ما الفرق بين صدام حسين و حسني مبارك

لكي نعرف الفرق يجب علينا أن نجيب على السؤال التالي :- ما هو وجه الشبه بين حسني مبارك وصدام حسين ؟
أولا : نقول أن كليهما كان حاكم لدوله لها ثقلها في المنطقة فعندما تتحدث عن العراق قديما فانك تتحدث عن صمام أمان بعد أرادت الله من المد الفارسي ( الصفوي ) , ومصر قوه لا يستهان بها في المنطقة ويمكن أن تشكل رادع للصهاينة.
ثانيا : أن كليهما أتى الى الحكم بعد عمليه اغتيال للرئيس السابق فنجد أن حسنى أتى الى الحكم بعد مقتل أنور السادات , وصدام حسين أتى الى الحكم بعد عدة اغتيالات تصل الى المئات وأسلوبه المعروف (التصفية الشاملة ) ولقد أجبر صدام حسين احمد حسن البكر رئيس العراق قبله بالتنحي وتسليم سلطته كاملة لنائبه صدام حسين .
ثالثا : أن كلاً من حسني وصدام خُلع من حكمه بعد فترة طويلة من حكم ارجع البلاد الى التخلف وأذل العباد .
رابعا : إن كليهما له ابن مدلل متعجرف يضن أن الدولة (دولة أبوه ) فكان يعيث فيها فساد ويذل عباد الله الى أن لقي عدي حتفه والعاقبة لجمال إن شاء الله .
خامسا : ولا ننسى دور الحريم / الستات (الله يحفظهم لنا ويصلحهم ) فكانت والدة جمال هي الوسيلة لتمكينه في الدولة عند أبيه بالتوصية أو إذا صح التعبير بأمر من أمه , وكذلك عدي مما أدى الى سخط العامة .
وألان نجيب على السؤال / ما الفرق بين حسني وابن حسين أي صدام ؟
أولا : أن حسني مبارك خُلع من قبل شعبه وهذا أدها وأمر ودليل قاطع على طغيانه وكرهه وما كان كلام المحامي الذي طلب تحليل DNAإلا لإنكار وجود مبارك وليقول أن أبنائه ليسو بأبنائه وما يلزم ذلك الكلام من اتهامات تلحق امرأته أيضا , أما صدام حسين فقد خلع من قبل القوات الأمريكية المحتلة ولاكن شعبه فرح بذلك الخلاص .
ثانيا :أن صدام حسين وقف كالجبل ولم يهتز رغم محاولات الرافضة إذلاله فكان صدام كما هو في الحكم وعند محاكمته وكان يحتفظ بهيبته ووقار ملكه وقوت شخصيته وتضح ذلك جليا في رده على القضاة وطلبه من القاضي أن يقول قبل أن يلفظ اسم صدام الرئيس صدام وكان يقول أنا رئيس الشرفاء من العراقيين , أما حسني مبارك فقد خارت قواه وكاد أن يموت قبل أن يحاكم وأول كلمه له قال ( حاضر يا فندم ) .
ثالثا : أن صدام حسين استشهد على يد الرافضة والغزاة فمن قتل صدام عدو للامه الإسلامية ويكفي صدام رغم انه طاغية أن من قتله عدو للدين وان شاء الله يكون فيمن قال عنهم الرسول صلى الله عليه وسلم ((ما من عبد قال لا إله إلا الله، ثم مات على ذلك، إلا دخل الجنة)) .
وحسني مبارك أعانه الله على شعبه كما أعان شعبه عليه .
ونقول لكل زمان دوله ورجال وسبحان الملك الحق قال تعالى ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ المُلْكِ تُؤْتِي المُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ المُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) سورة آل عمران