حكاية اغنية لاتكذبي


كان الشاعر كامل الشناوي (ابن عم الفنان كمال الشناوي) مغرم في حب الفنانه
(نجاة الصغيره) أحبها كما لم يحب عاشق من قبل .. هام بها لدرجة الجنون
وكان يسمع ممن حوله بأن نجاة تخونه .. لكنه كان يثور على كل من يذكرها امامه بسوء
ولسان حاله يتمثل في قول الشاعر
عين المحب عن كل عيب كليلة….. ولكن عين السخط تبدي المساويا
او كما قال آخر
( تُكذّب فيك كل الناس عيني )

يقول مصطفى أمين (صاحب هذه القصه) كنت انا والملحن (لايحضرني اسمه ولكن أعتقد انه الموجي)
نجلس في بيت الفنان عبدالحليم حافظ ودخل علينا كامل الشناوي في حاله
نفسيه سيئه للغايه .. سألناه عن مايزعجه فلم يجيب على تساؤلاتنا واتجه
الى غرفة المكتب دون ان يتحدث مع احد وكان يوجد في غرفة المكتب خط تليفون
قام كامل بإجراء إتصال مع الفنانه نجاة
وكان هناك تليفون آخر في الصالون وكنت انا والموجي (اعتقد) نستمع للمكالمه
كان كامل يتكلم بقلب ممزق .. والعبرات تخنق صوته
نجاة انا كتبت قصيده ونفسي اسمعها لك
والله صحيح ياكامل .. طيب قول
اسمعي :

لا تكذبي

لا تكذبي…
إني رأيتكما معا
ودعي البكاء فقد كرهت الأدمعا
ما أهون الدمع الجسور إذا جرى
من عين كاذبة فأنكر وادعى
إني رأيتكما..
إني سمعتكما..
عيناك في عينيه
في شفتيه، في كفيه، في قدميه
ويداك ضارعتان
ترتعشان من لهف عليه
لا تكذبي..
تتحدّيان الشوق بالقبلات
تلسعني بسوطٍ من لهيب
بالهمس.. بالآهات
بالنظرات.. باللفتات..
بالصمت الرهيب..
ويشبّ في قلبي حريق
ويضيع من قدمي الطريق
وتطلّ من رأسي الظنون
تلومني وتشدّ أذني
فلطالما باركت كذبك كله
ولعنت ظنّي.
لا تكذبي..
ماذا أقول لأدمع سفحتها أشواقي إليكِ ؟
ماذا أقول لأضلع مزقتها خوفا عليك ؟
أأقول هانت ؟
أأقول خانت ؟
أأقولها..
لو قلتها أشفي غليلي
يا ويلتي.. لا لن لأقول أنا، فقولي
لا تخجلي. لا تفزعي مني فلست بثائر
أنقذتني من زيف أحلامي
وغدر مشاعري
فرأيت أنك كنت لي قيدا
حرصت العمر ألا أكسره
فكسرته
ورأيت أنك كنت لي ذنبا
سألت الله ألا يغفره
فغفرته
لاتكذبي..
كوني كما تبغين
لكن لا تكوني
فأنا صنعتك من هواي
ومن جنوني
ولقد برئت من الهوى ومن الجنون

***
ردت نجاة اللااااااه دي قصيدة روعه انا ح أغنيها
لم يتمالك كامل نفسه اقفل الخط وانهمر بالبكاء
يقول مصطفى أمين كل حرف قاله كامل في القصيدة حقيقي بعد ان رأى حبيبته في أحظان (انيس منصور)
قام الموجي بتلحين الأغنيه فوراً وأداها عبدالحليم حافظ
العجيب ان نجاة اصرت على أداء الأغنيه بنفس اللحن
بحجة ان كامل اعطها القصيده أولاً
وعجبي….!!!

ومات كامل الشناوي ومضت السنون وقابل الصحافي مصطفى أمين المطربة التي
كان يعشقها كامل الشناوي فقال لها لقد كرهتها منذ قصيدة لاتكذبي فأجابته :انني لم
أحبه ..هو الذي كان يحبني
فقال لها مصطفى : أنت قتلته
قالت لا هو الذي انتحر .. هل انتحر حبا ,سألها , فقالت : بل انتحر غيرة
ولم يصدقها مصطفى أمين