ياوطني

وانت ياوطني

قلبي

وعقلي

وروحي

واحلامي التي لاتنتهي

وقرة عيني

ودمعتي

ومهجتي

وقبلتي

   وقبلتي الاولى

وقبلتي الاخيرة

وغضبي

وفرحتي

وحزني

واهاتي

ولانك ياوطني ماتزال هناك

لانك لم تتخلى عني ابدا

ولم تهجرني

ولم ترحل

لانك لست صفحة للتواصل

ولم تكن ابدا صديقا افتراضيا

لانك ماتزال معلقا في السماء مثل قمر عنيد

وشمس لاتمل

لانك لست خاتم الخطوبة او خاتم الزواج

لست هاتفي النقال

اومسبحة الصلاة

انت ياوطني

شعاع الشمس في ماء بارد

وشهقة الام

وحوار النجوم

لانك ياوطني

تصنع لنا التاريخ

كل يوم

وتموت من اجلنا كل يوم

وتحيا من اجلنا

كل يوم

ونحن

لانفعل اي شيء

ياوطني

 

علاء العبادي

سويسرا

كانون الثاني

2017

لم اكن وحيدا ابدا

لو انك كنت راعي بقر

في الغرب الامريكي

وحيدا دائما

بلا وطن حقيقي

بدون امراة

ولا احد ينتظرك

بلا اصدقاء

تدعي الشجاعة

والجراة

تزعم انك رجل

لايرغب باي شيء

لايريد شيئا

انك بلا احلام

تحدق بالسماء

اين ذهبت كل تلك النجوم

ياسماء

هل تعلمين

اين يسقط المطر

واين ترقص النجوم

واين يسهر القمر

هل تعلمين ماذا يحدث

في قلبي

منذ اكتشاف القارة

لم اكن وحيدا ابدا

 

علاء العبادي

كيزفيل  – سويسرا

كانون الثاني

2017

تعالي

تعالي

كوني معي

عيشي معي

اضحكي

ودعينا نبكي معا

قبل ان يبدا موسم الهجرة الى الشمال

دعينا نستمتع قليلا

بالشمس

والبحر

والقمر

كوني معي دائما

احبيني

كانني زهرة وحيدة

كانني عصفور سعيد

احبيني

كالقمر

كالبحر

كالشمس

ولاتملي مني

مازالت رائحتي طيبة

وانفاسي جميلة

ونجومي معلقة في السماء

لاتلمع الا من اجلك

واحيانا من اجلي

 

كيزفيل – سويسرا

كانون الاول

2016

 

ياحبيبي

ياحبيبي

امسح دموعك

انت لن تموت الان

الرحلة لم تنتهي بعد

مادامت هناك سماء

وشمس تشرق كل يوم

وسماء مليئة بالنجوم

وعصافير مهاجرة

وموسيقى

وغجر

وامراة بين ذراعيك

وقبلات لاتنتهي

وامراة تحبها

وامراة تحبك

وتشريب احمر

وسمك

وصغار يلعبون

وانهار تجري

ونخيل

فانك لن تموت قريبا

ليس الان

ربما غدا

بعد ان ينتهي زمن الخوف

ربما

 

كيزفيل – سويسرا

كانون الاول

2016

قمر بعيد

104

علاء العبادي

 

قمر بعيد

وسماء موحشة وجليد

وقلوب تغرق في صمت البحر

تتردد في الاختيار كما يتردد عصفور صغير

ايتها السيدة التي افكر في اختراقها كل ليلة امام العصافير هل تنامين معي الليلة امس فكرت بالانتحار وترددت مرتين قبل طلوع الفجر

تموز2016

فينوس

فينوس

علاء العبادي

 

انت لاتشبهين فينوس

حتى عندما كنت صغيرة

كنت اجمل من ليلى العطار

واجمل من سعاد العطار

ووجهك واحد

لم يتغير

حتى بعد ان قررت التحجب

وبدات بصبغ الشعر الابيض

بلون البورغوندي

وتعلمت الطبخ السريع

بقيت اجمل

من الايطالية التي انسى اسمها دائما

اجمل من سهوب سيبريا

وتلال اسبانيا

واجمل من قمر فوق حلب

وانا احبك

لانك لاتشبهين فينوس

 

حزيران 2016

مامعنى الاصلاح

عماد عبد اللطيف سالم

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=514674

كنتُ أتمشّى مع صديقي على نهر دجلة . فلمحتُ “أحدَهُم” ينظرُ من نافذة سيارتهِ بحبور ، وحولهُ حُرّاسٌ كثيرون ، سدّوا علينا شاطيء النهر .
قلتُ لصديقي : أنظُرْ الى هذا التكنوقراط ، الكابينيّ ، المَحُزوم ، المتوازِنُ ، المكوّناتيّ ، الإثنيّ ، التناحريّ ، المُمثّلُ لقوى البرجوازيّة الصاعدة ضدّ الاقطاعِ المُنفَلِتِ ، الكائنُ ثلاثيّ الأبعاد فائق الجَودة HD ، البروليتاريّ الرثّ المُعدّل جينيّاً ، الذي يطلُّ علينا من “جكسارتهِ” من اجل الإصلاح !!!!
فقالَ صديقي : ما معنى “الإصلاح” ؟؟!!
*
كان النحوي المعروف أحمد بن سيلجون
يتمشى مع صديقه على نهر دجلة ،
فلمح فتاة تنظر من نافذة بيتٍ فقال :
انظر إلي هذه الدعجاء الفيحاء السويجاء الوركاء
الناهد الهرطل البنجويش السوتحيش
الكاعب الراتب الريفون ،
تطل من طويقتها الهرطاقة الرطاقة و كأنها قمر !!!!
فقال صديقه : ما معنى قمر ؟!
.