المخابرات السورية تسلم شبكاتها المسلحة في الموصل لامريكا……!!

صحيفة المدى تكشف عن (صفقة الموصل) السرية المخابرات السورية تسلم شبكاتها المسلحة في الموصل لامريكا مقابل تعهد بعدم توجيه ضربة عسكرية لسوريا
حصلت (المدى) على معلومات مؤكدة، تفيد بوجود صفقة سرية بين امريكا والمخابرات السورية، تقوم الاخيرة بموجبها بتزويد الجانب الامريكي بمعلومات كاملة ومفصلة عن الشبكات المسلحة التي تديرها عناصر من المخابرات السورية في الموصل، مقابل تعهد امريكي بعدم توجيه ضربة عسكرية لسوريا.
المعلومات الاولية، التي استقتها (المدى) من مصادر امنية موثوق بها في الموصل كشفت عن تسهيلات كبيرة قدمتها سوريا في الاسابيع الماضية، استجابة للضغط الامريكي، وادت الى الكشف عن 35 شبكة مسلحة تعمل في الموصل بامرة المخابرات السورية متكونة من 750 مسلحا، وان تلك المعلومات وصلت الجانب الامريكي، بعد تحذيرشديد اللهجة وجه لسوريا.
وذكرت المصادر ان صفقة الموصل الامريكية السورية تمت قبل الانتخابات الرئاسية الامريكية، حيث جرت ?لقاءات عدة بين الجانبين في الموصل ودمشق،
 وان المخابرات السورية عملت في الشهرين الماضيين على ايصال معلومات دقيقة معززة بالصور والمستمسكات الدامغة الى الجانب الامريكي.
وفي السياق نفسه علمت (المدى) من عدد من الاشخاص ، لهم صلات وثيقة بمعتقلين تم القاء القبض عليهم مؤخرا ومنهم شبكة شهاب السبعاوي،
ان المخابرات السورية قامت في الشهرين الماضيين بإجراءات متعددة اثارت ريبة عملائها في الموصل، حيث عملت المخابرات السورية على جمع معلومات مفصلة، تتضمن عناوين السكن للعملاء وأقاربهم؛ فضلا عن أخذ بصمات المتعاونين مع المخابرات السورية، والتقاط الصور لهم بأوضاع مختلفة، وأزياء متعددة، وأن السوريين كانوا يطالبون العملاء بإعلامهم عن تحركاتهم داخل الموصل، وعن أدق التفاصيل المتعلقة بحياتهم الاجتماعية؛ فضلا عن ?قيامهم بتصوير العمليات التي تقوم بها الجهات المسلحة في الموصل، بضمنها عمليات الذبح والقتل التي تمارس ضد المواطنين وافراد الامن العراقي.
ومن جهة أخرى أشارت المعلومات المتوافرة لـ (المدى) أن الاعتقالات التي جرت في الموصل كانت موجهة بالأساس من قبل المخابرات السورية، وان أغلب المداهمات جرت اثناء قيام الجماعات المسلحة بعقد اجتماعات بناء على طلب المخابرات السورية، وكما حدث في جامع (الصابرين) في مدينة الموصل، حيث تم القاء القبض على العديد من المسلحين وجدوا داخل الجامع.
وقد افاد شهود عيان لـ (المدى) أن عملية القاء القبض التي جرت في الجامع المذكور كانت بإمرة شخص ملثم يتكلم اللهجة السورية.
وتفيد المعلومات المتوفرة لـ (المدى) ان الجانب السوري قام ايضا بتسليم قائمة باسماء البعثيين العراقيين المتعاونين مع الجانب السوري وقد ادى ذلك الى القبض في? على 8 اعضاء في حزب البعث المنحل كما جاء في تقرير سابق نشرته المدى الاسبوع الماضي.
ويذكر ان عدد الذين تم القاء القبض عليهم من المتعاونين مع المخابرات السورية بلغ? 175 مسلحا، وأن الأجهزة الأمنية العراقية تطارد بقية أعضاء الشبكات المسلحة، فضلا عن الكثير من البعثيين السابقين الذين ارتبطوا مع الجانب السوري بعلاقات مشبوهة.

جغرافية الولايات المتحدة

الموقع الجغرافي
الولايات المتحدة الأمريكيّة، الدوَلة الثالثة في العالم، من حيث المساحة، بعد روسيا، وكندا. تقع الولايات المتحدة الأمريكيّة، في النصف الجنوبيّ، من قارة أمريكا الشَّماليّة، ويحدّها المحيط الأطلسيّ الشماليّ، شَرقاً، إلى المحيط الهادي الشماليّ، غَرباً، بين كَنَدا، والمكسيك. وتضُم، أيضاً، ألاسكا Alaska، وجزُر هاواي Hawaii.
الإحداثيات الجغرافية
38 درجة شمالاً، و97 درجة غرباً.
المســـاحة
أ. المساحة الكليّة: (091 629 9) كم2.
ب. مساحة اليابس: (960 158 9) كم2.
ج. مساحة المياه: (131 470) كم2.
ملاحظة: تشمل هذه المساحة خمسين ولاية فقط، ومنطقة كولومبيا Columbia.
الحدود البرية
أ .الإجمالي: (248 12) كم.
ب .حدودها البريّة مع الدول المجاوِرة: كنَدا 8893 كم، منها 2477 كم، مع ألاسكا؛ و29 كم مع كوبا (قاعدة بحرية أمريكية في خليج جوانتانامو) ؛ و3326 كم مع المكسيك. .
ملاحظة: تؤجر الولايات المتحدة الأمريكيّة قاعدة جوانتانامو البحريّة، ومن ثم، فهي جزءا من كوبا.
الشريط الســـاحلي
يمتد الشريط الساحلي للولايات المتحدة الأمريكية مسافة (924 19) كم.
المنـــاخ
يتبايَن مناخ الولايات المتحدة الأمريكيّة، من مكانٍ لآخر. ويمكن القول، بوَجهٍ عام، إن مناخ الولايات المتحدة الأمريكيّة، معتدل. ولكنه يتميز بالحرارة الشديدة في ولايتي هاواي، وفلوريدا، ويكون قُطبيٌّاً في ولاية ألاسكا، وشِبه جافٍ، في السهول الشاسعة، التي تقع غربي نهر الميسيسيبي Mississippi، وجافٌّ في الحوض العظيم، جنوب غربيّ البلاد. وتتحسن درجات الحرارة في شمال غربي البلاد، في شهري يناير وفبراير، بفِعل ريح الشينوك chinook الدافئة، وهي ريحٌ حارّةٌ جافة، تهُب من على المُنحدَرات الشرقيّة لجبال روكي Rocky.
التضاريـــس
تتميَّز تضاريس الولايات المتحدة الأمريكيّة، بتنوعها. فهي تتألف من سَهلٍ شاسع في وسط البلاد، وجبالٌ في الغرب، وتِلالٍ، وجبالٍ مُنخفِضةٌ، في الشرق، وجبالٌ وَعرةٌ، وأوديةٍ واسِعةٌ، في ولاية آلاسكا، طبيعة وعِرة بُركانيّةٌ، في هاواي.
وتنقسِم الولايات المتحدة الأمريكيّة، إذا استثنَينا ألاسكا، وهاواي، إلى سبعة أقاليم رئيسيّة، هي:
ا. مرتفعات الأبلاش:
تمتد من الطرف الشماليّ لولاية مين Maine، نحو الجنوب الغربيّ، حتى ولاية ألاباما Alabama. وهي تمثِّل إقليماً وَعراً، تكثر به السّلاسِل الجبليّة. فسلاسِل الجبال البيض، والجبال الخُضر، في شماليّ نيوإنجلاندNew England، جبالٌ قديمة، تعرَّضَت لعمليّات تَعريَةٍ طويلةً. إلا أنها وَعرةٌ في بعض المناطِق. وتكثر التلال، في جنوبيّ نيوإنجلاند. ويعد نهر كونكتيكْت Connecticut، النهر الرئيسيّ في نيوإنجلاند. وتكثر في مرتفعات أديرونداك، التي تقع في شماليّ ولاية نيويورك New York، الجبال، والبحيرات الجميلة.
تتفرَّع مرتفعات الأبلاش، نحو الجنوب من وسَط نيويورك، إلى ثلاث سلاسِل فرعيّة. وهي من الغرب، إلى الشرق: سلسلة جبال بلو ريدج Blue Ridge، وإقليم الجبل والوادي، وهضبة الأبلاش.
وتتألَّف سلسلة جبال بلو ريدج، وهي أقدم الجبال في البلاد، من سلسلة جبليّةٍ ضيِّقة، تمتد من جنوب شرقيّ ولاية بنسِلفانيا Pennsylvania، إلى شمال شرقيّ ولاية جورجيا Georgia. وتُعَد جبال جريت سموكي، في ولايتي تِنيسي Tennessee، وكارولينا الشّماليّة North Carolina، جزءاً من هذه السلسلة. كما تُشكِّل مرتفعات خليج هَدسون Hudson، في ولاية نيويورك، ونيو جيرسي New Jersey، امتداداً لهذه الجبال، باتِّجاه الشمال. يقطَع هذه الجبال، عددٌ من الأنهار الكبيرة، أهمها أنهار: ديلاوير، وهدسون، وبوتوماك، وغيرها. وتوفِّر تلك الأنهار، ممرّاتٍ مُناسِبةٍ لطرُق المواصلات.
أما إقليم الجبل والوادي، فيتكوَّن من الوادي العظيم، في الشرق، وعددٌ كبير، من الأودية والسلاسِل الجبليّة المُتعاقِبة، في الغرب. وتوجد في الإقليم، حاليّاً، بعض الغابات، بعد أن اجتُثت مُعظم الغابات الشاسِعة فيه، لاستغلال الأرض في الزراعة. يوجد في هذا الإقليم أكثر من خمسين سَدّاً، أُقيمت على نهر تِنيسي وروافِده، في المنطقة الجنوبيّة، من الوادي العظيم، بُغية ضَبط عمليّات الفيَضان، ولاستغلالها في تَوليد الطاقة الكهرومائيّة.
تمتد هضبة الأبلاش، من نيويورك، إلى ولاية الاباما. وقد غمرَت الجموديّات، الجزء الشّماليّ من هذه الهضبة، خلال الأزمِنة الجيولوجيّة القديمة، وتركَت فيها آثاراً واضِحة، مثل البحيرات الإصبعيّة، في ولاية نيويورك. وتكثر في هذه الهضبة، الأودية العميقة، ممّا يُكسِبها مَظهَراًَ بالِغ الوُعورة. وتكثر في الإقليم، الخامات المعدنيّة، خاصّةً الفحم الحجَريّ، والحديد، والنفط.
ب. السّهول السّاحليّة:
وتمتد على طول السّاحل الشرقيّ للولايات المتحدة الأمريكيّة، من جنوب شرقيّ ولاية مين، حتى شرقيّ ولاية تِكساس Texas. وتنقسم إلى ثلاثة أقاليم فرعيّة، هي:
إقليم البيدموت، ويمثِّل منطقةً سَهليّةٍ مرتفِعة، تفصِل بين جبال بلو ريدج، والسَّهل السّاحليّ للمحيط الأطلسيّ، تمتد من جنوبيّ ولاية نيويورك، إلى ولاية ألاباما. والحافّة الشرقيّة لهذه المنطقة شديدة الانحدار، وتكثر بها المساقِط المائيّة، التي تَحول دون استمرار الملاحة في الأنهار، التي تقطَعها، مما كان يُجبِر السفُن النَّهرية، على تفريغ حمولتها، عند تلك المساقِط، فأُنشأ عندها كثيرٌ من المدُن. ويُعَد التَّبغ، أهم الحاصِلات الزراعيّة، في هذا الإقليم.
إقليم السَّهل الأطلسيّ السّاحليّ، ويقع بين منطقة البيدمونت، وبين المحيط الأطلسيّ. وعلى الرغم من أنه لا يَعدو أن يكون شريطاً ضيِّقاً، من الأرض المُنبسِطة، في منطقة نيوإنجلاند، غير أنه يتَّسِع كثيراً في الجنوب، ليَشمَل مُعظم ولايات: نورث كارولينا، وساوث كارولينا North & South Carolina، وجورجيا، وفلوريدا Florida. ويعد القطن، أحد الحاصلات الزراعيّة الرئيسيّة للإقليم، إضافة إلى الخضراوات، والتبغ. وأهم الأنهار الرئيسيّة، التي تمُر في الإقليم، هي: ديلاوير، وهدسون، وجيمز، وبوتوماك، ورونوك، وسافانة، وساسكتشوانا. وتكثر في هذا السَّهل، الخلجان البحريّة العميقة، وأهمها: خليج بوسطن، وخليج ديلاوير، وخليج لونج آيلاند Long Island.
إقليم سَهل خليج المكسيك، ويمتد على طول خليج المكسيك، من فلوريدا، إلى جنوبيّ ولاية تِكساس. ويقطعه عدَد من الأنهار، التي تصُب في خليج المكسيك، وأهمها: ألاباما، والمسيسيبي، وريو جراندي، وترينتي. ويُعَد نهر الميسيسيبي، أهم تلك الأنهار جميعها، وينبُع من منطقة السهول الداخليّة، ويصُب في خليج المكسيك، ويصلُح للملاحة. وتُعد التربة في سَهله الفَيضيّ، والسهول الفَيضيّة، للأنهار الأُخرى، تُعد من أكثر الأراضي خصوبةً، في العالم. كما توجد به خاماتٍ من النفط، والغاز الطبيعيّ.
ج. السّهول الداخليّة:
وهو إقليمٌ شاسِع، يمتد من جبال الأبلاش، في الشرق، إلى جبال الروكي Rocky، في الغرب. وقد تعرَّض هذا الإقليم، خلال عَصر البلايستوسين، لزَحف الجموديّات، مما أدّى إلى تكوين عددٍ من البحيرات الداخليّة. وتَكسو الغابات مساحاتٍ شاسِعة من وقد أدَّت الجموديّات، التي وصلَت إلى ولايات، إلينوي Illinois، وإنديانا Indiana، وإيوا Iowa، وأوهايو Ohio، إلى احتواء السَّطح، في أجزاء واسِعة من تلك الولايات، وإلى خصوبة تربتها. ويرتفع سطح هذه السهول، وتقل أمطاره، كلما اتَّجهنا من الشرق إلى الغرب. ويُعرف الجزء الغربيّ من هذا الإقليم، بالوسَط الغربيّ، وهو إقليمٌ غنيٌّ بالحشائش. كما توجد به مساحاتٌ واسعة من الأراضي الخصبة، حيث تُزرع الذرة، والقمح، والمحاصيل الأُخرى. وتوفِّر خامات الحديد، والفحم الحجَري، الموجودة بوفرة في هذا الإقليم، القاعِدة الأولى للصناعات، في هذا الجزء من البلاد. أدَّت الجموديّات، التي تعرَّض لها الإقليم، إلى تكوين البحيرات الخمس العُظمى، وهي: إيري، وهورن، وميتشيجان، وأونتاريو، وسوبيريور. وتوفِّر تلك البحيرات، للسهول الداخليّة، طريقاً بحريّاً رخيصاً، لنَقل منتجاتها الزراعيّة، والصناعيّة. ويُشكِّل نهر الميسيسيبي، المنفَذ الثاني، لهذه السّهول، إلى الخارج. إذ يُشكِّل، بروافِده المُتعدِّدة، مثل: الميسّوري ، وأوهايو، شبَكةً واسِعة، تصِل كل أنحاء السّهول الداخليّة.
د. مرتفعات أوزارك ـ أواشيتا:
يقع هذا الإقليم، بين السهول الداخليّة، والسهل السّاحليّ، ويشمل مساحاتٍ واسِعة من جنوبيّ ولاية ميسّوري، وشمال غربيّ ولاية أركَنساس Arkansas، وشرقيّ ولاية أوكلاهوما Oklahoma. وتكثُر في الإقليم الأنهار ذات الأودية العميقة، والتلال التي تكسوها الغابات، والأنهار الاصطناعيّة، والكهوف، والينابيع. إلاّ أن التربة، في معظم المناطِق، باستثناء الأودية النهريّة، تربةٌ فقيرة. وتُعَد خامات الحديد، والفحم الحجَري، وبعض المعادِن الأُخرى، من أهم الموارِد الاقتصاديّة، في الإقليم.
هـ جبال الرّوكي:
تَشكِّل أشهر سِلسلة جبليّة، في أمريكا الشماليّة، فهي تمتد، من شماليّ ألاسكا، عبْر كنَدا، وغربيّ الولايات المتحدة الأمريكيّ، حتى شماليّ ولاية نيو مكسيكو New Mexico. ويصِل ارتفاع بعض قِممها، إلى نحو (250 4) متراً. ويقع بها خط تقسيم المياه، وهو خط الكُنتور، الذي يفصِل بين أحواض الأنهار، التي تجري غرباً، باتِّجاه
وينبع من هذه الجبال، عددٌ من الأنهار الكبيرة، أهمها: نهر كلورادو، وميسّوري، وريو جراندي. وتكسو الغابات، مُعظم سفوح هذه الجبال. أما القمم العالية، فتَكسوها الحشائش. كانت جبال الروكي، تُشكِّل لسنواتٍ طويلة، حاجِزاً كبيراً، حال دون شَقّ طرُق برّية للمواصلات، تربط بين غربيّ البلاد، وشرقيها. وقد شَقّت أول سكة حديديّة، تقطع تلك الجبال، في سبعينيّات القرن الثامن عشر الميلادي، أما اليوم، فيخترِقها عددٌ كبير من الأنفاق، التي تسلُكها طرُقٌ مُعبَّدة، وسكك حديديّة.
و. الهضاب والأحواض، والسّلاسِل الجبليّة الغربيّة:
يقع هذا الإقليم إلى الغرب من جبال الروكي، ويمتد من ولاية واشنطن Washington شمالاً، إلى الحدود المكسيكيّة، جنوباً. وهو أكثر الأقاليم الأمريكيّة جفافاً، بل إن بعض جهاته جافةٌ تماماً، ليس به إلاّ القليل من النباتات. إلاّ أن بعض جهات الإقليم، جبليّة تَكسوها الغابات. وتزدهِر الزراعة، في بعض المناطق المنخفِضة، التي تتوفَّر لها مياه الريّ. تشكِّل هضبة كولومبيا، الجزء الشمالي من هذا الإقليم، وهي هضبةٌ ذات تربةٍ بركانيّة خصبة، مصدَرها، حمَمٌ بركانيّة مُنصهِرة، تدفَّقَت من شقوقٍ أرضيّة عميقة، قبل آلاف السنين.

وتقع هضبة كولورادو، في أقصى الجزء الجنوبيّ، من هذا الإقليم. وهي تضم كثيراً من المظاهِر التضاريسيّة الجميلة، كالأودية العميقة، مثل الخانق العظيم، والجسور الطبيعيّة، والأقواس، والقباب الصَّخريّة. يقع الجزء الثالث، من هذا الإقليم، بين المنطقتَين السّابقتَين، وهو مساحاتٌ شاسِعةٌ من الجبال العالية، التي تتخلَّلها أوديةٌ صحراويّةٌ قاحِلة، مثل وادي الموتDeath Valley ، في كاليفورنيا. ويصل مَنسوب بعض أجزاء وادي الموت، إلى مستوى سطح البحر، وهي من ثم، أكثر المناطق انخِفاضاً، في الولايات المتحدة الأمريكيّة. وأكبر البحيرات في الإقليم، بحيرة سولت ليك Salt Lake، التي تقع بجوارها، صحراء سولت ليك Great Salt Lake العُظمى.
ز. السلاسِل الجبليّة والسهول، المُطِلّة على المحيط الهادي:
يمتد هذا الإقليم، في غربيّ ولايات واشنطن، وأوريجون Oregon، ومعظم ولاية كاليفورنيا. وتشكِّل جبال الكسكيد، وجبال سييرّا نيفادا، الحَدّ الشرقيّ لهذا الإقليم.
وتُعَد جبال الكسكيد، جبالاً بركانيّة، ولا يزال اثنَان من جبالها، نشِطَين، وهما: جبل لاسنْ بيك، في كاليفورنيا، وجبل سانت هيلين، في ولاية واشنطن. وتغطي الجموديّات، بعض القمم العالية، وتَكسو الغابات معظم السّفوح المنخفضة. تقع إلى الغرب من جبال الكسكيد، أوديةٌ عريضةٌ خصبة، يحدّها من الغرب، سلاسِل الجبال السّاحليّة. ويمتد خلال هذه الجبال، أخدود سان أندروز، الذي تحدُث عنده هزّاتٌ أرضيّةٌ كثيرة.
الثروة الطبيعيـــة
تتمتَّع الولايات المتحدة الأمريكيّة، بموارد كثيرة ومتعدِّدة، من الثروة الطبيعيّة، تمثِّل المواد الخام، التي يقوم عليها الاقتصاد الأمريكيّ. وأهم هذه الموارِد: المعادِن، والتربة، والمياه، والغابات، والأسماك.
أ.المعادن: تمتلك الولايات المتحدة الأمريكيّة، خامات متعددة، من الفحم الحجَري، والحديد، والغاز الطبيعيّ، والنفط. كما تمتلك ثرواتٍ معدنيّةٍ أُخرى، مثل: النحاس، والذهب، والرصاص، والفوسفات، والموليبدينوم، والبوتاس، والفضة، واليورانيوم، والبوكسايت، والزئبق، والنيكل، والتنجستن، والزنك. إلاّ أن إنتاج البلاد، من الحديد، والنفط، وبعض المعادن الأُخرى، لا يكفيها، وتضطر للاستيراد من الخارِج.
ب.التربة: يوجد بالولايات المتحدة الأمريكيّة، مساحات شاسِعة، من التربة الخصبة. وأهم أنواعها، التربة السوداء، في السهول الداخليّة، والتربة الفَيضيّة، بالحوض الأدنى لوادي نهر الميسيسيبي، وشرقيّ ولاية واشنطن، وجنوبيّ السهول الداخليّة.
ج.المياه: تتمثل المصادِر الرئيسيّة للمياه، في الولايات المتحدة الأمريكيّة، في البحيرات، والأنهار، والمياه الجَوفيّة. ويُقدَّر الاستخدام اليوميّ في البلاد، بما يُعادل (1.500) بليون لِترٍ، تذهب نسبة 10% منها، للاستخدامات المنزليّة، بينما يُستخدَم معظم الجزء الباقي، في الصناعة، والزراعة، وتوليد الطاقة.
د.الغابات: تُغطّي الغابات نحو ثُلث مساحة الولايات المتحدة الأمريكيّة. وهي غاباتٌ ذات موارِد كثيرة، فأكثر من 40%، من الإنتاج القَومي، من الأخشاب، يأتي من غابات منطقة الشمال الغربيّ للمحيط الهادي. وتمتاز غابات الأبلاش، وغابات البحيرات العُظمى، بصلابة أخشابها، التي تُستَخدم في صناعة الأثاث.
هـ .الأسماك: تنتج الولايات المتحدة الأمريكيّة، سنويّاً، نحو (5.5) ملايين طناً متريّاً، من المنتجات البحريّة. وأهم مناطق الإنتاج، هي: خليج المكسيك، والمحيطان، الأطلسي، والهادي.
استغـــلال الأرض، طبقاً لتقديرات 1993.
الأراضي الزراعية: 19%.
المراعي الدائمة: 25%.
الغابات والأحراج: 30%.
أغراض أخرى: 26%.
الأراضي المروية
تبلغ مساحتها في الولايات المتحدة الأمريكية (000 207) كم2، طبقاً لتقديرات 1993.

الولايات المتحدة – العم سام

تلقب الولايات المتحدة الأمريكية ببلاد العام سام (Uncle Sam ) وهو مأخوذ من اسم سامويل ويلسون ( 1766 – 1854 م ) الذي عمل مفتشا إبان حرب عام 1812 ، وكان يعمل على ختم براميل اللحوم التي يتولى عملية فحصها بختم حمل الحرفين ( U S ) United States وهي الأحرف الأولى من لقبه ( Uncle Sam ). تتألف الولايات المتحدة الأمريكية من 50 ولاية ، ومنطقة فيدرالية ( واشنطن دي سي ) تضاف إليها الأراضي الخارجية ومنها ولاية بورتوريكو . تبلغ مساحتها الكلية 9 ملايين و272 ألف و614 كم2 . ويقول البعض إن الولايات المتحدة تتألف من 52 ولاية باحتساب الأسكا وجزر هاواي ، وهاتان الولايتان بعيدتان عن بقية الولايات الخمسين ، إذ أن ولاية الأسكا تبلغ مساحتها 590ر 540 ر1 كم2 . تقع بعض مدن هذه الولاية على السواحل الجنوبية المحاذية لتيار الأسكا البحري الفاتر . وأرخبيل جزر الهاواي ، 16 ألف كم2 ، يتألف من مجموعة براكين يقع في وسط المحيط الهادئ على بعد 1700 كم من سواحل الولايات المتحدة الغربية .
و
الرأي الغالب أن الولايات المتحدة تتألف من 50 ولاية دون احتساب ولاية كولومبيا ( لأنها مرتبطة بالعاصمة واشنطن ) . حصلت الولايات الثلاث عشرة الأولى على استقلالها عن فرنسا وبريطانيا في 4 تموز عام 1776 ، بعد ثورة المستعمرات الأميركية على بريطانيا ، وانتصار جورج واشنطن زعيم المتمردين . وتم شراء الولايات الأخرى من فرنسا وأسبانيا وروسيا بعد ذلك . ويحمل علم الولايات المتحدة خمسون نجمة هو عدد ولايات الاتحاد و13 خطا أفقيا يرمز إلى المقاطعات الأصلية التي استعمرتها بريطانيا ثم نالت استقلالها فيما بعد . ونصب ( تمثال الحرية ) الأميركي بالقرب من مدخل ميناء نيويورك الذي اصبح فيما بعد رمزا للولايات المتحدة ، حيث أسدل الستار عنه في 28 أيلول عام 1886.

المساعادات الامريكية لعام 2009

قيمة المساعدات الأمريكية لعام 2009
للكيان الصهيوني 2.4 مليار $

ولمصر 1.5 مليار $ وللأردن 498 مليون $ والسلطة الفلسطينية 75 مليون $

وقع الرئيس الامريكي باراك اوباما مشروع قانون نفقات يبلغ 410 مليار دولار يوم الأربعاء 11 آذار 2009 للحفاظ على اعمال الحكومة حتى بداية السنة المالية 2010 في أول اكتوبر/ تشرين الأول .

لكن اوباما اعترف ايضا ان مشروع القانون “غير مكتمل”، مؤكدا انه يتعين على الكونجرس وقف تزاحم مشاريع قوانين النفقات مع مشاريع المشرعين المفضلة.
وقال الرئيس الأمريكي في البيت الابيض “اوقع على مشروع قانون شامل غير مكتمل بسبب الحاجة الى مواصلة اعمال الحكومة. لكني ارى ايضا ان هذا الاجراء ابعد من كونه يحقق اي تغير”.


واشار أوباما الى انه “مما لا شك فيه ان مشروع القانون هذا يجب ان يضع نهاية للطريقة القديمة المتبعة في ممارسة الاعمال، ويكون بداية حقبة جديدة للمسئولية والمحاسبة”.
يذكر ان مشروع قانون النفقات الكبير الذي يتضمن ما يقدر ب7.7 مليار دولار في شكل مخصصات، حظي بانتقادات حادة والشك فيما تعهد به اوباما بانهاء الانفاق المبذر.
وخلال حملتهما الرئاسية قال كل من اوباما والمرشح الجمهوري جون ماكين انهما يعترضان على المخصصات.
وقال اوباما اليوم انه يعتقد ان القانون قد يتضمن اصلاحات في المستقبل لجعل عمل الموازنة اكثر شفافية وكبح استخدام المخصصات. واضاف “اعتقد انه في الوقت الذي نتقدم فيه الى الامام بامكاننا تحديد المبادئ التي تمنع سوء استخدام المخصصات. تبدأ هذه المبادئ بمفهوم بسيط الا وهو ان المخصصات يجب ان يكون لها اغراض عامة شرعية ومستحقة “.
ومن جهة ثانية ، قررت الإدارة الأمريكية تخصيص 2.4 مليار دولار كمساعدات للكيان الصهيوني ، و1.5 مليار دولار لمصر منها 1.3 مليار مساعدات عسكرية و200 مليون دولار مساعدات اقتصادية لمشروعات التنمية والتبادل العلمي والطلابي والتدريب المهني و20 مليون دولار منها لبرامج نشر ما يسمى بالديموقراطية وحقوق الإنسان وتحسين أساليب الإدارة ، وسيحصل الأردن على 498.5 مليون دولار منها 264 مليون دولار مساعدات اقتصادية و235 مليون دولار مساعدات عسكرية و67 مليون دولار إلى لبنان و75 مليون دولار معونات اقتصادية للضفة الغربية وقطاع غزة وأفغانستان ستحصل على 200 مليون دولار . وقد وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء 11 آذار 2009 الميزانية الأمريكية بزيادة ملحوظة في برنامج المساعدات الخارجية لوزارة الخارجية الأمريكية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية .

وتم تخصيص 36.6 مليار دولار في الميزانية الأمريكية لزيادة 12 % عن مخصصات عام 2008 .

وتتضمن المخصصات المالية الأمريكية لعام 2009 ما قيمته 115 مليون دولار لجهود ما يسمى نشر الديموقراطية للوقفية الوطنية لنشر الديموقراطية و4 ملايين للجنة الأمريكية للحريات الدينية و698 مليون دولار لمجلس الإذاعات والبرامج الوجهة ، و116 مليون دولار لصندوق الديموقراطية منها 75 مليون دولار ستوجه لمكتب الديموقراطية وحقوق الإنسان والعمالة التابع لوزارة الخارجية و37 مليون دولار لمكتب الديموقراطية تحسين اساليب الإدارة التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية .

وتم رصد 19.5 مليون دولار لصندوق الانتخابات والعملية السياسية التابع لمكتب الديموقراطية والصراعات والمساعدات الإنسانية و700 مليون دولار لتمويل المنظمات الداعمة للتعليم الأساسي و38 مليون دولار لتمويل برامج التبادل الطلابي والثقافي والمهني بزيادة 37 مليون عن العام الماضي 2008 . وتم تخصيص 875 مليون دولار لمؤسسة تحدي الألفية بنقص 40 % عن عام 2008 .

__________________