إغتيال أبو مصعب الزرقاوي قائد تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين 2006

إغتيال أبو مصعب الزرقاوي قائد تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين

في مثل هذا اليوم مقاتلات إف-16 فايتنج فالكون الأمريكية تقصف مخبأ أبو مصعب الزرقاوي وترديه قتيلا.
قاد معسكرات تدريب لمسلحين في أفغانستان. 
اشتهر بعد ذهابه إلى العراق ولكونه مسؤولا عن سلسلة من الهجمات والتفجيرات خلال حرب العراق. 
أسس ماسمي بتنظيم “التوحيد والجهاد” في التسعينيات والذي ظل زعيمه حتى مقتله في يونيو 2006. 
كان الزرقاوي يعلن مسؤوليته عبر رسائل صوتية ومسجلة بالصورة عن عديد الهجمات في العراق بينها تفجيرات انتحارية وإعدام رهائن. 
عرف لاحقا كونه زعيم تنظيم مايسمي “قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين” الذي هو فرع تنظيم القاعدة في العراق بعد أن “بايعت” جماعة “التوحيد والجهاد”  أسامة بن لادن عام 2004.

اليوم في التاريخ

2 مايو: عيد العلم في بولندا  · يوم المُعلم في إيران

لا إطار

الاكثر شرا

استطلاع : صدام وهتلر وبن لادن الاكثر شرا في العالم وبوش الأكثر كراهية

أظهر استطلاع للرأي شمل طلبة جامعيين في 37 دولة تصدر الرئيس المقبور صدام حسين والزعيم النازي أدولف هتلر وزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن قائمة الشخصيات الأكثر شرا في العالم.

وشمل استطلاع لآراء أكثر من 7000 طالب في 37 دولة بينها الأرجنتين وباكستان وكوريا الجنوبية وإيطاليا والولايات المتحدة أن الزعيم النازي أدولف هتلر والرئيس العراقي الراحل صدام حسين وأسامة بن لادن في صدارة مراتب قائمة الأشرار حيث عُرف عن هذه الشخصيات الثلاث بأنهم زعماء دمويين تسببوا بمقتل ملايين البشر.

  استطلاع الرأي الذي شمل طلبة جامعيين تتراوح أعمارهم في بداية العشرينات تم خلاله إدلاء المستطلعين برأيهم في 40 شخصية وحادثة مؤثرة عبر مختلف مراحل تاريخ العالم ، وكان على طلاب الجامعات اختيار درجة من مقياس يبلغ سبع درجات كيف أن الأحداث والشخصيات أثرت إيجابا أو سلبا على تاريخ العالم.

  ومن بين النتائج التي أظهرها استطلاع الرأي حصول الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الإبن والزعيم السوفياتي جوزيف ستالين على أعلى نسبة من الكراهية ، بينما تفوق العالم الفيزيائي ألبرت آينشتاين على الأم تريزا والمهاتما غاندي السياسي البارز والزعيم الروحي للهند خلال حركة استقلالها من حيث أبرز الأبطال ، واعتبر آينشتاين مصدرا للإلهام أكثر من العديد من الشخصيات التي قدّمت فلسفات إنسانية على مر التاريخ.

  والملفت للنظر في استطلاع الرأي هذا هو سقوط بوش الإبن في هوة التاريخ بصفته أكثر الناس شرا على مستوى العالم ، ويأتي في القائمة بعد هتلر وبن لادن مباشرة. لكن الملفت تفوق يوش الابن على ستالين وماو تسي تونغ زعيم الحزب الشيوعي الصيني منذ 1935 حتى وفاته 1966 وفلاديمير لينين قائد الثورة البلشفية في روسيا، كأكثر الشخصيات كراهية في دراسة جديدة تختص بأبطال وأشرار مرّوا في التاريخ.
  انتهى
  م . م