عشيرة ال كميان

عشيرة ال كميان
هي احد عشائر قبيلة عبادة في الديوانية يسكنون في ناحية السدير قرية ال عبود مع اولاد عمومتهم في المنطقة ومنهم يسكنون مركز الديوانية ونسب كميان جدهم الاكبر ابن كرزول بن خضير بن صحن بن اكعيد بن درويش بن محمد بن عثمان بن ضوي بن جعفر بن مكن العبادي

عشيرة عبادة/التويرات

عشيرة عبادة/التويرات:
ــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
من عشائر عبادة في ايران يرجع نسبهم الى عبدالله بن جعفر المكن ويذكر ابناء هذه العشيرة قصة مفادها ان اجدادهم كانوا خمسة رجال جميلين المنظر والملبس فيسمونهم الطويرات وحرفت الكلمة الى التويرات في اللغة الايرانية حيث ان الطاء تلفظ تاء عندهم ويسكنون مع عشائر بني طرف في الحويزة ومنهم بيت علي محمد سالم منيشد جبر سباهي خلف رحمه عبدالحي عبد الله جعفر المكن …ومنهم ال ناهي نسبة لجدهم ناهي اخو سباهي …
وان ابناء رحمه اربعة هم خلف جد التويرات وحسين جد ال حسين ومحيسن جد ال محيسن وكريكش جد ال كريكش…
ــ الكروشات:
ـــــــــــــــــــ
وهم اخوة التويرات يلتقون معهم في جدهم عبدالله بن جعفر المكن ومنهم بيت جمعة طعمة دشمان شتيت سداوي فرهاد عبدعمه منيهل خليفه عبدالله جعفر المكن. ..
ــ بيت حمادي:
ـــــــــــــــــــــ
وهم اخوة التويرات يلتقون معهم في عبدالله بن جعفر المكن …
ومنهم بيت مجبل جاسب عباس ثامر فندي شخير سعد حمادي سيلاوي عبدالله جعفر المكن. ..
ولحمادي ثلاثة اخوة هم:
ــ سراج ومنه السرايات
ــ بركه ومنه البوبركة
ــ سعيد ومنه السعيدات
وهؤلاء يلقبون بالدغاغلة

قصة شراد العبادي

قصة شراد العبادي
وثيقة تأريخية تخص كثير من عشائر عبادة… وتثبت ان محمد هو اخو جعفر وليس ابنه…
ــــــــــــــــــــــــــ
جاء في كراس الدكتور الباحث تيلر عثمان( وهي وثيقة تأريخية مهمة عمرها اكثر من ٢٠٠ عام) قصة عن شخصية بارزة من شخصيات عبادة في سوق الشيوخ وهي شخصية (شراد العبادي) ورغم بساطة القصة إلا إننا نستنتج منها الكثير من المعلومات التي تهم القبيلة ومفاد القصة كمايلي:
يقول الكاتب إن الأمير مگن أمير عبادة في النهر الأخضر له 4 أولاد وهم جعفر ومحمد وحسن وحسين.. وإن هناك شخص من عشيرة عبادة مشهور اسمه إبراهيم بن عبد النبي ولد في سوق الشيوخ سنة 1720 مـ وفي سنة 1749 مـ تزوج ابراهيم بأمرأة من آل ضوي تسمى شيخة ضوي وهذا يعني ان ضوي كان موجود في هذه الفترة اي بعد حادثت النهر الاخضر بــ ٨٠ سنة اي بعد جعفر بظهرين او ثلاثة فأنجب منها شراد ثم توفت هذه المرأة بمرض الطاعون…بعدها رحل ابراهيم مع ولده شراد الى الكوت واستقرا في منطقة الحي وبعد ذلك تزوج شراد بأمرأة يرجع نسبها الى الأمير جعفر المگن وهي أخت سبتي الشخصية البارزة في حينها فأنجب شراد من أخت سبتي 4 أولاد وهم:
ـ مناحي
ـ ضاحي
ـ تامول
ـ مهنا
وأن ذرية مناحي عادوا بعد ذلك فسكنوا الفهود…(إنتهى)
ــــــ
ونحن من خلال ماتقدم نستنتج من هذه القصة مايلي:
1-إن للأمير مگن اربع أولاد فقط وهم جعفر ومحمد وحسن وحسين..
2- إن عشائر ال مناحي وآل ضاحي وآل تامول وآل شراد وآل مهنا تنتسب الى شراد بن إبراهيم بن عبدالنبي بن محمد المكن ويؤكد الكاتب ان عبدالنبي يرجع نسبه الى محمد اخو جعفر…
3- إن التاريخ الذي ذكره الكاتب وهو ولادة ابراهيم سنة 1720 مـ والذي يأتي بعد جعفر بحوالي ٨٠ سنة اي بعد ثلاثة اجداد هذا دليل اخر على وجود جعفر المگن سنة 1640 مـ زمن الوالي العثماني مراد الرابع وليس قبل هذا التاريخ كما توهم بعض الباحثين والكتاب الذين ارادوا ارجاع امارة جعفر الى زمن المغول او الى زمن الدولة العباسية…
4- ونستنتج أيضاً إن ال مهنا ومنهم الخواوصة يرجع نسبهم الى محمد المكن( اخو جعفر) المگن…
5- إن لقب آل ضوي قد يكون نسبة الى ضوي ابو شيخة المذكورة اعلاه وليس كما تصور البعض بأن ضوي هو محمد ابو جعفر بل محمد يكون اخو جعفر المكن وليس ابو جعفر…
6- ومن التواريخ اعلاه نستنتج ان الامير جعفر هو الجد 12أو 13 لذريته وليس اكثر من هذا والذين لديهم مشجرات يكون فيها جعفر اكثر من الجد 12 او 13 فهم ليس من ذرية جعفر المگن بل من عمومة جعفر او قد توجد زيادة في الاسماء المدونة في مشجراتهم وعليهم تدقيق وتصحيح الاسماء…
7- ان مهنا واخوته مناحي وضاحي وتامول ابناء شراد بن ابراهيم بن عبدالنبي بن محمد المكن…
8- وفي هذه الحالة يكون لدينا شخصيتين بأسم عبدالنبي :
ــ الاول هو عبد النبي بن محمد المكن كما جاء في كراس تلر عثمان
ــ الثاني هو عبد النبي بن فرحان بن جعفر كما هو موجود في نسب ال فرحان ..
وبسبب هذا التشابه حصل الخلط بين ذريتي هاتين الشخصيتين حيث ان الاول يكون عم الثاني…

لماذا تغرّدُ العصافير ؟

لماذا تغرّدُ العصافير ؟

عماد عبد اللطيف سالم

تُغرّدُ العصافير .. لأنّها لاتشبَهنا . بهذا أُجيب .

لا تُقنِعُني هذه الأجوبة .
وكنتُ ، و لا زلتُ أتساءلُ : ياتُرى .. لماذا تغرّدُ العصافير ؟ لماذا تصرُّ على العيش بيننا ، ومعنا ، نحنُ ابناءُ الحزن والأسلاك الشائكة .. ولا تُهاجرُ إلى الحبشة ؟
أنصِتوا الآن إلى روح الطفل الذي يسأل مثلي : لماذا تغرّد العصافير .. ولا تقنعِهُ جميعُ الأجوبة ..فيجيبُ روحَه : إنّها تُغرّدُ ، لأنّها تستطيعُ ذلك .. ونحنُ لانستطيع . 

[ سأل الطفل أمه : لماذا تغرّدُ العصافير ؟ .
نهرتهُ قائلةً : لأنها حُرّة .
سأل الطفل والدهُ : لماذا تغرّدُ العصافير ؟ .
أجاب وهو يدسّ وجههُ في الصحيفة : لأنها سعيدة .
سأل الطفل جدّهُ : لماذا تغرّدُ العصافير ؟.
أجاب وهو يُدَلّكُ مفاصلهُ المتيبّسة : لأنها لا تعاني من الألم .
سأل الطفل أختهُ : لماذا تغرّدُ العصافير ؟ .
أجابت وعينها على التلفاز : لأنها تحب .
حكّ الطفلُ رأسهُ وقال : تُغرّد العصافيرُ .. لأنها تستطيع  ] .

( النص بين قوسين لـ : مكة بشري / كاتبة من السودان )