنتي فقد أحبّني ، ومن أرض فاطمة فقد أرضاني ، ومن أسخط فاطمة فقد أسخطني .
قالا : نعم ، سمعناه من رسول الله صلى الله عليه وآله .
قالت : فإنّي أُشهد الله وملائكته أنّكما أسخطتماني ، وما أرضيتماني ، ولئن لقيت النبي صلى الله عليه وآله لاَشكونكما إليه .
فقال أبو بكر : أنا عائذ بالله تعالى من سخطه وسخطك يا فاطمة ، ثمّ انتحب أبو بكر يبكي ، حتى كادت نفسه أن تزهق ، وهي تقول : والله ، لاَدعون الله عليك في كلّ صلاة أصليها .
ثمّ خرج باكياً فاجتمع إليه الناس ، فقال لهم : يبيت كلّ رجل منكم معانقاً حليلته ، مسروراً بأهله ، وتركتموني وما أنا فيه ، لا حاجة لي في بيعتكم ، أقيلوني بيعتي…
قال : فلم يبايع علي كرّم الله وجهه حتى ماتت فاطمة عليها السلام ، ولم تمكث بعد أبيها إلاّ خمساً وسبعين ليلة. (12)

____________
(1) راجع : زاد المسير لابن الجوزي : ج 5 ص 209 ، صحيح البخاري : ج 5 ص 114 ـ 115 ، البداية والنهاية لابن كثير : ج 5 ص 285 و 290 ، اللآلىء المصنوعة للسيوطي : ج 2 ص 442 ، الرياض النضرة للطبري : ج 1 ص 190 ـ 192 ، فتح الباري لابن حجر : ج 12 ص 6 ـ 7 عليه السلام .
(2) وممّن ذكر هذا الخبر أيضاً : السمهودي في وفاء الوفاء : ج 3 ص 995 ، السقيفة وفدك ، لاَبي بكر الجوهري : ص 105 (وقد روى الخبر عن أبي زيد عمر بن شبّه راوي الحديث) وعنه أيضاً شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : ج 16 ص 217 ، كشف الغمّة للاَربلي : ج1 ص477.
(3) تاريخ المدينة المنورة لابن شبّه : ج 1 ص 196 ـ 200 ، وفاء الوفاء للسمهودي : ج 3 ص 999 ـ 1001 ، السقيفة وفدك لاَبي بكر الجوهري : ص 105 و 107 (وقد رواه أيضاً عن أبي زيد راوي الحديث) وعنه أيضاً شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : ج 16 ص 219 ، فتوح البلدان للبلاذري : ص 44 ـ 45 .
(4) سورة مريم : الآية 5 .
(5)
سورة النساء : الآية 11 .
(6) كشف الغمّة في معرفة الاَئمّة : ج 1 ص 478 .
(7) بحار الاَنوار : ج 28 ص 302 ـ 303 ح 48 وج 43 ص 198 ح 29 .
(8) تلخيص الشافي للطوسي : ج 3 ص 124 ـ 125 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : ج16 ص 274 .
(9) سورة مريم : الآية 5 .
(10) سورة النمل : الآية 16 .
(11) بلاغات النساء لابن طيفور : ص 18 ـ 19 ، أعلام النساء لكحالة : ج 4 ص 118 ـ 119 .
(12) الاِمامة والسياسة لابن قتيبة : ج 1 ص 20 ، أعلام النساء لكحالة : ج 4 ص 123 ـ 124، وقد ذكر نتفاً ومقاطع من هذه المناظرات التي جرت بين فاطمة الزهراء عليها السلام والخليفة كلٌ من : الذهبي في تاريخ الاِسلام : ج 3 ص 23 ـ 24 ، والحموي في معجم البلدان : ج 4 ص 239 (عند ذكره فدكاً) وكحالة في أعلام النساء : ج 4 ص 124 ، وابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة : ج 16 ص 214 ـ 220 وص 230 و 232.

مناظرة عائشة وحفصة مع عثمان

قال ابن شاذان في الاِيضاح : وروى شريك بن عبدالله في حديث رفعه : إنّ عائشة وحفصة أتتا عثمان حين نقّصَ أمهات المؤمنين ما كان يعطيهنّ عمر ، فسألتاه أن يعطيهما ما فرض لهما عمر !
فقال : لا والله ما ذاك لكما عندي .
فقالتا له : فأتنا ميراثنا من رسول الله صلى الله عليه وآله من حيطانه (1)؟
وكان عثمان متكئاً ، فجلس ، وكان عليّ بن أبي طالب عليه السلام جالساً عنده ، فقال : ستعلم فاطمة عليها السلام أنّي ابن عمّ لها اليوم ، ثمّ قال : ألستما اللّتين شهدتما عند أبي بكر ، ولفقتما معكما أعرابيّاً يتطهر ببوله ، مالك بن الحويرث بن الحدثان (2) ، فشهدتم أنّ النبي صلى الله عليه وآله قال : إنّا معاشر الاَنبياء لا نورّث ، ما تركناه صدقة (3) ، (حتى منعتما فاطمة ميراثها ، وأبطلتما حقّها ، فكيف تطلبن اليوم ميراثاً من النبي صلى الله عليه وآله ) ؟!
فإن كنتما شهدتما بحق فقد أجزت شهادتكما على أنفسكما ، وإن كنتما شهدتما بباطل ، فعلى من شهد بالباطل لعنه الله والملائكة والناس أجمعين .
فقالتا : يا نعثل (4)، والله لقد شبّهك رسول الله صلى الله عليه وآله بنعثل اليهودي !!
فقال لهما : ( ضَرَبَ اللهُ مَثلاً للذينَ كفرُوا امرأةَ نوحٍ وامرأةَ لوط ) (5) فخرجتا من عنده … (6)
____________
(1) وليست هذه المطالبة الاَولى لهن بميراثهن من رسول الله صلى الله عليه وآله بل سبق وأن طالبن بميراثهن في زمن الخليفة الاَول ، وممن روى ذلك : أبو زيد البصري (ت 262 هـ ) في كتابه تاريخ المدينة المنورة : ج 1 ص 205 ، وابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة : ج 16 ص 210، عن كتاب السقيفة وفدك لاَبي بكر أحمد بن عبد العزيز الجوهري ، قال : قال أبو بكر ـ بسنده ـ عن عائشة أن أزواج النبيّ صلى الله عليه وآله أردن لمّا توفي أن يبعثن عثمان بن عفان إلى أبي بكر يسألنه ميراثهنّ ـ أو قال : ثُمنهنّ ـ قالت : فقلت لهنّ : أليس قد قال النبيّ صلى اللهالله عليه وآله عثمان بن عفان إلى أبي بكر يسألُ لهن ميراثهن من رسول الله صلى الله عليه وآله ممّا أفاء الله عليه …الخ .
وأيضاً رواه البخاري في صحيحه في (كتاب المغازي ب حديث بني النضير) ج 5 ص 115 .
أقول : والذي يظهر من هذه الاَخبار ، أن قبول عثمان للذهاب إلى الخليفة فى المطالبة بميراثهنّ ، وعدم ردعه لهن ، صريح في عدم تعويله وتصديقه للخبر المروي ، نحن معاشر الاَنبياء لا نورث ، وإلاّ لاحتج عليهن به ، ويكفيه عذراً في عدم الذهاب . إلاّ أن يقال لم يكن على دراية بالخبر ولم يعلم به بعد ، وذلك بعيد إذ من المقطوع به انّه كان مطلعاً بما جرى بين الخليفة والزهراء عليها السلام في مطالبتها بفدك ، واحتجاج الخليفة بهذا الحديث الذي تفرّد به ، وعلى رواية أخرى رواه معه مالك بن أوس بن الحدثان . كما نصّ على ذلك أيضاً ابن أبي الحديد في شرح النهج : ج 16 ص 245 .
(2) روي عن حنان بن سدير قال : سأل صدقة بن مسلم أبا عبدالله عليه السلام ـ وأنا عنده ـ فقال : من الشاهد على فاطمة عليها السلام بإنها لا ترث أباها فقال : شهدت عليها عائشة وحفصة ورجل من العرب ، يقال له : أوس بن الحدثان ، من بني النضير ، شهدوا عند أبي بكر بأنّ رسول الله صلى الله عليه وآله ، قال : لا أروث ، فمنعوا فاطمة عليها السلام ميراثها من أبيها صلى الله عليه وآله ، عن قرب الاِسناد للحميري: ص 99 ح 335 ، وعنه بحار الاَنوار : ج 22 ص 101 ح 59 .
(3) تقدّمت تخريجاته .
(4) فقد روى المؤرخون أنّ عائشة كانت من أشدّ الناس على عثمان ، وكانت تسميه نعثلاً . راجع في ذلك : شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : ج 6 ص 215 ـ 217 ، تاريخ الاَمم والملوك للطبري : ج 4 ص 459 ، الكامل في التاريخ لابن الاَثير : ج 3 ص 206 .
(5) سورة التحريم : الآية 10 .
(6) الاِيضاح لابن شاذان : ص 139 ـ 142 ، الاَمالي للشيخ المفيد : ص 125 م 15 ح 3 ، كشف الغمّة في معرفة الاَئمّة للاَربلي : ج 1 ص 478 ـ 479 .
عليه وآله : لا نورث، ما تركناه صدقة . ومثله أيضاً في ص 223 ، عن عائشة قالت : أرسل أزواج النبي صلى